المنتدى للتجربة .. فقط
 
البوابةالرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 17, 2012 2:02 am

شاطر | 
 

 رواية جميلة ~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
RED
ﻣ̝̚ﮃﯾړُھَہّھَہّ ﺂﻟﻣ̝̚ﻧﭠﮃـﮯ


جنسي : انثى
تقييمي : 0

متى جيت : 21/08/2012

02012016
مُساهمةرواية جميلة ~

**جرحني وصار معشوقي**













طلعت من المستشفى بعد شهر من العزا دخلت غرفتها
وارتمت على سريرهاوهي تبكي
انفتح باب الغرفه بقـــــووه فزعتها كانت زوجة أبوها تصرخ فيها: لميـيـيــس وصمخ،،،قوومي يالله بلا دلع وسوي الغداء ولا تسوين نفسك تعبانه أوحزينه كان فرغتي اللي فيك في المستشفى،،أنا ماعندي دلع دلعك راح مع أهلك يالله قومي.
لميس خايفه:ب..بس أنا ما..أعرف
أم هدى بصراخ:نعــــم نعم كيف ماتعرفين (وبخقد)طبعا مارح تعرفي موأنتي عايشه في بيت كله خدم وأنا أبوكي ماكلف ع نفسه وجابلي خدامه
(وبصراخ)قومــــي يالله بتسوينه غصب عنك فاهمه لأنك بتصيري الخدامه اللي أبوكي ماجابها لي (وباستهزاء)وبلاش كمان
طلعت من الغرفه بعد مارمت كلامها عليها غمضت عيونها وشهقت" آآآآآآه يمه ويينك ليش تركتيني أعاني ليش ماأخذتيني معك وريحتيني لييييييش"
دفنــت وجهها على المخده وهي تبكي وترتجف وكل شئ صار يمر قدامها...حريق...دخان...جثث...صرااخ..."آآآآآآآه(حطت إيديها على أذانيها ماتبي تسمع الأصوات اللي تتردد في راسها)"
دخلت عليها هدى بنت زوجة أبوها من زواجها الأول
هدى: لميس
رفعت لميس راسها وهي تمسح دموعها وتطالعها:نعم
هدى تطالعها بدون نفس:قومي سوي الغداء أنا جوعانه.
لميس :أوكيه
هدى من طرف خشمها:يالله بسرعه
لميس تأففت وهي تدخل للحمام ووقفت قدام المغسله وغسلت وجهها طالعت وجهها في المرايه كان وجهها أصفر وعيونهاالزرقاء مورمه من البكى وذبلانه وشعرها مبهذل تجمعت الدموع في عيونها وهي تطالع شكلها المتغيرسمعت صوت زوجة أبوهاتناديهاغسلت وجههاورتبت شعرهاوطلعت.
(لميس بنت جميله جمالها خيالي
شعرها كستنائي يوصل لكتفهانااعم من نعومته كأنه خيوط وعيونها كبار وزرقاء وبشرتهابيضاء وفمها صغير
طبعا ماخذه جمالها من أمهاالبريطانيه(جوانا) تزوجها أبوها لماكان في بريطانيا وكانت مسلمه أخذها لأهله لكن أهله بحكم عاداتهم رفضوا زوجته وأبوه طرده من البيت رجع لبريطانيا لان زوجته كانت حامل وبعد ماولدت وجابت ولد سماه رامي بعده بأربع سنوات جابت بنت "لميس"وبعد سنوات رجع للسعوديه وترك زوجته وعياله في بريطانيا وحاول يرضي ابوه ولما طلب منه إنه يطلقها رفض لأنه يحبها وعلشان عياله واضطر إنه يوهم أبوه إنه طلقها لكن أبوه غصبه إنه يتزوج بنت صديقه "سفاجه"وكانت متزوجه قبله وعندها بنت"هدى" .تزوجها لكن كان مايجلس معاهاكثير لأنه كان يحب زوجته البريطانيه ومايبيهاتزعل فكان يسافر لبريطانيا لهاعلى إنه مسافر لعمله ويجلس عندها أسابيع ويرجع للسعوديه لكن في الأخير إنتقل للسعوديه هو وزوجته و طبعاأبو زوجته الثانيه إكتشف زواجه وفض الشراكه بينه وبين أبوه،أبوها حاول يطلق بنته منه لكنهارفضت لأنها خافت من كلام الناس بطلاقهاالثاني. أماأبوه غضب عليه وطرده وزوجته الثانيه كرهت وحقدت على زوجته الأولى وعيالهالانه يحبهم ويفضلهم عليهابعد ماتوفى بشهرين رامي أخذ أمه وأخته لبريطانيا وعاشو فيها بعدثلاث سنوات رجعوا للسعوديه وفي آخر السنه كانت لميس في المدرسه لمااحترق البيت على أمهاوأخوهاوارجعت لقت سيارات الشرطه والإسعاف والإطفاء ماليه الشارع وشافت الحريق يطلع من الشبابيك انجنت وحاولت تدخل للبيت علشان أمها وأخوها لكن الشرطه كانو ماسكينهاحاولت تفلت منهم وهي تصرخ وتسمع صرخات أمها وأخوهاوهم يحترقون وماتوا ولاقدروا ينقذونهم
دخلت للمستشفى من الصدمه والإنهيار اللي أثر فيها بشده ولماطلعت أخذتها زوجة أبوها لأن أعمامها ماكانوا يعرفون بوجودهم فأخذتها علشان تنتقم من أبوهاوأمها وتذلها)








نزلت لميس للمطبح محتاره ماتدري وش تسوي ماتعرف تطبخ ولاعمرها دخلت للمطبخ كانت خايفه من زوجة أبوها
ارتعبت لماسمعت صوتها خلفها
سفاجه:ليش واقفه يالله سوي الغدا
لميس بخوف:و..الله ماأعرف
سفاجه بصراخ وهي تشد شعر لميس :هذا اللي إستفدتيه من الخدم والحشم بس أنا بربيك من أول وجديد
دفتها علي الفرن وأخذت كتاب طبخ ورمته عليها:شوفي الكتاب هذا وتعلمي منه
طلعت من المطبخ وتركت لميس تبكي وهي تسوي الغداء ماتعرف كيف وحاولت تقلد الكتاب لماخلصت كانت ماسكه قلبها خايفه مايعجب سفاجه وتضربها
جلست سفاجه ع طاولة الطعام مع بنتها وقدمت لميس الأكل وكان شكله مايأهل يتآكل
طبعا ماعجب سفاجه وبنتها وضربت لميس ولا إستجابت لتوسلاتها ودموعها
دخلت لميس غرفتهابعد ماأجبرتها سفاجه تنظف المطبخ والبيت
انسدحت على سريرها كانت تحس بتعب وإرهاق وجسمها متكسر من الضرب و الشغل بكت لين نامت








في الصاله..
هدى جالسه عندالتلفزيون متابعه مسلسل جلست عندها أمهاوقالت: وين العله.
هدى بدون نفس: بغرفتها.
أم هدى بحقد:أف منها ومن دلعهاوالله لخليها تنسى الدلع .
هدى بقهر: يمه ارميهابالشارع مابيهاأكرههاوأكره جمالها ماودي أشوفها في البيت.
أم هدى:لا مارح أرميها بخليها خدامه في البيت ماتذوق طعم الراحه بعذبها مثل ماعذبني أبوهاعلشان أمهاالعقربه.
هدى:ليتها ماتت مع أمهاوأخوهاوفكتنا.
رن التلفون وردت أم هدى
أم هدى:ألو
.......:هلا أم هدى شخبارك؟
أم هدى:هلا أم ناصر وشلونك؟
أم ناصر:بخير.شخبار هدى وبنت زوجك إممم شسمها إيه لميس.
أم هدى كشرت:اسكتي لاتجيبين طاريها قطيعه تقطعها.
أم ناصر: ههههه شفيك شصاير؟
أم هدى: ذبحتني ياأم ناصربدلعهاودي أذبحهالاشفتها تذكرت أمها.
أم ناصر: ايه صح يقولون إنهاحلوه على أمها.
أم هدى بغيره:وععع من زينها .أم ناصر:ههه عساها تهرج إنجليزي.
أم هدى بقرف:لا تهرج عربي أحسن مني ومنك بس لازم تجيب لها كلمه من هرج أمها.
أم ناصر: زين أجل.
أم هدى:آ آ خ بس لوأذبحها وافتك.
أم ناصر: ههههه الله يعينك أنا لو منك كان خليتها خدامه عندي.
أم هدى:هذا اللي بيصير.
****************
صحت لميس من النوم وتحس راسها مصدع قامت وشافت الساعه ثمان قامت بسرعه وهي خايفه من زوجة أبوها تذبحهالانها مانظفت البيت دخلت للحمام وأخذت شورسريع ولبست بيجامه سماويه قطن مريحه وربطت شعرها ذيل حصان ونزلت في الصاله تفاجأت لمامالقت أحد "شكلهم
طالعين أحسن فكه"
دخلت للمطبخ وهي حاسه بجوع فظيع فتحت الثلاجه وصلحت لهاساندويش جبن وجلست على الطاوله تاكل
سمعت صوت الباب وعلطول قامت وشالت أكلها ودخلته في الثلاجه وهي ماأكلت منه إلاشوي وغسلت وجهها لأنها لوشافتها تاكل بتضربها.
أم هدى تفسخ عبايتها:لميييس،،،وصمـــــخ
طلعت لميس بسررعه:نعم
لميس خافت من نظراتها وهي ترمي عليها عباتها:خذي غسليهاوغسلي عبايت هدى بعد.
مشت أم هدى للدرج ووقفت ولفت لها:سويـتي العشا؟
خافــــت وارتبكـــــت لأنها ماسوته قربت أم هدى منهاوهي تعيد كلامها:سويتي العشا.
لميس بصوت واطي: لا.
قربت منهاأم هدى ومسكت شعرها بقـــــوه وشدته صرخت لميس من الالم وحاولت تفك إيدها منها.
أم هدى وهي شاده شعر لميس:ليش ماسويتي العشا ..أنا كم مره قلت لك إذابغيت العشا ألقاه جاهز...
لميس تبكي:بس لسى ع العشا الساعه ثمانيه آ آ آه
أم هدى تسحبهامن شعرها للمطبخ: كيـــــفي أنا أبغاه اللحين .
رمــــت لميس على الطاوله وضرب جنبها بقوه عليها وصرخت من الألم وطاحت ع الأرض
أم هدى تصرخ فيها:اللحيـيـين تسوينه وإلا قسم بالله لأذبحك
ســـااامــعـــــه.
طلعت أم هدى من المطبخ وتركت لميس ع الأرض ماسكه جنبها وملتويه ع نفسها من الألم وتبكي"آ آ آه يمـــــه ،،رامـــــي
ويـــــنكم"
شـــــهقـــــت لما حست بمويه بـــاااارده على راسها رفعت راسها شافت هدى واقفه ومعها كاسة مويه وتطالعها بابتسامه سخريه:يمكن تنشطين وتصحصحين وتعرفين إنك هنا خـــــدامه وحقيـــــره وتسوين المطلوب منك بسرعه.
رمت الكاسه ع كتف لميس وطلعت تضحك ،
لميس حست بالقهر ودها تقوم تذبحها بإيدها بعدين عرفت إنها لو تظل تتمنى مارح تقدر تسويها
قامت بصعـوبـه ورفعت الكاسه وأخذت المنشفه مسحت المويه وسوت العشا لما خلصت حطته ع الطاوله في الصاله ومشت بتدخل للمطبخ قابلت أم هدى كانت تناظرها بكره:اليوم مالك عشا ولوعرفت إنك أكلتي بذبحك ويالله ع غرفتك
دفت لميس ع الدرج :وإذا ناديتك تجين عند رجليني ســـــامعه.
دخلت للصاله ولميس شالت نفسها وسكرت عليها الغرفه وهي حاسه بغصه بحلقـها جلست ع السريروفتحت درج الكومدينه وطلعت صورت لها مع أهلها نزلت دموعها وضمت الصوره لصدرها كانت محتاجه تضم أحد فيهم وتشكي له وتنسى العذاب اللي هي فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

رواية جميلة ~ :: تعاليق

رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:25 am من طرف RED
نظفت لميس المطبخ وهي حاسه بدوخه لانها جوعانه ودها تاكل شئ بس ماتقدر لأن هدى جالسه تراقبها وتتأكد إنها ماأكلت شئ وترمي عليها من كلمــاتـــها الجارحه
لماخلصت لميس من المطبخ وكالعاده هدى قفلــت المطبخ وراحت غرفتها
دخلت لميس غرفتها وانسدحت ع السرير وحاولت تنام بس ماقدرت كان بطنها يآلمـها من الجوع تقلبت ع السرير لحد مانامت.
العـــــصـــــر:
طلبت أم هدى من لميس تسوي كيك وحلى لان في ضيوف راح يزورونهم لميس حمدت ربها إنهاتعرف ولا كان راحت فيها
جهزت كل شئ وطلعت من المطبخ وقابلت هدى نازله ع الدرج كانت لابسه تنوره قصيره مكسره سوداءوبلوزه صفرا نص كم وفاكه شعرها
كتمت لميس ضحكتها لان شعر هدى ماستشورته زين ومنكوش ( هدى ماكانت حلوه عاديه شعرها أسود وحنطيه ودبدوب شوي وعيونها صغار)
وقـــــفت بغرور :شوي شوي لاتعطيني عين أدري إني حلوه وأحلى منك.
لميس "مصدقه عمرها هذي" طالعتها من فوق إلى تحت:واضـــــح
تغير لــون وجههاوانقـهرررت 
مسكت يد لميس بقهر
هدى بقهر:غصب عننننننك على الأقل أنا أحسن منك
تركت يد لميس بقررف وهي تأشر على لميس بأصبعها:أنتي مـــجـــرد خدا ا امه وفقييره وتافهه ووجودك مثل عدمه في الحياة
دفـــــــت لميس وراحت
تجمعت الدموع في عيون لميس
وهي حاسه بقهر وذل وصعدت الدرج وقبل تدخل غرفتها سمعت صوت أم هدى:إسمعي الحين يوصـــلون الناس أناودي أخليكي في الغرفه ولا تورينهم رقعة وجهك بس أكيد بيسألون عنك،إلبسي بسرعه ولا تتزيين لأن ماحد راح يطالع في خشتك
فلا تتميلحين.
دخلت لميس غرفتها وسكرت الباب أخذت شور سريع ولبست تنوره بيج قصيره وبلوزه بنيه ناعمه بأكمام طويله ورفعت شعرها شنيون ونزلت خصل على وجهها مسكت الكحل بتكحل عيونها بس تراجعت"أفففف أخاف أحط تقلع عيوني الحمد لله إني رموشي كثيره وسود وعيوني حلوه بدون كحل"
نزلت لميس وقابلت هدى عند مدخل الصاله كانت تطالعها بغيره .سفهتها لميس ودخلت المطبخ
بعد دقــــايق دخلت عليها أم هدى وقالت لها تدخل تسلم
لما دخلت لميس طاحت نظراتها على حرمه كشششخه وحللوه وجنبها وحده خمنت إنها في مثل عمرها وحللوه
لميس :السلام عليكم
صافحتهم بأدب وجلست ولما رفعت راسها تفاجأت لما شافتهم يطالعونها بإعجاب إبتسمت لهم شافت هدى تطالعها بقهر وكأنها بتقوم وتذبحها 
طالعتهالميس بتقهرها من فووق إلى تحت حست إنها بتشتعل نار
إنتبهت لميس لأم هدى تطالعها"يعني ضفــــي وجهك"
خافت وقامت إستئذنت واطلعت
دخلت للمطبخ وحست بيد ماسكه كتفهابقوه وتلفهاع ورى
لقيتها هدى والنار تشتعل من عيونها
هدى وتحاول تخفف صوت صراخها:إنتـــــــي ياحششره
نظراااااتك هذي خلييهالك
دخلت أم هدى:خيير شفيكم
هدى تسوي نفسها تبكي:يمه شوفي تبيني أشيل الشاهي والقهوه بنفسي تقول إن شكلي مثل الخدامه
أم هدى مسكت لميس بكتفها بقـــوه:نعععم لاشكلك نسيتي نفسك ،،شفتي الناس يطالعونك بإعجاب شفتي نفسك لاا ا ا تراكي قبيـــــــحه
ولاا ا ا بعد إصبري لين يعرفون إن أمــــك يهوديــــه وفاجــــره
ماتحملت لميس كلامها عن أمها ودفتــــها عنها وهي تصصرخ فيها:أمـــــــي أشررف منـــك
ومن أشكالك والله أعلم مين اللي مايعرف الدين صح.
صفـعـتــــها أم هدى كـــــــف
على وجهها خلاها تطيح ع الأرض وركلتها برجلهاوهي تقول:لا بعد طلـــــع لك لسان يبغاله قـص والــلــــه لأدددبك زين وأعلمك كيف ترفعي صوتك ويدك علي يـــا حقيره
حسابي معك بعدين
طلعت من المطبخ ووراها هدى اللي ضحكت بشماته
حملت لميس نفسها لغرفتها وهي تبكي بألــــم
رمــــت نفسهاع السرير وهي تشاهق"آآآآآآآه يمـــــاااه رااامـــــــي"
تذكرت رامي وهودايما يقول لها:أبغــاك دايما قويــــه وصابره وطيبه أبغا تربيتي لك ماتضيع"آآآآآه يارامــــي كيييف أكـــوون قويـــه من وييين تجيني القووه وأنا ماحـــد جنبي وانــــا وحـيـيـيــده من وييين "
سمعت صووت جوال يرن قامت
بسرعه وفتحت دولابها وأخذت جواالهااللي مخبيته عنهم لأنهم مايسمحو لها فيه ولافي تلفون البيت شافت المتصل هند صديقتها الوحيده ردت بلـهفـــه:هـــــــنـــــــد
هند بضحكه:هــــهـهـــه شوي شوي ع عمرك لهدرجه مشتاقه لي ياحظي
لميس:يادبــــه حرام عليك ليش مادقيتي علي لي إسبووع في بيت زوجة أبوي ولا سألتي عني(وانفجرت تبكي)حـــــــرام عليك وأنا من لي غيرك أهلي كلهم راحو مابقى لي غيرك
هند بخــــوف:آنـــا آسفه لميس والله مانسيتك كل يوم بالي عندك وافكر فيك حاولت أدق عليك بس خفت تنكشفين وتدري زوجة أبوك بالجوال كنت متردده بس اليوم حسيت إن فيك شئ ودقيت،،،فيك شئ حبيبتـــي إنتي بخير
لميس تحاول توقف دموعها:أنـــــــا كل يوم مو بخير ياهند
هند بخوف:وشفيك يا قلبي قولي لي
لميس بتنهيـــده:آ آ آه ياهند أنا كل يوم أذوق كاس الذل والعذاب من سفاجه وبنتها 
مخليني خدامه في البيت هذا غير السب والشتم اللي أتصبح وأتمسى فيه
هند ماتحملت اللي تسمعه واللي يصير لأعز صديقه لها وبكت لحالها:ياعمــــــري يالميس كلل هذا فيك وأنا ماأدري اللــــــه ينتقم لك منهم ع اللي يسوونه فيك
لميس تمسح دموعها:آنا آسفه هند بس مالي أحد غيرك أشكي له بعد الله الله يخليكي لا تبكين ماقصدت أضايقك
هند بترجي:لميس تعالي عيشي عندي بحطك بعيوني بس ابعدي عنهم
لميس ابتسمت:لا ماقدر ياهند بعدين سفاجه مارح ترضى بتقفل علي هي مانعتني أطلع من البيت حتى الجامعه ماسجلت فيها،،،مشكوره والله ماتقصرين.
سمعت لميس صوت عند الباب وارتبكت: آآلو هند ماأقدر أطول في أحد جاي مع السلامه
وسكرت علطول قبل تسمع ردهاوخبت الجوال ودخلت للحمام
في الصـــــاله
بعد مادخلت سفاجه وبنتها على الضيوف
سفاجه:ياهلا والله بأم رعـــد
أم رعـــد:هلافيك 
أم رعـــد تكلم هدى اللي دخلت وجلست جنب أمها:كيفك يا هدى
هدى بخجل مزيف:الحمد لله بخير
أم رعـــد:إلا وين لميس ماأشوفها
سفاجه مجهزه الرد:تعبت وراحت غرفتها
أم رعــد:إلا هي أمها بريطانيه
سفاجه بضيقه:إيه
أم رعـد:وشفيك كنك تضايقتي من سؤالي
سفاجه بقرف:والله ماحب سيرتها
أم رعــد رفعت حواجبها باستغراب:ليش
سفاجه بمكر:إستغفر الله سيرتها مو حلوه أبدآ هي بريطانيه تدعي الإسلام وخدعت أبو رامي لما كان في بريطانيا وخلته يتزوجها
أم رعـــد:يعني كيف خلته يتزوجها وأناأعرف إنه كان يحبها
سفاجه انقهرت لما سمعت إن حب أبورامي لهاالكل يعرفه وصممت تخرب سمعتهاوسمعت لميس:ويــين يحبهاأصلا هي ساحرته وخلته يتزوجها،،تعرفين اللي مثلها فاجره ولا تخاف ربها أكيد بتسوي أكثر،،،بس الله يستر علينا من بنتها
أم رعـــد انصدمت من الكلام وصدقته:أعــــوذ بالله انتو كيف خليتوها عندكم
سفاجه:وش أسوي بنكسب فيها أجر ولانقدر نرميها في الشارع
هدى انبسطت ع أمها وتذكرت لميس وحاولت تدنس سمعتها أكثر:بصراحه أنا كنت أسمع من بنات في المدرسه إنهم شافوها مع شباب والله اعلم
رنــــابنت أم رعد بدلع:أنامستحيــيــل أجلس معاها وهي بالشكل هذا (لفت ع هدى تكمل)هدى إنتي مصاحبتها
هدى:مستحييل
أم رعــد تغيرالموضوع:وكيف الشغل في المشغل ياأم هدى إن شاءالله متحسن
سفاجه:الحمدلله زين
هدى قامت:رنا تعالي نجلس في الحديقه
رنا قامت وأخذت شنطتها:أوكيه
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:25 am من طرف RED
في الحديقــــــه
هدى:وشخبار ريــم ليش ماجات معك
رنا حطت رجل ع رجل ورفعت خصله من شعرها بدلع:مشغـــوله ماقدرت
هدى:مشغوله بإيش
رنا:مسويه حفله وترتبها
هدى:ومتى الحفله
رنا:ماأدري ماحددت لأنها لازم تعرف ظروف صاحباتها لأن الحفله لهم
هدى خاب ظنها لأنهاودهاتروح لحفلاتهم تبغى تشوف كيف أحتفالاتهم بما أنهم أغنياء
رن جوال رنا وردت:هلا رعــــود كيفك
فــز قلب هدى وقعدت تراقب رنا ودها تسمع صوته
رنا:ههههه أوكيه إلا متى ترجع إنشاء الله... . . . . . . لاأنا موفي البيت طالعه مع أمي. . . . . . .ريم ماطلعت معي. . . . . . .ههههه أوكيييه أوريك ...باي
سكرت الجوال وحطته قدامهاع الطاوله
هدى بنعومه مصطنعه:هذا رعـــــد
رنا:إيه
هدى:وش أخباره متى راجع
رنا:تمام وبيرجع إن شاءالله بعد شهر
رنا بابتسامة:آميين






(عائلة أبورعد )
أبو رعد رجل أعمال كبييير ومعروف صاحب جاه وثرااااء
أبنائــــــه
"رعــــــد"وعمره سنه يدرس في أمريكا تخصصه إدارة أعمال علشان يمسك أعمال أبوه 
"رغــــــد" وعمرها سنه متزوجه من ولد خالتها"عمر"
"فيصــــــل"وعمره سنه يدرس هندسه
"عــــــادل"وعمره سنه يدرس صيدله
"رنــــــا"وعمرها سنه 
"ريــــــم"وعمرها سنه
"فهــــــد"وعمره سنوات




في قصــــــر أبو رعــــــد:
ريم جالسه في الصاله مع أم رعد ورنا
ريم:مامي شخبار أم هدى
رنا:ليش تسألين عنهم وانتي تكرهينهم
ريم:فضــــــول
أم رعد: بخيــــــر
ريــــــم بحماس:شفتوا بنت زوجها
رنا تذكرت لميس وجمالها الصارخ وانقهرت
أم رعد:إيه شفناها
ريم بحماس: حلــــــوه
أم رعد ابتسمت:إيه هذا اللي هامك حلوه وإلا لا
ريم ضحكت :هههههه يالله عاد حلوه
أم رعد بصدق:إيه والله تهبل
رنا بقرف:وععععع
ريم انفجرت ضحك ع ملامحها اللي عافستها:هــــــهــــــهــــه
أكيد وع موأنتي ماتبغين أحد أحلى منك
رنا بغرور:لان مافيه أحد أحلى مني
(رناحلوه بس جمالها ولاشئ عند لميس)
ريم:إيــــش إسمها
أم رعد: لميس
ريم:وا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا و إسمها يهبببل
رنامقهوره من إختها :وع يجيب المرض
ريم:بالعكس حلو ويجنن بعد يا ا ا ا اي ودي أشوفها
..: ومين اللي ودك تشوفينها ست ريم
دخل فيصل وهو شايل فهد ع كتفه
ريم حطت إيدهاع صدرها:بــــــسم الله إنت مو توك طالع
فيصل:ورجعت عندك مانع
أم رعد قامت تشيل فهد من ع كتف فيصل:يمه ليش شايله ع كتفك تراه كبر
ريم مدت بوزها:إيــــــه كبر خايفه ع حبيب القلب لا يتكسر
فيصل:هــا هــا هــا يااااشيين الغييره
فهد:يمه خليه يشيلني توني صغير
أم رعـــد:وين صغير وإنت عمرك ست سنوات
ريـــم:عمممره مو جسمه
فيصل رمى جسمه ع الكنب وكأنه تذكر شئ:إييـيـــه صح مين اللي ودك تشوفينها ست ريم
ريم:يالقفــــــك مانسيت
فيصل يرفع حواجبه:لااا مانسيت قولي مين
ريم بعناد:مممارح أقول
أم رعد :هذي بنت أم هدى تونا جايين من عندهم أنا ورنا
فيصل كشـــر:لاااا يكون هدى وعـــع وش تبين فيها
رنا عصبت: وع في عينك هذي صاحبتي ماأرضى تقول عنها كذا
فيصل يعاند:وع وع وع وع وع
ريم:هــــــهــــــهــــــه
رنا عصبت وقامت:وع في عينك.
وطلعت من الصاله
فيصل:هـــهـــهـــه شفيها هذي عصبت من جد
ريم:خلك منها بس
فيصل:وأنتي أنتي ووجهك شتبين بهدى تبين تشوفينها مايكفي أختك داقه صداقه معها
ريم شهقـــت:بســم الله علي منها أصلا أنا ماأرتاح لها أبدآ .أنا أعني بنت زوج أمها
فيصل بإستغراب:أم هدى عندها بنت زوج
ريم بحماس:إيــــــه وتقول أمي تهببل لا بعد إسمها لميس
فيصل رافع حواجبه:وانتي ليش متحمسه كذا
ريم ضحكت:كذا ،،إيه صح أمهابريطانيه
فيصل:بريطانيه
ريم تهز راسها: yes‏ ‏
فيصل بابتسامه:إذا أمها بريطانيه أكيد بتكون قمر
ريم فتحت عيونها بكبرها:عيــــــيــــــيــــــب
فيصل:هــــــهــــــهــــــه بسم الله علي عيونك توحش لا تفتحينها كذا
ريم ترمش بعيونها:أصلا عيوني حلوه
فيصل بتريقه:أقول شوي شوي لاتطيــح رموشك
فهد:ههههه
ريم :أصلا أنت غيران لان عيوني حلوه
فيصل بغرور:أنا أحلى منك بمليووون مره صح يمه
(فيصل حلو وأبيض عيونه كبيره وسود مع حواجبهاالسود ورموشه طالعه جنان وخشمه طويل وشعره أسود نازل ع رقبته من ورى بس من قدام فرنسي وجسمه رياضي)
أم رعد:صح
ريم بزعل:طبعا مو هو فصولي حبيب القلب
أم رعد :كلكم حلوين وكلكم عيالي
(ريم حلوه عيونها كبار وبشرتها بيضاء وشعرها بني طويل إلى نص ظهرها ناعم ونحيفه)




في غرفــــــة لميس:
لميس جالسه ع السرير وتكلم هند ع الجوال
هند: ههههههه إلا وين السعلوه وبنتها
لميس:ههههههههه حلوه السعلوه،،طالعه مع بنتها ماأدري وين
هند:ياعمـــري ليش مايطلعونك
معهم
لميس بتنهيده من قلب:آ آ آه بس مليت من البيت ودي أطلع وأشم هوى ،،(تكمل بقهر) لابعد من النذاله مسكرين باب المدخل علشان ماأطلع للحديقه
هند:ياعلهــــــم الماحــــــي
لميش:هههههههه عليكي دعاء ماأدري من وين جايبته
هند: هههه الله يخلي لي بدوري من كثر مايسب في اللي عنده في مركز الشرطه صرت مثله
لميس ضحكت:إلا كيفه وش عنده يسب فيهم
هند بملل:يقول تعبوه المساجين اللي عنده
لميس:الله يعينه
هند:أمي دائما تقوله لايدعي بس مايفهم
لميس:أخوك عصبي،،،المهم هنوده لازم أسكر اللحين عند كوي لازم أخلصه
سكرت منها وراحت للملابس تكويهم
تذكرت رامي أخوها مره كانت جايه من المدرسه معصبه وقابلها رامي في الصاله
رامي:لمووس وشفيك معصبه
رمت لميس شنطتها على الكنب بعصبيه:الأستاذه الله ياخذها هاوشتني
رامي :ليش
لميس:لأني لابسه جزمه ملونه تخيل هاوشتني الصباح والظهر لماطلعت حاطه عينها علي وكلللل هذا علشان لابسه جزمه ملونه وش ذاالتخلـــــف ليتينا مارجعنا من بريطانيا ولاشفت وجهها المـــتخلــلــلــلفــــه اللــــــه ياخذهــــــا
رامي إبتسم على عصبيتها وحماسها:لايالميس مو زين تدعين عليها
لميس جلست مبوزه ع الكنت تفسخ جزمتها: هي الغلطانه
مشى رامي وجلس جنبها وحط يده ع كتفها بحنان:ولو يالميس لا تدعين ع أحد حتى لوكان غلطان عليك اصبري بس لاتدعين لان يجي يوم يدعي عليك أحد أوعديني إنك ماتدعين ع أحد مره ثانيه
ابتسمت لميس بحب:أوعدك
باس جبينها وضمته لميس وهي تقول:الله يخليك لي ولا يحرمني منك يارامي
"آ آ آ آه يارامي أشتقت أحضنك 
واشكيلك(نزلت دموعها )آ آه إشتقت لحنيتك علي "
انفتــــــح باب الغرفه ودخلت منه هدى رفعت لميس راسها شافتها تطالعها بخبث فجــــــأه نادت أمهاوشكلها ناويه عليها
دخلت أم هدى الغرفه
هدى بمكر وافتراء:يمه شوفي لميس دخلت عليها لقيتها نايمه ومخليه المكوى ع ملابسي تبغى تحرقهم
انصدمــــــت لميس وشافت أم هدى تطالعهابعيون كلها شرر خافت لدرجه ماقدرت تتكلم
مسكتها أم هدى بشعرهابقوه وشدته ولميس غمضت عيونها وهي تصرخ فيها:يالخـــايسه أناوش قلت لك إنتي ماتفهمين
إلا بالضرب تبغي تحرقي ملابس بنتي حريقــــــه تحرقك وافتك منك
لمس تكلمت بصعوبه:لا،،،كذابه
فتحت سفاجه عيونها:وتكذبيــــــن بنتي بعد ،،،الكذذاب والخبيت هي أممك وأنتي مثلها ليتك احترقتي معها وافتكيت
ضربت لميس بقسوه وهي موقادره تفك نفسها
سفاجه صرخت بانفعال وهي تضرب لميس :أكــــــرررررهك
وأكــــــرهك أمك اللي سرقت فرحتي واللــــــه لأخليك ماتشوفين الفرحه ولا تعرفينها 
مسكت المكوى وحطته على ساق لميس صرخت لميس وسحبت رجلها منها وهي تصرخ بألم حست الحراره تشتعل في جسمها كله وقلبها كرهت عمرها وحياتها من العذاب اللي فيها وهي تشوف هدى تطالعها بكره وتضحك بشماته وخبث وهي تقول لأمها:ههههههه ليتك حاطته بوجهها وحرقتيه وافتكينا منه
شافت لميس بين دموعها سفاجه وكأن الفكره عجبتها قامت بسرعه وهي تتألم وركضت لغرفتها دخلت بسرعه وسكرت الباب ودخلت للحمام وقفلت عليها وهي تبكي من رجلها وجسمها اللي تحسه مكسر من الضرب شافت رجلها وحمدت ربها إن الحرق مو كبيرلأنهاسحبت رجلها قبل تضغط عليهاالمكوى فتحت المويه البارده ودخلت رجلها تحتها عضت ع شفايفها من الألم وظلت في الحمام ساعه من الخوف ،لماطلعت جلست على سريرها وفتحت درج الكومدينه وأخذت الشنطه الصغيره وفتحتها جلست تدورفيها عن المرهم ولقيته أخذته ودهنت مكان الحرق 
تذكرت رامي لما احترقت إيده لماكان يشوي تذكر إنها دهنت يده منه، غمضت عيونهابقوه لما لاح قدامها وجه رامي وهو يبتسم لهابحنان"آ آ آه يارامي ويينك أنا ضااااااايعــــــه من غيرك ليش رحت وخليتني كنت دائما تقول لي مارح أتركك لماتوفى أبوي" شهقت بحرقه وهي تبكي ..........


************************************************** 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:27 am من طرف RED
في قصر ابو رعد:


ريم تركض لاحقه فهد وتصارخ:فــهــهــهــهـهد رجعع كر ا ا ا ا استي يادووووب،،،،فهههههههههد


ضحك:هـهــهــهــه لاا ا ا ا أول شئ اوعديني انك توديني للملاهي وأعطيك إياها


ريم معصصبه: مااأرح أوديييييك
وبتجيبها غصصصب عنك،،،،فهههد


دخل فيصل البيت وشاف فهد يركض ووراه ريم "الحمد والشكر انهبلو"
مسك فهد وأخذ منه الكراسه


ريم وقفت عنده وهي تلهث:ف فيصل ،،عطني كرراستي


فيصل يطالع الكراسه بسخريه:اللحين كل هالصراخ والركض علشان هالكراسه


ريم:ايه عطني إياها


فتح فيصل الكراسه وريم صرخت:لا ا ا ا تفتحها


فتح فيصل عيونه بقوه وهو يقلب الرسومات وماقدر يمسك نفسه وانفجر ضحك:ههههههههههه هههههههههههههه


ريم عصبت وسحبت الكراسه:ضحكت بلا ضروووس إن شاءالله وش يضحك


فيصل يضحك ماسك بطنه:ههههههههه الله ياخذ بليسك وش ذالرسم لك ههه كنك هههه وحده في الروضه ههه ،أقول خلي الرسم لأهله


ريم حطت إيدها ع خصرها تتطنز معصبه:لاا تكفى عاد الرسام خشتك،عاد من زين رسمك


فيصل بغرور:أصلا أنا لوأحب الرسم كان صرت فنان بس مشكلتي مااحبه


ريم باستهزاء:ياواثق أموووت بالثقه وأهلها


فيصل غمز لها:أعجبــــــك


طلعت أم رعد وهي ماسكه عبايتها:أنتو شفيكم ماأشفوكم
إلا تتهاوشون كنكم توم وجيري


فيصل يستهبل:أححححلـى أمي متابعه توم وجيري ترى اللحين تجي بسبيستون روحي لاتفوتك


أم رعد ضربت فيصل ع كتفه بخفه:بس عاد


ريم:ههههههههههه،،،(تطالع عباية أمها) إلا يمه وين رايحه


أم رعد:بروح لحفلة أم سامر


فيصل :وأنا أقووووول الكشخه هذي كلله لمين،وأبوي مو موجود تكشخين له،،وصارت للحفله(ويطالعها باعجاب)بس يمه ماااشاءالله طااالعه قمر كنك أم سنه
أ
م رعد بغرور:أنا حلوه مهما كبرت


ريم باستخفاف:ياربي الثقه نازله ع الكل ماأدري شصاير في البيت


فيصل:هههههه


أم رعد:مع السلامه أروح أصرف لي
ف
يصل يكلم أمه اللي تلبس عبايتها:يــمه مين بوصلك


أم رعد:السواق


طلعت أم رعد وفيصل راح ينام وريم راحت تكمل رسمها


في غرفــــــة رنــــــا:


رنا تكلم في الجوال:الحمد لله إنتي شخبارك


دلال:بخير،،،وشخبار ريم


رنا:تمام


انفتــــــح الباب بقوه :هـــاااااي


رنـــا بعصبيه:وجــــــع كسرتي الباب وش ذالدفاشه


ريم:ســــــوري


جلست جنب رنا وقربت إذنها من الجوال:مييين تكلمييين


رنا بعدت عنها:وش ذالقافه


ريم بزن:يالله عاد مييين قولي


رنا مالهاخلقها: دلال


ريم كشرت:دلال


رنا:أيوه


دلال :هذي ريم


دلال:للحين مدفوشه


رنا:وإلى الأبد


دلال:وش تبغى


رنا:ملقوفه


ريم تطالعهابنص عين:تراني حاسه إنكم تحشون فيني وأنا إحساسي مايخيب


رنا باستخفاف :صح ياأم الاحساس


ريم كشرت:وعععع وأنا وش مجلسني عندكم أقوم أحسن


قامت وطلعت برى


دلال بقرف:أففف أختك هذي بصراحه مو مهضومه أبدآ


رنا:خلك منها بس


دلال بنعومه:وش أخبار رعد


رنا ابتسمت:بخير ولابعد قريب بيرجع


دلال بفرحه:واللــــــه


رنا ضحكت:هههههه يعني قريب بنشوفك عروسه


دلال استانست مرره:ياربي متى


رنا:عيــــــب ماتستحين إنتي مستعجله ع الزواج


دلال :حــــــرام عليك لي سنه مخطوبه له مليت


رنا:صبرتي هالسنه اصبري كم شهر


سمعت رنا دق ع الباب:ميــــــن


عادل:أنا عادل


رنا:أيوه تفضل


دخل عادل:السلام،رنا وين حطيتي الابتوب


رنا بعدت الجوال عن إذنها:إمممم في غرفتك


عادل:تعالي طلعيه بسرعه


رنا تكلم دلال:أوكيه دلال أكلمك بعدين باي


سكرت منها وراحت معه لغرفته وطلعته له


رنا تمد الابتوب له:عادل متى تجيب لابي من المحل


عادل جلس عالسرير وحط الاب فوق رجوله:اليوم


رنا جلست جنبه:وليه مواللحين


عادل وعيونه ع الشاشه:ماتشوفيني مشغول بعدين عاد لاتحنين


رنا قامت:أففف طيب عطني عنوان المحل وارسل السواق


عادل التفت لهاوأشر ع الباب:شفتي الباب هذا ضفي وجهك منه


رنا انقهرت:مالــــــت عليك


وطلعت من الغرفه وعادل ابتسم ع شكلها المقهور


سمعت صوت التلفون وراحت تركض له بس فهد سبقها وأخذ السماعه: آلــــــو


رعــــد:هــــــلا فهودي


فهد بابتسامه واسعه:رعــــــد


رنا انهبلت وسحبت السماعه منه: عطنــــــي


فهد يسحبها:خليها يادوبه


وقعدوا يتهاوشون ع السماعه ورعـــد ينادي عليهم
وفاز فيها فهد بعد بكى


فهد : رعــــــد


رعــــد بتنهيـــده:وآآآآخيرا


فهد يبكي:رعــــــد شوف رنا الدوبه بتاخذ السماعه وأنا بكلمك


رعـــد: لايا حبيبـــي خلاص لا تعطيها السماعه،،كيفك؟


فهد:الحمد لله بخير،،رعــد متى بترجع


رعــــد:قريب إن شاءالله


رنا سحبت السماعه من فهد:خـــلاص يكفي،،،آلــــــو


رعـــد:هلا رنا


رنــــا:آ آ آ آ آي وجـــع


رعـــد: نعــــــم


رنا:الدب فهد قرصني وهرب


رعـــد:هههههه كيفك؟


رنا:تمام وانت


رعـــد:تمام


رنا بابتسامه:ترى دلال تسلم عليك


رعـــد:...... الله يسلمها وين ريم


رنا:بغرفتها


رعـــد : ناديها بكلمها


رنا بغيره: وأنا مامليت عينك


رعـــد:إلا بس أنا ماكلمت ريم من زمان وأنت مكلمك قبل


رنا:لحظــــــه


حطت السماعه ونادت ريم وريم جت تركض وأخذت السماعه:هــــــلاوغــــــلا بالقاطع اللي ماكأنه عنده أخت وحبيبه إسمها ريم


رعـــد إبتسم:هلا بك ،،كيفك؟


ريم بوزت بزعل: مو بخير


رعـــد: آفــــا ليييه


ريم بعتاب:أولا:لأنك ماكلمتني من زمان بس تكلم ريم وثانيا:فيصــــــلوه رافع ضغطــــــي


رعـــد بضحكه:يـــاقلبي والله مشغول وإذا دقيت عليك مشغول أو مقفل وأناكلمت رنا وقلتها بكلمك بس ماكنتي عندها
وإذا ع فيصل أكلمه وأغســــل شراعه وش تبغين بعد


ريم ضحكت: هههههه بعدي والله برعووودي


رعـــد عصب:أصغر عيالك أنا


ريم ضحكت لأنهاتدري إنه مايحب أحد يدلعه:هههههه أدلعك شفيك بعدين متى ترجع


رعـــد:بعد كم اسبوع إن شاءالله


ريم شهقــــــت:واللــــــه وناااااسه،أجل بتاخذ حقي من فيصلوووه


رعــــــد:هههه هذا اللي هامك إنتي ،ماتقولين ترجع بالسلامه


ريم استحت:هههههه ترجع بالسلامه


رعـــد:يالله ريامي لازم أسكر سلمي لي ع الكل باي


ريم:يوصل باي...
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:33 am من طرف RED
عائلة ابو رعد**


ابورعد (مشاري) :رجل اعمال كبير ومعروف صاحب جاه وثراء..


ابنائــــــــــــــه:


"رعــــــــــد":عمره 26(سته وعشرين)سنه,.يدرس في امريكا تخصصه ادارة اعمال
علشلن يمسك اعمال ابوه**شاب عصبي جدا ..مغروووور..حازم..أجمل وأوسم شباب العائله..صاحب شخصيه
و هيبه تحتم ع الكل احترامه..صاحب شركه كبيره من مجموعة شركات ابوه **


"رغــــــــد":عمرها 25(خمسه وعشرين)سنه..متزوجه من ولد خالتها"عمر"**حلوه..رقيقه..رومانسيه**


"فيصـــــل":عمره 24(اربعه وعشرين)سنه..يدرس هندسه..**وسيم..خفيف دم وخفة دمه ما قللت من قوة شخصيته ..حبوب**


"عــــــادل":عمره23(ثلاث وعشرين)سنه..يدرس صيدله**مرح..خفيف دم..عايش حياته مثل مايحب..حبوب..وكمان وسيم** 


"رنــــا":عمرها 19(تسعة عشر)سنه..**حلوه كثير..مغرووووره..متكبره**


"ريــــــم":عمرها 18(ثمانية عشر)سنه**حلوه..مرحه..**


"فهد":عمره6(ستة)سنوات....


************************************


فــــــزت لميس من النوم وأم هدى شاده شعرها:قومــــــي ياللــــــه أنتي مو في فندق تنامين ع كيفك قومــــــي غسلــــــي الحوش
لميس مو مستوعبه شئ لأنهامابعد صحصحت وتحاول تفك شعرها منها:آ آ آ آ آه
شعــــــري حرا ا ام عليك
أم هدى شاده شعرها وتسحبها : حــــــرمت عليك عيشــــــتك قومــــــي
دفــــــت لميس ع الأرض
ووقفت عند الباب بتطلع:ياللــــــه قومي وياويلك إن رجعتي تنامين هالمره بحرق وجهك
طعت من الغرفه ،،، قامت لميس وهي ماسكه راسها تحس إنها بتدوخ من قوة شدها لشعرها
دخلت الحمام ومدت يدها تمسك المغسله وتحاول تتوازن 
غسلت وجهها وفرشت أسنانها وطلعت شافت الساعه لقتها 10 الصباح"آففف وتبغاني أغسل الحوش بالحر والشمس"
لبست قميص خفيف أبيض مورد بورد وردي ولمت شعرها ذيل حصان وحطت واقي شمس ع وجههاورقبتها وإيديها
ولبست شبشب وطلعت
غسلت الحوش وهي ميته حر وراسها يدور لأنها ماأكلت شئ
لما خلصت دخلت للبيت وقابلتها أم هدى: صلحي الغدا بسرعه وغسلي الملابس
استغربت أمس مغسله الملابس: بس أنا أمس مغسلتها
أم هدى بحقد:عارفه هذي ملابس أم ناصر ماعندها خدامه وطبعا البركه فيك
انقهرت لميس "مشغلتني خدامه عندها وعند غيرها بعد"
دخلت للمطبخ وحطت الغدا ع النار وراحت تغسل الملابس اللي ماخلصت منها إلا العصر
لميس ماسكه ظهرها من التعب :افففف حشى موملابس هذي كنهاطالعه للبر شهر
دخلت للمطبخ ونظفته وصلحت لها ساندويش لأنهم ماخلو لهاغدى أكلتها وراحت غرفتها وأخذت شور سريع ولبست برموده بيج وبلوزه أورنج نص كم ورفعت شعرها شنيون 
دخلت هدى عليها طالعتها من فوق لتحت 
لميس:نعم
هدى بعيون ضيقه:تقول أمي إكنسي الحوش
لميس فتحت عيونها بكبرها:بس أنا توني مغسلته
طالعتها هدى باستخفاف:والله عاد الحوش غبر وتبيك تكنسينه كيفها
طلعت لميس من الغرفه وهي شوي تبكي من القهر"حــــرام
تعبت من الشغل أبي أرتاح"
طلعت للحوش وشافته مليان تراب انقهرت كان واضح إن أحد ناثره في الحوش وأكيد هدى
قعدت تكنس وهي طفشانه وقعدت تغني: 
أميــــــرة الورد ليه
الــــــورد مفتونــــــك
ليــــــه في حياته يحاول
:من زيــــــن صوتك تغنين 
لفت لميس وشافت هدى واقفه عند الباب
لميس بثقه:ما أخذت رايك وإذا كنتي مقهوووره ادخلي داخل وريحي عمرك
وعطتها ظهرها وكملت كنس وهي تغني لفت لماحست بهدوء مالقتها موجوده ضحكت وكملت شغلها
سمعت الباب يرن وطلعت هدى وافتحته دخلت وحده واكشفت تسلم ع هدى لماشافتها لميس تذكرتها كانت رنا
رنا طالعت لميس من فوق لتحت بغيره لأن لميس كان شكلها كيوت حست بالكره لها وقالت وهي تأشر عليها:هذي خدامتكم
انصدمت لميس وهدى ضحكت وقالت: أيوه هذي الخدامه
رنا بسخريه:تصدقين عرفتها من شكلها شكل خدامه
لميس مصدومه من تعاملها لها وهي ماتعرفها بس لماشافت نظراتها لها فهمت ابتسمت بسخريه ولفت وجهها تكمل شغلها
رنا انقهـــــرت والتفتت لهدى:هدى يالله البسي عبايتك نطلع
نتمشى
هدى بتقهر لميس:وين بنروح اليوم 
رنا بدلع:بنروح لمجمع الراشد وبعدها لأي مطعم تختارينه
هدى استانست:أوكيه
وراحت داخل
لميس أشفقت ع حالها من جات هنا وهي ماطلعت وذابحه نفسها بالشغل دمعت عيونها
رنا تطالع لميس بحسد ع جمالها ورشاقة جسمها وشوي تكسرها
طلعت هدى لابسه عبايتها وطلعوا


في السيــــــاره:
رنا:أف لميس هذي مادخلت مزاجي كرهتها من شفتها
هدى:أصلا ماحد يحبها في البيت
رنا:مالها أهل تجلس عندهم
هدى:يااااااليت كان ماشفتيها عندنا
رنا:ليه وين أهلها في بريطانيا
هدى بقرف من سيرة لميس: ماعندها ،،فكينا من سيرتها وخلينا ننبسط
وصلواللمجمع يتمشون وهم مبسوطين ع نظرات الشباب لهم وهم لابسين عبايات كتف مزينه ومتلثمين وريحة العطر تفوح منهم ما حسبوا حساب ربهم عليهم وإنه يشوفهم في الشكل هذا وإنه ممكن يقبض روحهم بأي لحظه


في قصــــــر أبو رعــــــد:


فيصل نايم وهو يتقلب من إزعاج جواله مد إيده جنبه ع الكومدينه وأخذه 
رد بصوت كله نوم: آآلــــو
بسام:هلا فيصل
فيصل معصب وكله نوم :هلا بسام خيــــــر
بسام: آفــــا نايم 
فيصل ماله خلقه يبغى يرجع ينام:أيوه نايم وش عندك
بسام:ياللــــــه قوم نسيت إنا بنروح للشاليهات
فز فيصل وطالع الساعه:يـــوووووووه الساعه 6ونص
وأنا ماصليت ولا تجهزت
بسام:ههههه زين إني دقيت يالله بسرعه
فيصل بسرعه:باي باي
سكر الجوال وأبعد اللحاف عنه بسرعه وقام دخل الحمام وأخذ شور سريع ولبس بنطلون جينز أزرق وتي شيرت سماوي عليه كتابات بيضاء صلى وجهز شنطته بسرعه
دخلت عليه رغــد بعد مادقت الباب : مرحبــــــا
فيصل ابتسم وهو يسكر الشنطه:هلا رغوده
رغد تطالع الشنطه:بتطلع
فيصل أخذ الشنطه وإيده الثانيه كابه الأبيض:أيوه
رغــد: حــــــرام عليك اسبوع ماشفتك اجلس شوي
فيصل راح لها:والله ماأقدر تأخرت ع الشباب وبسام جاي بس أوعدك إني آزورك في بيتك
رغد بزعل: نشوف
باسها ع خدها:باي
طلع من الغرفه ونزل تحت وقابل أمه طالعه من الصاله
أم رعد: ع وين
فيصل:ع الشاليهات
نزلت ريم وسمعته:وا ا ا ا ا او بروح معك
فيصل لف لها بتريقه: لا والله 
بطلع لحالي أنا ،،بروح مع الشباب 
أم رعد،ومتى بترجع
فيصل: بكره أو بعده،،،تآمرين ع شئ
أم رعد:سلامتك
باس راس أمه:مع السلامه
طلع وطلعت وراه ريم
ريم :فيصل إوعدني
فيصل يمشي وهي وراه:أوعدك في إيش
ريم:إنك تقنع أمي وأبوي نطلع للشاليهات إذا رجعت
فيصل ابتسم:أوعدك
فجأه وقف وضرب جبهته بكفه:يوووووووه نسيت الاب
ريم:أروح أجيبه
فيصل يطالع ساعته:يالله بسررعه لأن بسام ع وصول
راحت تركض وفيصل طلع وشاف سيارة بسام توقف عنده
نزل بسام واقف وهو ماسك باب السياره:يالله تأخرنا
فيصل :لحظه شوي بجيب الاب نسيته
دخل للبيت بعد ماحط شنطته في السياره: حيــــــاك
دخل بسام وفيصل لف ورى لباب المطبخ اللي ع الحوش
نزلت ريم تركض ومعها الاب 
بس وقفت عند الباب ورجعت ع ورى بسرعه لما شافت ظهر بسام وعرفت إنه مو فيصل من لبسه‎ ‎حمدت ربها إنه ماشافها
أم رعــد:وشفيك
ريم بلعت ريقها:يمممه فيه واحد في الحوش
أم رعد:أكيد بسام،،وين فيصل
دخل فيصل ينادي: ريـــيـــيـــم
ريم مدت له الاب وأخذه وطلع
نزل عادل كاشخ لابس بنطلون جينزأسود وتيشرت أبيض
ريم حطت إيدها ع خصرها:والأخ ويييين رايح
عادل:وش ذالقافه ،عندك السواق عند الباب أطلعي 
ريم:ما أحب أطلع لوحدي
عادل يتلفت:أجل وين الآنسه رنا
ريم:طالعة مع هدى
عادل عاقد حواجبه:على وين
ريم تناظرأظافيرها:للسوق
عادل:ليش ماطلعتي معها
ريم بقرف:وع وع أطلع مع هدى ،،،،،الله لايقوله
عادل يضحك:ههههههه شفيك عفستي وجهك
ريم:مالقيت إلا هي ،،،،المهم وين بتروح
عادل:مارح أقولك باي
نزلت رغد معصبه:يااا ســــــلام أنا أجي وماألقى أحد يجلس معي غير أمي
ريم حطت إيدها على خصرهابعصبيه:وأنا إن شاءالله صايره جدار في البيت
رغد:ههههههه ماقصدت بس ماشفت أحد فوق فكرتك طالعه
عاد إنتي الخيروالبركه
ريم تنفخ صدرها:أشوى
جلسوا في الصاله


في بيــــــت أم هدى:
لميس جالسه بغرفتهاع السرير تكلم هند ع الجوال
هند بانفعال:ياعــل إيدها الكسراللي ماينجبر،،كيف رجلك اللحين
لميس:أحسن شوي مع إنها لسى محمره
هند:هذي ماتخاف ربها
لميس بتنهيده:تعبت ياهند منهم،،أحيانا أفكرأسافر لبريطانيا
هند شهقت:بريطانيا
لميس:بسافر يمكن ألقى أحدمن خوالي أبغى أفتك من هالعذاب
هند: لاتكفين لا تروحين وتتركيني بعدين يمكن ماتلاقين أحد وتجلسين هناك لوحدك
لميس:ههههههه عارفه،becos that i dide not tell 
safagah abuot it ‎
المهم تذكرين البنت اللي قلت لك زارتنا هي وأمها
هند تحاول تتذكر:أممممم أيــوه
لميس:زارتنا مره ثانيه وشكلها تكرهههني
هند مستغربه:ليش وش عرفها فيك تكرهك وبعدين كيف عرفتي إنها تكرهك
لميس(قالت لها السالفه)
هندبانفعال:وجــــــع وش ذالبنت
لميس ضحكت ع انفعالها:هههههههههههه ،ولا بعد شكلها مغروووووره
هند باستهزاء:أكيد مادام الغنى والجمال بتكون مغروره
لميس:ok ‎‏ هند باي بروح أكمل شغلي
هند:الله يقويك باي
سكرت لميس منها ونزلت تحت دخلت المطبخ وصلحت العشا
وطلعت من المطبخ شافت سفاجه وهدى في الصاله راجعين من السوق ومعاهم أكياس كثيره
هدى طالعت لميس وطلعت من الكيس فستان وحطته ع جسمها تقيسه وتدور فيه 
بغرور:يمه شفتي فستاني حلو صح بلبسه لحفلة مريوم
كان قصدها تقهر لميس اللي حز في نفسها إنهم ماكلفوا ع نفسهم وجابوا لها شئ "لي أكثر من شهر وأنا ما شريت ملابس ملابسي كلها قديمه مرره وأكثرهم أخذتهم هدى)
لفت للدرج وصعدت فوق دخلت غرفتها وسكرت الباب وتسندت بظهرها عليه تطالع غرفتها ماكان فيها إلاسرير صغير مهتري ودولاب صغير وكومدينه جنب السرير وتسريحه صغيره ومرايتها نصفها مكسور حتى أبجوره مافيها تنهدت وفتحت دولابها تحسرت لماشافت ملابسه اللي ماخذه ربع الدولاب من قلتها سكرت الدولاب وتسندت عليه وغمضت عيونها تذكر غرفتها في بيتهم 
انفتــــــح الباب وفتحت عيونها شافت هدى واقفه عند الباب
هدى بأمر:تعالي رتبي ملابسي بس انتبهي للجديده لا تتقطع تراك دفشه وحقوده أخاف تقطعينهم من الغيره
لميس بثقه:وليش أغار الحمد لله أنا لوألبس خيشه طلعت حلوه علي
هدى باستحقار:تراك واثقه بنفسك بزياده خلي الثقه لأهلها
ابتسمت لميس بسخريه تطالعها:أكيد ماتقصدين نفسك
انقهرت هدى وصرخت فيها:مابقــــــى إلا إنتي تعلميني
ياللــــــه بسرعه روحي رتبي ملابسي وبلا فلسفه زايده
طلعت لميس وراحت غرفة هدى ترتب ملابسها وهدى جالسه عندها




في الشاليهــــــات
بسام ينادي فيصل اللي يلعب كوره:فيــــــصــــــل
التفت فيصل:خيــــــر
بسام يأشر له:تعــــــااال أبغااااك
راح فيصل عنده:هذاني جيت
بسام:روح غسل يديك وتعال ساعدني في الشوي
فيصل:خالد هواللي عليه الشوي
بسام:لا خلللود مو قد كلمته عجاز
فيصل:وينه
بسام:ههههه وينه يعني نايم عند الtv
فيصل مشى متجه لمدخل الشاليه:بروح أوريه الشغل ع كيفه هو يغير رايه أنا الطلعه اللي فاتت شويت
دخل للشاليه ولقى خالد منسدح
قدام التلفزيون نايم راح له وهز كتفه برجله:خلللووود قوووم
خالد يتقلب :ابعد خلني بنام
فيصل صرخ:خــويلــــــد قووووم
خالد قام معصب:خير وشتبي
فيصل:قوم الشوي عليك
خالد يتمغط:يوووووووه مالي خلق،،فيصل تكفى خذ مكاني
فيصل تنهد:ياااااربي عليك انت وذالعجز ،،وانت وش حاجتك
خالد رجع انسدح وتغطى:ابي أنــــــاااااام
فيصل عصب عليه وطلع يتحرطم
بسام:كالعاده ماقام
فيصل بعصبيه:ياربي أنا ماأدري من وين يجيب النوم حشى ولا دجاجه،،،بس أناأوريك فيه ماحد يصحيه للعشا اتركوا النوم
ينفعه
بسام:هههههههه أحسن يستاهل
فيصل:يالله قوم نبدا
بعد ماتعشوا جلسوا يسولفون ويشربون الشاهي طلع عليهم خالد من الشاليه يتمغط:خلص العشا
الشباب ضحكوا:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بسام:ههههههههه والحمد لله شبعنا
خالد فتح عيونه بكبرها:تعشيتوا ولا صحيتوني
فيصل يشرب بيالته:خل النوم ينفعك
خالد إنقهر:حــــــــــرام عليكم جوووووعان ماخليتوا لي شئ
سامي:اخدم نفسك تملى كرشك،،،روح دبر عمرك
خالد:مــــــالت عليكم وش ذالنذاله
فيصل قام:بروح أتمشى من يجي معي
خالد بحقد:أيـــــوه وش عليك شبعان لك قوه تمشي
فيصل ينفث ع روحه:قل أعوذ برب الفلق،،قول ماشاءالله لاتصكني عين أرجع كل اللي أكلته عليك
خالد:الله يقرفك،،،،ماشاءالله
بس حرا ا ا ام جووووعان
فيصل:روح تعشى في مطعم علشان المره الجايه تلتزم بشغلك وتخلي عنك النوم 
بسام قام وأخذ جواله:يالله فيصل
راحوا يتمشون واتركوا الشباب يعلقون ع خالد اللي مات غيظ منهم


في بيــــــت أم هدى:
سفاجه تكلم أم رعــد ع التلفون
سفاجه:شخباركم
أم رعد:الحمدلله بخير إنتوكيفكم
سفاجه:الحمدلله،،،،وشخبار رعد
أم رعد:الحمدلله،،بيرجع أن شاء قريب
سفاجه:مو كان بيرجع من شهر
أم رعد:أيوه،،بس أبورعد عنده كم شغله هناك وكلف رعد فيها دامه هناك
سفاجه:يرجع لكم بالسلامه إن شاءالله
أم رعد:آمين
سفاجه متردده:والله ياأم رعد أبيك بخدمه ومستحيه منك
أم رعد:تفضلي قولي اللي عندك ومايصير خاطرك إلا طيب سفاجه:هدى بنتي بتدخل الجامعه بس نسبتها......
أم رعد فهمت عليها:لا مايصير خاطرك إلاطيب إرسلي أوراقها وأبو رعد إن شاءالله يتكلف فيها
سفاجه انبسطت:مشكووووره ياأم رعد ماتقصرون والله،،،،،خالاص إن شاء الله أرسلها لك اليوم المغرب
أم رعد: ع خير إن شاءالله
بعد ماسكرب سفاجه نادت هدى تجيب أوراقها جت هدى معها الأوراق
سفاجه تاخذهم منها:هذي كل الأوراق
هدى:أيوه كلها
سفاجه بتفكير:بس المشكله إني قلت لها إن المغرب برسلهم لها واحنا الحين بنطلع
هدى:خلاص دقي عليها وقولي لها بكره ترسلينهم
سفاجه:لا فششله أنا ماصدقت وافقت أقعد أتشرط 
هدى:خلاص خلي العله توديهم
سفاجه تغير وجهها:لا لا
هدى مستغربه:ليش
سفاجه تفكر ومتردده :أفففف خلاص بخليها توديهم وينها
في المطبخ دخلت ع لميس سفاجه:إسمعي(مدت لها الأوراق)خذي الأوراق هذي لبيت أم رعد الحين ترسل سواقها(تغير صوتها لتهديد)ويــــاويلك ياســواد ليلك تتكلمين أو تجلسين معاهم سامعــــه تعطينها الأوراق وتطلعين ع طول فاهمه وإن سمعت إنك كلمتيهم أو جلستي عندهم يـــــاويلـــك 
لميس هزت راسها بخوف من غضبها وبنفس الوقت مستغربه منها (ليه ماتبيني أتكلم أو أجلس عندهم ليش هالإصرار هذا كله)
المغـــــــرب:
دخلت لميس للحمام وأخذت شور ولبست بنطلون جينز أسود وبلوزه سماويه كت وناعمه فكت شعرها ومسكت نصه بشباصه ونزلت خصل ع وجهها
ترددت تحط كحل أو لا 
حطت كحل وقلوس مستغله فرصة إن أم هدى مو في البيت 
طالعت شكلها في المرايه كيوت ولون عيونها الزرقا ماشي مع بلوزتها السماويه لبست عبايتها وطلعت شافت سياره لكسيزسودا واقفه عند الباب طلع منها سواق أجنبي وفتح الباب اللي ورى:تفضلي 
انبسطت لميس واركبت حست إنها أميره في سياره فارهه وكشخه ضحكت داخلها لماتذكرت هند صديقتها واللي دائما تحلم أنها تركب سياره كشخه والسايق يفتح لها الباب
فجآه حست بطنهايمغصها وحست بتوتر وخوف لماانفتحت بوابه كبيره ودخلت منها السياره انبهرت لما شافت الحدائق الكبيره الخضراء المليانه ورد واللي تتوسطهم نافوره كبيره شكلهاروعه فتح لها الباب وانزلت شافت وخدامه فلبينيه جايه ناحيتها قالت لها تتبعها جلستها في الحديقه وطلبت منهاتفسخ عبايتها ترددت لميس وفسختها بس حطتهاجنبهاوراحت الخدامه داخل 
لميس ماقدرت تقاوم شكل الورد وريحتها وقامت متجهه لها وقفت عند الورد تتلمسها وتشم ريحتها وهي تبتسم كانت تعشق شئ إسمه ورد تذكر رامي أخوها لما تزعل منه يجيب لها باقة ورد وترضى ع طول


دخل للقصر وانتبه لوحده واقفه عند الورد استغرب وفكرها ريم راح لها
ولماقرب منها كانت معطيته ظهرها وشكلهاسرحانه شاف شكلها من ورى ماكانت ريم 
انتبهت لميس من سرحانها لما هاجمتها ريحة عطر رجالي قويه تجمدت مكانها لماحست إن فيه شخص وراها لفت وراها وانصدمت ..... 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:34 am من طرف RED
انصدم أبورعد في الملاك اللي قدامه ودق قلبه لها بحنيه وهو يطالع عيونها حس إن فيها شئ غريب يجذبه 
رجعت لميس على ورى وأبو رعد سحب نفسه داخل البيت وهوغارق في تفكيره
أما لميس غمضت عيونها بقوه تتنهد"ياربي يالميس شفيك ليش قلبك يدق بقوه عادي إنتي ما تتغطين يعني اللي صار شئ عادي متعوده عليه ،،لااا لااا أنا ماأدري وش صار لي من شفته أحس إني أعرفه موغريب علي ،،،طيب يمكن شايفته في مكان ،،لا لا لا نظراته لي غريبه أحس فيها شئ حنان يوووووووه شفيني إهدي إهدي يا لميس)
أخذت نفس وراحت جلست على الكرسي 
طلعت أم رعد ولميس قامت واقفه صافحتها:السلام عليكم
أم رعد :وعليكم السلام
لميس مرتبكه"باين ماعرفتني":أ،،،أنا لميس أرسلتني خالتي أم هدى
تغير وجه أم رعد واختفت ابتسامتها ولميس لا حظت تغيرها أخذت الأوراق منها:هذي كلها الأوراق
لميس:أيوه
نادت الخدامه وطلبت منها توصلها للسياره وراحت
أخذت لميس عبايتها مشت مع الخدامه،، سمعت صوت بنت ينادي:مـــــيري،،،،،،ميــــري
لفت ع ورى لميس وشافت بنت شكلها كيوووت لابسه بنطلون زيتي فيه خطين ع الجنب أسود وبلوزه سودا وشعرها مفكوك 
بان عليها إنها متفاجئه لما شافت لميس راحت لها الخدامه وكلمتها وعيونها ع لميس
دخلت الخدامه وقربت منها البنت مبتسمه:مرحبا
لميس:أهلا
ريم:إنتي مين
لميس:أنا لميس....
قاطعتها بدهشه:إنتي لميس بنت زوج أم هدى 
لميس مستغربه:أيوه
ريم ببتسامه واسعه تمد يدها:أهليــــن لميس أنا ريم
مدت لميس يدها تصافحها:هلا فيك
ريم بفرحه:وا ا ا ا ا و أخيرا شفتك ،،،بصراحه تهبليين
ابتسمت لميس وهي مستغربه"كيف تعرفني؟؟ شكلها متواضع وحبوب غير رنا المغروووره "
مدت إيدهاريم للميس:تعالي نجلس في الحديقه
لميس تبغى تجلس معاها إرتاحت لها بس خايفه من تهديد سفاجه
لميس بحرج:لا سوري ماقدر لازم أرجع السواق ينتظرني
ريم بوزت:لا تكفين أجلسي شوي بصراحه إرتحت لك
إبتسمت لميس:وأنا بعد بس ماأقدر أتأخر إعذريني
لبست لميس عبايتها وسلمت عليها وطلعت


دخلت ريم للبيت مبسوطه "آخيرا شفتها ماشاءالله تهبل وشكلها حبوبه"
فيصل :أو و و و و و ريم توزع إبتسامات وش عندك
ريم فرحانه:شفتهـــــا يافيصل
فيصل عقد حواجبه :مين(باستهبال) لايكون شغالة جيراننا يقولون إنهم توهم جايبين شغاله سرلانكيه
ريم:هاهاهاها ضحكتني
فيصل:أجل سواقهم يقولون إنه هندي شبه شاروخان
ريم شهقت:إحححلــــــف
فيصل ضرب جبينها:إستحـــــي يالمشفوحه 
ريم:ههههههههههههه 
فيصل:يالله قولي مين شفتي 
ريم :لميييس
فيصل عاقد حواجبه:مين لميس،،،،،،،لاااااايكون البريطانيه
ريم:مو بريطانيه أمها بريطانيه
فيصل:يعني هي،،،وين شفتيها
ريم:هنـــا
فيصل باستغراب:كيف،،،وش جايبها
ريم تهزأكتافها:ماادري،،،(وبحماس)بس تهببببل خققق
فيصل تحمس:واللـــــــــه
ريم بنص عين:عيييييييب إستح
فيصل يتريق:والله ماأدري من اللي تو تشهق لماسمعت شاروخان بغت تشفط آكسجين البيت كله
ريم:سخييييف
فيصل يقلدها:سخيفه 
ريم:شفت أبوي وصل
فيصل:أيوه بس شكله ماعجبني
ريم:أيوه وأنا بعد بس يمكن متضايق من الشغل
فيصل:يمكن 


أبو رعد بعد مانادى أم رعد للغرفه:مين البنت اللي هنا من شوي
ام رعد:ليش
أبو رعد عصب:ردي علي مين
أم رعد مستغربه من عصبيته وسؤاله عن لميس:هذي بنت وحده أعرفها،،،آآآ موبنتها بنت زوجها
أبو رعد:وزوجها وش إسمه
أم رعد بنرفزت من أسئلته وراح فكرها بعيد:وليش تبغى تعرف
أبو رعد صرخ:ردي علي
أم رعد خافت أول مره يصرخ عليها:آ آ أذكر إسمه عبد العزيز بس ماأذكر عايلته
تغيرت ملامحه: عـ عبد العزيز،،،طيب دقي عليها واعرفي اسم زوجهاكامل بسرعه
أم رعد خافت يكون شاف لميس واعجبته ويبغى يتزوجها
ردت عليه بعصبيه:وانت ليش تبغى تعرف إسم أبوها وش لك فيه
أبو رعد بنفاذ صبر:أقوللك دقي عليها الحين بعدين تعرفين
دقت أم رعد مكرهه ع أم هدى وسألت عن إسم زوجها بحجة إنها تبغاه لأوراق الجامعه
أم هدى مغصها بطنها بخوف:آ آ آ،،إحم إسمه،،علي علي محمد ال...
إستغربت أم رعد وسكرت السماعه
أبو رعد:ها وش قالت
أم رعد عاقده حواجبه:تقول إسمه علي محمد ال....
أبورعد إستغرب:مو تقولين إسمه عبد العزيز
أم رعد:أيوه أناسمعت إن إسمه عبد العزيز
أبو رعدعصب يحسه متشتت:شلون يعني تعرفين وحده وماتعرفين إسم زوجها
أم رعد:أعرفها بس مو معرفه كثيره يعني هي صاحبة المشغل اللي أروح له وبنتها صاحبة رنا
أم رعد بنظرات شك:ماقلت لي ليش تبغى تعرف اسم زوجها
أبو رعد:لا تخافين عارف تفكيرك مارح أتزوج
أم رعد:أجل ليش
أبو رعد:بعدين،،،،،المهم تأكدي من اسم زوجها
طلع من الغرفه وهو يفكر في لميس(معقوله تكون اللي في بالي بس فيها شبه كبير نظرتها، 
أنا لازم أعرف) تذكر نظرتها،عيونها الزرقاء ،ملامحهاواحتار أكثر


لميس بعد مارجعت من بيت أم رعد كان يجي ع بالها أبو رعد كثيرماتدري ليش دائما تفكر فيه وصورته قدامها في كل لحظه تحس إنها تعرفه من زمان تحس بالراحه من ملامحه ونظرته 
أما ام هدى كانت تفكر خايفه من سؤال أم رعد عن زوجها تخاف تكون عرفت السر اللي مخبيته عنهم حقدت ع لميس أكثر وأكثر وكرهتها وإلا مو معقوله تبغاه علشان الجامعه خافت كثير "لايكون لميسووه قايلهم شئ والله أذبحها" صرخت بأعلى صوتها:لميــــــــــــــــــس يا حيوانــــــــــــــــــه
طلعت لميس من المطبخ مرعوبه:ن ن نعم
مسكتها من شعرها بقوه والشر يتنطط في عيونها:إنتي قايله لام رعد شئ تكلمــــــــي
لميس خايفه وتبكي:و والله ما،،،قلت لها شئ آ آ آ آه
سفاجه بحقد وبصراخ:واللــــــــــــــــــه ياالخايسه لو أعرف إنك قايله لها شئ لايكون موتك على إيدي
لميس تتألم:آ آ آ آ آ آه
رمتها بكل قوتها على الدرج:إنقلعــــــــــــــــــي عن وجهي
طاحتالميس على ظهرها ع الدرج وصرخت:آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آه
مسكت ظهرها اللي تحسه يحترق من الألم وهي تبكي وتتألم حاولت تقوم بصعوبه وصعدت الدرج تتألم إنسدح ع سريرها ودموعهاتغطي وجهها
قامت جالسه على السرير ورفعت بلوزة بجامتها وانكشف ظهرها شهقت لماشافت خطوط زرقاء وحمرا على ظهرها بكت وهي تتحسب على سفاجه بألم










مر إسبوع على الأحداث اللي صارت والأسبوع هذا كان جحيم بالنسبه للميس ذاقت فيه جميع فنون التعذيب من سفاجة وبنتها كان تضربها كثير وضرب مبرح كانت تحرمها من الأكل لدرجة التعب والشغل صار كثير ماتلقى وقت ترتاح فيه غير نظرات الحقد والكره


كانت نايمه بعد يوم طويل من التعب والإرهاق وقلة الأكل
صحتها أو فزعتها سفاجه وكبت عليهامويه بااااااارده وهي تسحبها من شعرها بدون رحمه أو رأفه
رمتها ع الأرض من السرير:قومــــي جعلك للموت إن شاءالله وافتك منك
ماقدرت لميس تشيل رجولها من التعب والإرهاق والألم مو مستوعبه اللي صار وجسمها تحسه متكسر وأصفر 
سحبتها للحمام ماقدرت تفتح فمها تحس بالموت قدامها 
صرخت فيها سفاجه:قومــــــــي ياعلـــــه قومي إكنسي ونظفي الحوش ياللـــــه
انفجعت لميس "الساعه 12الظهروتبيني أكنس الحوش في الشمس والحر وأنا تعبانه وماأكلت شئ وجسمي مكسر هذي ماتحس "
سفاجه:يالله تحركي وانزلي وإلا قسم بالله لأحرقك
خافت لميس وقامت بسرعه متجاهله ألمها تذكرت لما رمت عليها الكبريت بس الحمد لله إنها فسخت بنطلون بجامتهابسرعه وإلا كان إحترقت
غسلت بسرعه وصلت الظهر وطلعت في الحوش وسكرت علي سفاجه الباب كان الحوش كله شمس وحرارة الشمس تحرقها وراسها بحسه يدور ماقدرت تشوف قدامه تحس السواد طغى قدامها وطاحت ع الأرض
مرت ساعه وطلعت سفاجه تشوف لميس خلصت وإلا لا
ولقتها طايحه ع الأرض شهقت وجت هدى تركض ولماشافت لميس انصدمت وخافت تكون ماتت
هدى بخوف:يممه خلينا ناخذها للمستشفى أخاف تموت وتصير برقبتك والشرطه مارح تسكت
شالوها وأخذوها للمستشفى




في المستشفــــــى:
هدى جالسه في الممر وخايفه دق جوالها وشافت المتصل لقتها رنا:هلا رنا
رنا:أهلين كيفك
هدى:بخير
رنا:وشفيه صوتك موعاجبني،،،،،بعدين إيش هالإزعاج إنتي وين
هدى:في المستشفى
رنا:ليش سلامات
هدى:لميس طاحت علينا وأخذناها للمستشفى
رنا بشماته:وانتي ليش متضايقه أحسن ياعلها الموت
هدى أستغربت كره رنا للميس:رنا إنتي ليش تكرهين لميس
رنا:كذا ماحبيتها
هدى:أنا لازم أسكر الحين باي
سكرت رنا ودخلت عليها ريم:هــــــا ا ا ا اي
رنا ابتسمت بفرح:هايااااات
ريم:أف وش عندك مبسوطه وشاقه الحلق
رنا حطت رجل ع رجل:مافي شئ بس هدى تقول إن لميس في المستشفى
ريم شهقت:إيش،،،،،،وهذا يفرح
رنا بغرور:أيوه
ريم خافت ع لميس:أي مستشفى
رنا رفعت حواجبها:ليش ،،،إن شاءالله تبين تروحين لها
ريم بعصبيه:ماا ا ا الك دخل وقولي أي مستشفى
رنا:مستشفى ال......
ريم طلعت بسرعه لأمها:يمه بطلع اللحين
أم رعد:ع وين
ريم:بروح للمستشفى
أم رعد:ليش فيك شئ
ريم:لا..إنتي ماعرفتي
أم رعد:في إيش
ريم:هدى وأمها في المستشفى لأن لميس تعبانه
أم رعد:ميين قالك
ريم:رنا
أم رعد بحمق:وإنتي إيش دخلك في لميس من وين تعرفينها
ريم إستغربت من عصبيتها:يمه وش فيك ليش تكرهون البنت رنا فرحانه وانتي ماتبغيني أروح لها
ام رعد توترت:تروحي لها ع أساس إيش
ريم مقهوره من رفض أمها:أحب البنت ومرتاحه لها
أم رعد:وأنتي من متى شفتيهاوتعرفينها علشان تحبينها
ريم:شفتها لماكانت عندنا وتعرفت عليها
أم رعد عصبت :لا مارح تروحين
وروحي ع غرفتك 
انقهرت ريم وطلعت من الغرفه وقابلت أبوها عند باب الجناح
أبو رعد إستغرب لما شاف الحزن في وجه ريم مسكها قبل تطلع:ريم حبيبتي وش فيك
ريم بزعل:يبه أمي رافضه أزور وحده أعرفها في المستشفى
أبو رعد بهدوء:ليش ياقلبي
ريم:ماأدري عنها
أبو رعد:ومين البنت
ريم :لميس 
أبورعد خفق قلبه:لميس بنت زوج صاحبة أمك
ريم:أيوه أم هدى
أبو رعد بخوف:وش فيها
ريم استغربت نبرة الخوف في صوت ابوها:ما أدري بس تقول هدى إنها دخلت للمستشفى اليوم
أبو رعد :طيب روحي ألبسي عبايتك أنا بوصلك أنتظرك تحت في السياره
راحت ريم تركض ولبست عبايتها وطلعت مع أبوها للمستشفى


في المستشفـــــــــى
طلع الدكتور من الغرفه وراحت له سفاجه
سفاجه بخوف:كيفها
الدكتور ووجه متغير:إنتي والدتها
سفاجه:لا خالتها زوجة أبوها أمها وأبوها متوفين،خير فيها شئ
الدكتور:بفضلي معاي للمكتب
راحت معه وهي ميته خوف
جلس الدكتور خلف المكتب وجلست سفاجه ع كرسي
الدكتور:أنا آسف لكن لميس دخلت في غيبوبه لأنها قضت وقت طويل في حرارة الشمس ماتحمله جسمها الضعيف وأثرت في راسها
سفاجه انصدمت"غيبوبه"
الدكتور:ولميس عندها فقر دم وارهاق
سفاجه:طيب الغيبوبه ممكن تطول
الدكتور:والله ممكن ماتطول
لكن(مسك قلم في إيده وهو يطالعها بتفحص)وواضح من خلال الكشف وجود آثار وكدمات في جسمها نتيجة تعرضها لإعتداء وحشي بالضرب
انصدمت سفاجه وحست بالرعب وإرتبكت ولاحظ عليها الدكتور خوفها
الدكتور:أنا مضطر أبلغ الشرطه
سفاجه إرتعبت:إ إيش ،،،الشررطه


وصلت ريم وأبوها للمستشفى
عند الريسبشن
أبو رعد:لو سمحت أخوي ابسألك عن حاله دخلت اليوم 
لميس علي محمد ال......
الموظف عيونه ع شاشة الكومبيوتر:والله ماوصلت حاله بالإسم هذا
أبورعد والشك بدى يساوره:هي وصلت الساعه وحده الظهر
باسم لميس
الموظف :قصدك لميس عبد العزيز ناصر ال....
لحظــــــــــــــــــة سكــــــــون ،،،صدمــــــه،،،خـــــــــوف
أبورعد انشل لسانه من الصدمه ماقدر يتكلم .......
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:35 am من طرف RED
بورعد انشل لسانه من الصدمه ماقدر يتكلم 
الموظف يطالع أبو رعد مستغرب:لوسمحت
أبورعد انتبه:آ أيوه أيوه
دله ع الغرفه وراح يركض ووراه ريم اللي مستغربه من أبوها 
وصلوا للغرفه وشافوا هدى جالسه ع كرسي لماشافت أبو رعد وقفت مستغربه من شكله
أبو رعد:لميس كيفها
هدى بأكبر علامة إستفهام:ماأدري الدكتور في راح مع أمي
أبو رعد راح وسأل عن الدكتور ودخل لمكتبه:السلام عليكم
سفاجه انصدمت لماشافته ووقفت بخوف وتحس نهايتها قربت
أبو رعد:لو سمحت دكتور لميس كيفها
الدكتور:إنت قريبها
أبو رعد:أنا،،،،أنا عمــهـــــــــــا
الدكتور:تفضل
جلس أبورعد وكلمه الدكتور عن حالة لميس
ابورعد منصدم:إيش
الدكتور:أنا طلبت الشرطه للتحقيق 
أبورعد التفت لسفاجه اللي خافت من نظراته المرعبه 
صرخ فيها:رااااااح تدفعين الثمن غالي يا.........واللـــــــه لأخليك تتحسري ع اليوم اللي مديتي إيدك فيه على بنت عبدالعزيز ال......
أم هدى غمضت عيونها ميته خوف
حضرت الشرطه وحققت في الموضوع وتبين إن أم هدى هي اللي تعرضت لها بعد ماعترفت بكل شئ من الخوف والغضب
انفجرت تصرخ في أبو رعد بحقد:أيـــــوه أنا اللي عذبتها ،،،،عذبتها مثل مااااعذبني أبوها علشان أمها أخذت حقي منهم كلــهـــــم أكررررررهها وأكره أبوها وأمها تستاهل اللي فيها
طلعت الشرطه مع سفاجه وابو رعد
هدى لما شافت أمها مع الشرطه قامت بسرعه:يمه وين بتروحين،،،لا تخليني علشانها
أبو رعد بقسوه:أمك تستاهل اللي فيها وأكثر علشان ماتحط راسها في راسي
لفت هدى تبكي:وأنت مين علشان تتدخل 
أبو رعد بقسوه:أنا عم لميس،،،،
واللي يحط راسه في راس أبو رعد وأهله يتحمل ماجاه
انصدمت ريم وشهقت وإيدها ع فمها
هدى إنصدمت:ع ع عمها
صرخت تبكي:حسبي الله عليك يالميس أكررررهك كله منك أكرررهها
راحت الشرطه مع سفاجه وبنتها اللي لحقتها 
أما ريم كانت واقفه مصدومه من اللي تسمعه"لميس بنت عمي شلــــــون وكيــــــــف"
جلست جنب أبوها:يبه وش صاير فهمني
أبو رعد يتنهد:بعدين ياريم لمانرجع للبيت
قام ودخل في الغرفه شاف لميس منسدحه ع سرير أبيض وشعرها الكستنائي مبعثر ع المخده وفي أجهزه عليها جلس جنبها يطالع وجهها الأصفر ويتحسر لأنه ترك بنت أخوه ولا سأل فيها وصار كل هذا فيها نزلت دمعه منه ومسحها باس جبينها وهو يمسح ع شعرها
طلع من الغرفه ودق جواله شاف المتصل أم رعد
رجع للبيت مع ريم اللي تحس نفسها تايهه ومصدومه


في قصــــــــــر أبو رعد:
دخل فيصل للبيت مع رغد كان متغدي عندها وأخذها معه
دخلوا يضحكون وإختفت ضحكتهم لماشافوا أمهم تدور في الصاله معصبه
فيصل:يمه وش فيك
انتبهة لهم معصبه:مافيني شئ سكت فيصل ماحب يكلمها وهي معصبه
فيصل يهمس لرغد تعالي نجلس ونشوف وش صاير
دخل أبو رعد مع ريم:السلام عليكم
أم رعد معصبه:الحمد لله ع السلامه
أبو رعد جلس ع الكنب ونزل شماغه جنبه وريم جلست ساكته
فيصل ورغد خافوا وحسوا إن صاير شئ من أشكالهم
أم رعد تكلم ريم:وأنتي سويتي اللي في راسك وأنا مانعتك
فيصل:يمه خلينا نفهم وش صاير
نزلت رنا لما سمعت صوت أمها:وش فيكم
أبو رعد:اجلســـــــــوا واسمعوني زين
جلس الكل وهم يطالعون باستفهام
أبو رعد يكلم رنا:عادل وفهد وينهم
رنا:عادل نايم وفهد بغرفتي
أبو رعد:روحي ناديهم بسرعه
قامت رنا وصعدت فوق
والكل يتسائل من الإجتماع المفاجئ
دخلت رنا غرفة عادل
وراحت عند سريره تهز كتفه:عاااادل،،،،عدول إصحى
عادل :إمــمــمــمـــم
رنا تهزه بخوف:عادل إصحى أبوي يبغانا كلنا تحت
فتح عيونها وقام جالس:ليش وش صاير
رنا بخوف:ماأدري بس شكله مايطمن فيه شئ صاير بسرعه قوم 
قام عادل بسرعه وغسل وبدل ملابسه ونزل
دخل للصاله لقى الكل موجود:السلام عليكم
جلس يطالع فيهم باستفهام
أم رعد:يالله قول وش صاير
أبو رعد بعد صمت:،،،،،،،،،أم رعد تذكرين لما طلبت منك إنك تسألين عن اسم أبو لميس
أم رعد:أيوه
أبو رعد:لما رجعت من السفر ذاك اليوم شفتها في الحديقه حسيت إني أعرفها وإن ،،،،فيها شبه من (سكت شوي بعدين كمل)من أخوي عبد العزيز
انصدم الكل ماكانوا يعرفون إن عندهم عم غير عمهم ناصر
فيصل:يبه إحنا لنا عم غير عمي ناصر وإحنا مانعرف
أبو رعد هز راسه:أيوه،،،،،،لما كنا في مثل عمر رعد أخوك أو أكبر عمك عبد العزيز سافر لبريطانيا لعمل ولما رجع تفاجأنا إنه متزوج من هناك وجدكم غضب عليه مايبغى ولده يتزوج وحده أجنبيه وكافره وخاف من كلام الناس خصوصا إن سمعته في السوق كبيره
فيصل:زوجته كافره
أبو رعد:لا مسلمه بس جدكم ماقتنع وطلب من عمكم يطلقها بس عبد العزيز مارضى لأنه يبغاها وعند ولد منها ولما هدده جدكم إنه يتبرى منه عمكم أوهمه إنه طلقها وأجبره جدكم إنه يتزوج بنت صاحبه وشريكه وكانت مطلقه وعندها بنت تزوجها عمكم علشان يرضي جدكم الله يرحمه ولما اكتشف صاحبه إن عبد العزيز ماطلق زوجته البريطانيه غضب وفك الشراكه بينه وبين جدكم لانه إنخدع وحاول يطلق بنته من عمكم بس مارضت وجدكم غضب ع عمكم وطرده من بيته ومنعنا من الإتصال فيه أو شوفته وبعد وفاة جدكم الله يرحمه بحثنا عن عبدالعزيز وسألنا عنه بس ما عرفنا عنه شئ وبعد كم سنه عرفت بالصدفه إنه توفى وحاولت إني أبحث عن زوجته وولده وعرفت إنهم توفوا في حادث(سكت لأن مايبغى يقولهم إن البيت إحترق فيهم بعدين كمل)والأهم إني عرفت إن عنده بنت
أم رعد بذهول:ولميس هي بنته
أبو رعد هز راسه نعم والكل انصدم
رنا وقفت:مستحيل هذي تكون بنت عمي 
أبو رعد عصب :وليش مستحيل هذي بنت عمك غصب عنك
رنا بقهر:لااا مستحيل أعترف إنها بنت عمي أناااا تكون وحده مثل هذي بنت عمي
فيصل عصب:رنــــــــــــــــــا
أحترمي أبوي واسكتي أحسن لك
رناطلعت معصبه"مستحيل تكون اللي أكرهها وماأطيقها بنت عمي كيف" 
فيصل بهدوء:يبه ليش ماقلتوا لنا إن لنا عم اسمه عبدالعزيز
أبو رعد:أنا عارف أحنا غلطانين لان ماقلنا لكم بس الحين إنتو عرفتوا
قام أبو رعد:أنابروح للمستشفي وبخبر عمكم ناصر والعصر القاكم هناك
فيصل قام:إن شاء الله يبه
طلع أبو رعد ولحقته ريم:يبه يبه
أبورعد وقف ولف لها:نعم
ريم:بروح معاك،،،الله يخليك يبه
أبورعد ابتسم:يالله أنتظرك في السياره
لبست ريم عبايتها وطلعت معه


عائلـــــــة العم ناصر"أبو خالد"
"خالد" عمره سنه دكتور في مستشفى 
"رهف"عمرها سنه مخطوبه
"رائــــد" عمره سنه يدرس إدارة أعمال 
"ساره"عمرها سنه
"أمل"عمرها سنه
"ياسر" سنه


الكــــــــــــــــــل تفاجأه باللي صار واجتمعوا العائله في المستشفى عند لميس
بعد يومين 
لميس تحس راسها بينفجر وسواد يلف حولها حركت إيدها وحاولت تفتح عيونها تحس إنها ميته فتحت عيونها ببطئ وسكرتها بسبب النور اللي ماتعودت عليه عيونهافتحتهم ببطئ ودارت عيونها ع الغرفه"أنا وين"
دخلت الممرضه ولماشافتهاعرفت إنها في المستشفى 
الممرضه ابتسمت:الحمد لله ع السلامه
طلعت من الغرفه تخبر الدكتور ورجعت معاها الدكتور
الدكتور:الحمد لله ع السلامه يالميس
حاولت تتكلم بس تحس ريقها ناشف طلعت الكلمات منهابصعوبه:أ،،،بغى،،،مو،يه
شربتها الممرضه مويه 
الدكتور:كيفك اللحين إن شاءالله تمام
لميس:أ ،،أنا شفيني
الدكتور:إنتي كان عندك غيبوبه والحمد لله إنتي الحين بخير
لميس:غيبوبه،،،،من متى
الدكتور:من ثلاث أيام ماتذكرين اللي صار لك قبل 
هزت راسها لا
الدكتور:ع العموم طبيعي إنك مارح تذكرين بسرعه اللي صارلك بعد الغيبوبه إن شاء الله بتكوني بخير إنتي إرتاحي ولا تتعبي نفسك
كتب ملاحظات في أوراق معاه وطلع مع الممرضه 
غمضت عيونها تحاول تتذكر اللي صار لها
بعد ساعات كانت لميس جالسه على السرير وممدده رجولها ومتسنده ع المخده 
سمعت صوت الباب ينفتح وشافت وحده دخلت متغطيه واكشفت
شافتها لميس وعرفتها
ابتسمت ريم:الحمد لله ع السلامه
ضمت لميس وجلست على طرف السرير:كيفك اللحين
لميس ابتسمت ومستغربه من وجودها:الحمد لله بخير
ريم بابتسامه:أنا ريم تذكريني
لميس:أيوه
ريم:خوفتينا عليك بس الحمد لله إنتي اللحين أحسن
لميس باستغراب:خوفتكم
انفتح الباب ودخل أبو رعد
لميس شافته واستغربت وجوده
أبو رعد:الحمد لله ع السلامه
نزلت راسها منحرجه وساكته
أبو رعد وقف عندها:إرفعي راسك لعمك يالميس
رفعت راسها مصدومه: عمي
حكى لها كل شئ وهي تسمعه مصدومه مو قادره تصدق معقوله بعد السنوات هذي كلها يطلع لها أهل وهي ماتدري تجمعت الدموع في عيونها ماقدرت تمسك نفسها أكثر وبكت ضمها أبورعد لصدره بحنان:سامحينا يالميس سامحيني يابنت الغالي
لميس"آ آ آ آ آ آه من زمان أتمنى هالحضن اللي يحن علي ويحميني وينسيني العذاب اللي عشته(ضمته بقوه)مو مصدقه في يوم وليله أصحى وألقى نفسي بين أهلي آ آ آ آه)
ريم بكت من الموقف وأبورعد ترك لميس في حضنه لين هدأت وأبعدها يمسح دموعها:خلاص حبيبتي علشان خاطري لاتبكين
مسحت لميس دموعهااللي موقادره توقف
ريم ابتسمت وهي تمسح دموعها:شوفي خليتيني أبكي 
ابتسمت لميس وجلسوا عندها عمهاوريم وقالوا لهاإن أهلها بيجون يزورونها
توترت لميس مع إنها متشوقه تشوف أهلها وتتعرف عليهم


المغـــــــــــرب:
دخل عمها أبو خالد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
لماشاف لميس راح لها وحضنها:الحمد لله عالسلامه يابنتي
أبو رعد:هذا عمك ناصر
ضمته لميس وبكت وأبو ناصر يهديها
أبو ناصر:كيفك يابنتي إن شاء الله أحسن 
لميس:الحمد لله ياعمي
سمعوا دق الباب ودخل الدكتور :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أبو رعد وأبو خالد مااستغربوا لما شافوا لميس ماتحجبت لأنهم توقعو إنها ماتتغطى لأنها عايشه في بريطانيا ومتعوده على نمط الحياة هناك
الدكتور إبتسمت: لا الحمد لله فيه تحسن في صحتك يالميس
لميس منزله راسها:الحمد لله
أبو رعد:متى تقدر تطلع يادكتور
الدكتور:راح تبقى عندنا إلى أن نتطمن عليها وبعدها بإمكانها تطلع
أبورعد:مشكور يادكتور
الدكتور:العفو هذا واجبي
استأذن الدكتور وطلع
بعد دقايق سمعوا دق ع الباب
أبو رعد:تفضل
دخلت أم رعد وفهد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أم رعد:كيفك ياأبو خالدوكيف الأهل
العم ناصر:تمام الحمد لله وشخبارك
أم رعد:بخير الله يسلمك 
قربت من لميس وسلمت عليها:الحمد لله ع السلامه،،كيفك؟
لميس بحياء:تمام الحمد لله ،،كيفك ياخاله
أم رعد جلست بعيد:الحمد لله
أبو خالدقام:أنا أستأذن 
وطالع لميس:ماتشوفين شر يابنتي
لميس:الشر مايجيك ياعمي
باس جبينها وسلم وطلع
أم رعد:العيال برى يبغون يسلمون
أبو رعد ينادي:فيصل عادل تعالوا
استغربت أم رعد لأن لميس ماتغطت وطالعت أبو رعد اللي فهمها بعيونه وسكتت
دخل فيصل وعادل منزلين روسهم
ولميس حست بارتباك وإحراج ونزلت راسها
فيصل ويناظر الأرض:الحمد لله ع السلامه يابنت العم
لميس بصوت مخنوق من الحيا:الله يسلمك
عادل يطالع لميس بجرأه منهبل:الحمد لله ع السلامه ياحلوه
استحت لميس من جرأته ولاردت عليه
ريم بغيض:عيــــــــب البنت تستحي
عادل ضحك:هههههههه ليش تستحي هي مثل أختي عادي
أبو رعد:عادل بلا رجاجه
عادل بضحكه:إن شاء الله طال عمرك
ابتسمت لميس "شكله خفيف دم "
وأثناء حديثهم رفع فيصل راسه وفتح فمه بذهول لما شاف لميس"تهبـــبـــبـــبـــبــل بنت اللذين وش هالجمال"
عادل لكزه بكتفه وهمس:سكر فمك وجع لا تفضحنا
فيصل انحرج ونزل راسه
عادل يهمس :بس والله إنها خقق ،ياعمري بنات عمي راح يتحطمن ،والله عمي نشمي حسن النسل 
فيصل ماسك ضحكته من هبال أخوه وريم طالعتهم بنص عين:خير وش عندكم تساسرون
فيصل "الله يفضحك"إبتسم بغيض:سلامتك
ريم تكلم لميس :خليني أعرفك عليهم
أشرت بصبعها على فيصل:هذا فيصل(وبغيض)عدوي اللدود ودلوعة البيت
فيصل شهق:عدو
الكل:هههههههههههه
ريم:اسكت خلني أكمل(أشرت ع عادل)وهذا عادل مرجوج وبلا فخر مثلي
عادل باستهبال:شهاااده ووسام أعتز فيها
ريم:وهذا فهد آخر العنقود سكر معقود ودلوعة فيصلوه
فيصل بتوعد:ريم ورى ماتسكتين أحسن 
ريم تحط إصبعها على راسها:
كيفي بعرفها ع كل واحد فيكم علشان تعرفكم
عادل:أجل أنا بعرفها عليك(يكلم لميس)هذي الله يسلمك(يأشر ع ريم)أرج وحده في البيت وأحيانا أحس إن ماعندها عقل ريموه
ريم بدلع:مخليه العقل كله لك
أبو رعد:رنا ليش ماجت
فيصل ارتبك:تعبانه و نايمه
لمس عرفت من إرتباك فيصل إنها ماتبغى تجي لأنها تكرهها وماتبيها(يالله الكل أجسه متقبلني إلا رنا وزوجة عمي اللي جالسه بعيد وقالت شى من جلوسها ولا حتى تطالعني الله يعيني)
ريم:وعندنا أخت ثانيه هي الكبيره ومتزوجه من ولد خالتي عمر وإسمها رغد عمرها
فيصل بضحكه:ماشاءالله مابقى الا توصفينهاعطيتيهاالموجز كله عنها
ابتسمت لميس تطالع فيصل فجأه إختفت إبتسامتها
"معقووووله ياربي شلون توني انتبه يمكن لأني توني أطالعه زين"
فيصل استغرب لماشاف لميس تطالعه ووجها مصدوم
انتبهت لميس لفيصل ونزلت راسها ووجههاأحمر
ريم:وأخوي الكبير رعد يدرس في أمريكا وتخرج السنه هذي وبيرجع قريب
عادل مد لها كاسة مويه:تفضلي اشربي تلقين ريقك نشف من كثرالكلام حشى ولا إذاعة لندن
ضحك الكل وريم عصبت:تتطنزإنت وذا الخشه
أبو رعد:خلاص اسكتوا حشى البنت توهاشايفتكم تتهاوشون عندها
عادل بنذاله:بنتك هالريم في البيت تتشطر ع فيصل وبرى علي
فيصل:صح لسانك
ريم إغتاضت منهم:يبه شف عيالك كلهم علي
أبو رعد يمثل العصبيه:خلاص عاد كلش ولا ريامي خلوها
ريم طالعتهم بنص عين ترفع حواجبها:سمعتوا
طنشوها ولاردو عليها
لميس تطالعهم بحزن"وينــــــــك يارامي تشوفني بين أهلي وينك يبه تشوف عمي وأولاده تشوف عمي اللي خبيت عنا وجوده كيف محتويني بين أهله وينك يارامي تفرح معاي "
دمعت عيونها بحزن وماسكه نفسهابالقوه
ريم لاحظت إرتجاف لميس:لميس وش فيك
الكل سكت يطالعها رفعت راسها تحاول تمسك نفسها وتبتسم طاحت عيونهاع فيصل اللي يطالعها بخوف وتسائل وكان فيه شبه من رامي وتذكرت رامي ماقدرت تسيطر ع دموعها ونزلت دموعها غطتها وجهها بيدها تبكي الكل انصدم 
من بكائها المفاجئ وفيصل يطالعها باستغراب لماطالعته وانصدم لماشان دموعهاتنزل وتبكي "ليش وشفيهابكت"
ضمها أبو رعد يهديها:لميس حبيبتي وش فيك أهدي
ريم مسكت إيد لميس:لميس ياقلبي أحد ضايقك
هزت راسهابلا وتدفن وجههافي حضن عمها صعب إنك تكون عايش بضياع ووحده وفاقد الصدر الحنون اللي يحويك وفجأه تلقى نفسك بين أهلك وفي أحضانهم
لما هدت لميس رفعت راسهاوكنهاتذكرت شئ بصوت مبحوح:عمي وين خالتي سفاجه
الكل تفاجأ من سؤالها عنها
أبو رعدعاقد حواجبه:ليش تسألين عنها بعد اللي سوته فيك
لميس:طيب وينها
ابو رعد:الدكتور بلغ الشرطه لماشاف آثار الضرب اللي في جسمك والشرطه حضرت وحققت وإعترفت إنهاهي اللي سوت فيك كذا وأخذوها
بعدت عن عمها تترجاه:لا ياعمي الله يخليك طلعها علشان خاطري
الكل يطالعها مصدوم من طلبها حتى عمها مستغرب
حتى لميس انصدمت من كلامها "المفروض إني ماأسامحها ع اللي سوته فيني بس ماأدري ليش قلت كذا يمكن لأني ماأبغى هدى تعيش معاناتي مع أني أكرههها " 
أبو رعد تغير وجهه:ليش تبغين أطلعها بعد وحشيتها معك
(وبحزم)مستحيل أسامحها
لميس مسكت يده تترجاه:الله يخليك ياعمي صحيح أنا أكرهها لكرهها لي وتصرفاتها معاي هي وهدى بس هدى وحيده ما أبغاهاتعيش العذاب اللي عشته الله يخليك ياعمي
انصدم الكل من لميس وأم رعد ماتوقعت إن لميس تسامح أم هدى وبنتها واللي صدمها أكثر إصرارها ،،فيصل وعادل وريم يطالعون بعض مستغربين
أبو رعد:خلاص راح أشوف الموضوع بس مارح أطلعها اللحين خليها تتأدب وتعرف إنتي مين ومن بنته وبعدين أطلعها
ريم:يبه متى راح تطلع لميس من المستشفى
أبو رعد :إن شاء الله لماتتحسن حالتها
****************
في قصــــــــر أبو رعد:
دلال بغرفتها تكلم دلال
رنا:تخيلي لميس تصير بنت عمي
دلال بصدمه:إيــــش،،،،،وانتي مين قالك
رنا:أبوي ولابعد شكلها بتعيش عندنا وأهلي فرحانين فيها
دلال بغل:نعــــم
رنا بقهر:مقهــــوووووره يادلال ودي أذبحها ولا أقابل وجهها ليل ونهار
دلال:لاتعطينها وجه
رنا:أف راح أطفشها من البيت لين تنقلع لبيت عمي ناصر


ريم جالسه في الصاله مع رغدوماقصرت قالت لها كل شئ عن لميس
رغد:ياقلبي كل هذا فيها
ريم بقهر:ولابعد اللي قاهرني إنهاسامحة زوجة أبوها وابوي طلعها بس بعد ماقطنت هناك وليتها استحت ع نفسها لا جلست تتوعد وتتحسب
رغد :ووووجع ،،،مين قالك
ريم :أبوي،،المهم بنروح لها العصر (زمت شفايفهابتفكير)بس شكلي مارح اصبر بروح لها اللحين
رغد:والله شكلهاتنحب ،بروح معاك وأهلي يروحون العصر وش رايك
ريم انبسطت:أوكيه
قطع عليهم صوت التلفون وردت رغد:آلو
رعد:هلا رغوده وش عندك عندنا ع الظهر
رغد ابتسمت لماسمعت صوته:هلارعد،كيفك؟
رعد:تمام وانتي كيفك وكيف عمر
رغد:كلنا بخير
سحبت ريم السماعه بلهفه:هــــلا رعــــد
رعد:بسم الله الرحمن الرحيم،ماتجوزين إنتي من طبايعك
ريم ضحكت:هههههههه ياحلاتها بعد
رعد:مادح نفسه كذاب
ريم بحماس:رعــــد عندي لك خبر بمليو و و و ون ريال
رعد يقلد حماسها:واللــــه وشــــو
ريم تستهبل:حزر فزر
رعد تحمس:وش أحزر داخلين فوازير احنا،،قولي اللي عندك بسرعه
ريم :إيـيــيـيه صح ع طاري الفوازير يقولون السنه الجايه في رمضااان،،،،،،
قاطعهارعد:ريــــيــــيــــيــــم
ريم ضحكت:هههههههه خلاص بقول
رعد بملل:قولي خلصينا
ريم تمط كلماتها:تتخيييللل طلععع عندنا ا ا ا ابنننت عممم
رعد ضحك باستخفاف:ها ها ها هاياقدمك أدري إن عندي بنات عم وش هالغباء محمستني ع الفاضي
ريم:لا لا لا هذي بنت عمي عبد العزيز
رعد بصدمه:هــــا
ريم:والله طلع عندنا عم اسمه عبد العزيز
رعد بعدم تصديق:إنتي وش قاعده تقولين
ريم حكت له كل السالفه ورعد منصدم :من صدقك إنتي
ريم:واللــــه العظيم واسمها لميس وراح تسكن عندنا
رعد عاقد حواجبه:لميس
ريم:أيوه،،(وبحماس) إسمها حلو صح
رعد عصب:وأنا وش علي من إسمها،،اسمعي ترى ياويلك إذا كان كلامك هذا إستهبال
ريم عصبت:اللحييييين أحلفلك تقول إستهبال إسأل أبوي إذا أنت مانت مصدقني
رعد بتفكير:طيب طيب باي
سكرت ريم تضحك:ههههههه
رغد بضحكه:حرام عليك جننتيه
ريم:ههههههه فديته والله 
رغد ترفع جوال ريم من الطاوله وترميه في حضنها:مو وقتك تدلعين دقي ع السواق يجهز السياره
دخل فيصل:ع وين
ريم قامت :جابك الله،،،خذنا للمستشفى
فيصل يناظر ساعته:بس لسى مو وقت زياره
ريم:لالا ولايهمك الدكتوريعرف أبوي وراح يسمح لنا ماعليك
فيصل :أوكيه يالله
رغد ترفع جوالها:اصبروا بدق ع عموري استأذن منه
ريم:يالله بسرعه دقي ع عمورك
ضحكت رغد ودقت ع عمر واستأذنت منه
دخلت ريم معاها عبايتها:ها وش قال عمورك
رغد:أكيد وافق
ريم تلبس عبايتها:أيوه قلتي له من الكلام المعسول وتبينه مايوافق
رغدحمر وجهها:قلييييلة أدبب
ريم:ههههههه
فيصل:أقول ترى بمشي
رغدقامت بسرعه:لحظه بلبس عبايتي
فيصل وكأنه تذكرشئ وقف ولف:ريم تعالي لميس وين بتنام
ريم تستهبل:يعني وين معك في الغرفه
فيصل فتح عيونه وريم ضحكت:أقول شوي شوي لاتطلع عيونك
عاد تبيهامن الله
فيصل انحرج:أقول انطمي أقصد بتنام معك وإلا أبوي بيحط لها غرفه
ريم:لا بتنام معي لين يحط لها غرفه
فيصل:طيب يالله امشوا
******************* 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:37 am من طرف RED
في المستشفــــى
لميس طلعت من الحمام وتحس بملل وطفش"أف متى يجي العصر تجي ريم والله إنهاحبوبه حبيتهاكثير"
تمشت في الجناح لأن أبو رعد مارضى إلا تكون في جناح خاص
سمعت صوت الباب ولفت لقت ريم ومعاها ورغد دخلوا:السلام عليكم
لميس ابتسمت بفرح:وعليكم السلام
ضمتها ريم:كيفك اليوم
لميس:تمام الحمد لله
ريم :ليش قايمه من السرير
لميس:طفشت منه
رغد:إحم،،إحم،نحن هنا
ريم ضحكت:سوري،نسيت أعرفك هذي رغد 
لميس ابتسمت وسلمت عليها
دخل فيصل:إحم،،إحم،السلام عليكم
لميس ابتسمت لماشافت فيصل لأنهالماتشوفه تشوف عمرها اللي فقدته(رامي)
جلست ع سريرها وجنبها ريم
فيصل:كيفك اليوم
لميس:تمام الحمد لله
رغد جلست ع الكرسي:إجلس فيصل ليش واقف
ابتسم:لا سوري عندي كم شغله لازم أخلصها،،،تامرون ع شئ
ريم:سلامة قلبك
فيصل بضحكه:والله لو عارف إني لماأجيبك للميس يطلع منك كل هالكلام الحلو كان جبتك كل ساعه
ريم تخزه:أجل ضف وجهك
فيصل:هههههه هذي ريم اللي أعرفها
ضحك وطلع ولميس ورغد ضحكوا وريم إغتاضت
سولفوا مع بعض وانبسطوا لميس انبسطت مع رغد لأنها تنحب مثل ريم بس رغد خجوله وثقيله شوي مو مثل ريم راعية استهبال 
بعد وصول أبو رعد والباقي طبعا غير رنا طلعت لميس معاهم للبيت
****************
انبهرت لميس من روعة البيت وتصميمه وذوق الرائع في ترتيب الأثاث واختياره
دخلت غرفة ريم وعجبتها الغرفه لونها وردي وكبيره أثاثها فخم وراقي وفيها غرفة ملابس مفتوحه ع الغرفه وحمام
ريم:ها إن شآءالله عجبتك غرفتي
لميس بابتسامه:روعه
ريم:عاد اللحين صارت غرفتنا خذي راحتك فيها
لميس:بس أخاف أثقل عليك
ريم:لا تقولين كذا إنتي بنت عمي وفي عيوني وأنا أبغاكي تشاركنيي فيها علشان ننبسط مع بعض
ضمتها لميس بصوت مخنوق:Thank you Reem
أبعدتها ريم عنها:هذا وقت أفلام هنديه(وبتهديد)وترى شوفي إذابتقضينها معاي أفلام هندي ترى برجع في كلامي 
ضحكوا وجت عندهم الخدامه تخبرهم ينزلوا تحت
دخلت لميس للحمام تاخذ شور ولماطلعت لقيت ريم مجهزه لها ملابس من ملابسها انحرجت لأنها ماتقدر تلبس ملابسها اللي كانوا عليها ومامعاها غيرهم أخذت اللبس وشافت فيه الإسكترات يعني اللبس جديد لبستهم وكانوا تنوره لنص الساق بنيه مكسره وبلوزه بيضاء عليها كتابات بنيه بأكمام طويله استحت تنزل وجلست ع السرير
دخلت ريم:واو و و و يهبل عليك
لميس باحراج:مشكوره ريم بس أنا إبغى أروح لبيت أم هدى بجيب ملابسي وأغراضي مابغى أثقل عليك زياده
ريم فهمت عليها:ترى بزعل منك إذا عدتي هالكلام هذا وإذا على أغراضك نروح نجيبها ولايهمك ويالله ننزل أبوي تحت
نزلوا تحت في الصاله وكان الكل موجود ماعدا فيصل
سلمت رنا ع لميس ببرووود وجلست
أبو رعد بحنان:كيفك اللحين
لميس بخجل:تمام الحمدلله
أبو رعد:إن شاءالله ترتاحي هنا
وترى البيت بيتك 
لميس بخجل رفعت راسها تطالعها:ماتقصر ياعمي الله يطول في عمرك
أبو رعد لف وجهه لريم:ريم اليوم روحي للسوق مع لميس وخليهاتشتري اللي ناقصها
لميس باحراج:لا ياعمي أنا.....
قاطعها أبورعد:هذي فلوس أبوكي من حقك
ريم:ماعليك يبه بنروح إن شاءالله 
عادل:ههههه والله وأخذتي الجو كله يالموس
رنا بهمس:مو هذا اللي تبغاه
سمعتها لميس وانحرجت لأنهاتقصد إنهاداخله عندهم ع طمع بس هي ماتبغى فلوس تبغى تكون وسط أهلها
أبورعد خز رنا بنظرات سكتتها وقام وطالع ساعته:يالله مابقى شئ ع الطياره لازم أمشي 
سلم عليهم وطلع
رنا طالعت لميس وأشرت عليها بسخريه:مو هذي تنورتك ياريم ليش لابستهاماعندهاملابس تلبس من ملابسك
لميس جرحتها كلمتها وانحرجت 
عادل وريم طالعوا رنا بعصبيه
لميس حاولت تجمع قوتها وبثبات:أيوه ،حلوه علي صح أنا وريم واحد مافيه فرق بيننا
رنا انقهرت توقعتها تبكي تقوم وتترك المكان تسكت لكن ماترد عليها بثقه ولاكأنها قالت شئ
رنا:عادي قولي ماعندي ملابس ليش مفتشله
لميس ماسكه غصتها بالقوه خصوصا إن أم رعد ساكته وتتفرج
ريم بعصبيه:رنا إنطمي أحسن لك 
لميس قامت:عن إذنكم
طلعت من الصاله وقابلت فيصل وماقدرت تطالع فيه علشان مايشوف دموعها اللي حابستهم مرت من عنده من غيرلا ترد ع سلامه وصعدت فوق
فيصل استغرب ودخل للصاله 
فيصل:السلام عليكم
ماحد رد عليه غير أم رعد
فيصل:وش فيكم
ريم قامت معصبه:إنتــــي ماعندك قلب ماتحسين ترمين الكلام ولاتتمنينه
فيصل عرف إنهاتقصد لميس وعصب:وش فيـــكـم
ريم بقهر تطالع رنا اللي تطالعها ببرود ولا كأنها قالت شئ:إسأل الأخت رنا
طلعت من الصاله وفيصل لف ع رنا:رنا وش سويتي
رنا قامت:أففففف مالك خص
طلعت وطلعت وراها أم رعد اللي عجبها كلام رنا لأنها ماتبغى لميس
عادل ماحب يقول لفيصل شئ وقام وطلع
فيصل جلس محتار بس اللي متأكد منه إن رنا ضايقت لميس بكلامها حس بالشفقه ع لميس بس مايقدر يسوي شئ
****************
لميس سمعت دق خفيف ع باب الحمام ووصلهاصوت ريم:لمييس
غسلت وجهها وافتحت الباب مبتسمه: هلا
ريم:أنا آسفه ع اللي صار رنا هذي طبايعها
لميس ابتسمت :لا ماصار شئ
وقالت بتغير الموضوع وهي تطلع من الحمام:رغد ما جات
دخلت رغد الغرفه:سمعت إسمي مين اللي يحش فيني
لميس ضحكت :هههههه لا مانحش فيكي بس أسألها إذا جيتي وإلا لا
رغدسلمت عليها:الحمد الله ع السلامه نورتي البيت
ابتسمت لميس:منوره باصحابها
ريم بتريقه:كان جيتي معانا مولازم يتعب نفسه عمور ويوصلك بنفسه
رغد جلست:وش عليك 
ريم:بتنامين عندنا
رغد دلع:لا عموري مايقدر ينام من غيري
ريم:يا ا ا ا ا ي ع الحب
لميس بضحكه:وشفيك غيرانه خلاص بقول لعمي يدور لك ع عريس
رغد ضحكت:هههههههههههههههه
ريم دلع:لا توني صغيره بزوجك إنتي قبل علشان أرقص في عرسك
لميس:ليه يعني إذا متزوجه ماترقصين
ريم بدلع ترفرف بعيونها:أيوه لأن زوجي بيغار علي أرقص عند الناس
رغد ولميس:ههههههههههههههههههههه
دق جوال ريم وقفزت فوق السرير أخذت الجوال وتربعت وردت:آلــــو
أمل:هلا ريامي
ريم:أهلين أموله
أمل:أقول عطيني بنت عمي أسلم عليها
ريم:وش دعوه قولي كيفك أخبارك مو ع طول سحبتي علي
أمل بعناد:مثل ماسحبتي علي ولاحتى بمسج أنا بسحب عليك ويالله عطيني لميس
ريم تمثل الصدمه:وللللللل كل هذا في قلبك
أمل:وأكثر،ويالله عطيني لموس حبيبتي
ريم :وجع أمداكي تحبينها وأنتي مابعد شفتيها
أمل:أيوه كيفي،عطيني أكلمها
ريم:طيب طيب
مدت ريم الجوال للميس:خذي كلمي أمل بنت عمك ناصر
أخذت الجوال وهي خجلانه:hello ‎
أمل:هلا ببنت عمي كيفك
لميس ابتسمت:تمام إنتي كيفك
امل:تمام،الحمد لله ع السلامه وسامحيني لأني مازرتك في المستشفى 
لميس ضحكت:ههههه الله يسلمك،معذوره
أمل:بس ولا يهمك بزورك أن شآءالله بكره
لميس:حياكي
سولفت معاهاشوي وسكرت
ريم أخذت الجوال:وشرايك فيها
لميس:شكلها حبوبه بس كم عمرها
ريم :في مثل عمرنا سنه وعندها خوات (تعد بأصابعها)رهف وعمرها في مثل عمر رغد وزواجها قريب 
وسار سنه وعندها إخوان شباب خالد ورائد والصغير ياسر
لميس ابتسمت:ماشاءالله
ريم نزلت من السرير وجلست جنب رغد ع الكنب:لميس تعالي اجلسي بكلمك
راحت لميس عندها وجلست:تفضلي
ريم متردده:امممم أناسمعت إن عندك أخ متوفي صح
لميس تغير وجهها بحزن:أيو في عمر فيصل تقريبا
ريم:في حادث سياره مع امك
لاح قدام لميس صورة رامي محترق غمضت عيونها تبغى تطرد صورته من راسها كان شكله يروع جثه سوداء من الحريق نزلت دموعها وغطت وجهها بإيدها تبكي
انصدموا البنات ورغد ضمت لميس وتطالع ريم بنظرات توعد
:خلاص ياقلبي أهدي
ريم تلعثمت ماتدري وش تقول ماكانت عارفه إن ذكرهم يبكي لميس كان متوقعه إن هالشئ مارح يأثر فيها متوقعه إنها تعايشت مع الأمر لأنها ماكانت عارفه إن موتهم بالصوره البشعه هذي موحادث سياره
ريم :أ...سوري لميس ماقصدت أبكيك آسفه
لميس ابعدت عن رغد تمسح دموعها:I'm Sorry ‎
ريم تحاول تغير الجو:تعالوا ننزل للحديقه وش رايك لميس
قامت لميس:ok بغسل وأنزل
دخلت للحمام وريم ورغد نزلوا ورغد تلوم ريم وريم تبرر إنها ماقصدت تضايقها 
في غرفة رنا
رنا تكلم دلال و جالسه ع كرسي المكتب تدورفيه وتضحك
: هههههههه لوتشوفين شكلها تموتين ضحك عليها أحس ودها الأرض تنشق وتبلعهامن الفشله
دلال:تستاهل
رنا بتوعد:ولسى ماشافت شئ مني
دلال تضحك بخبث:الله يعينها عليك
***************
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:38 am من طرف RED
نزلت لميس للحديقه وشافت ريم ورغد جالسين ع الكراسي
وفهد يلعب بالكره عندهم
راحت لهم تبتسم من ترحيب ريم اللي ترحب فيها
جلست علكرسي معاهم وسولفوا شوي قطع عليهم فهد اللي وقف جنب لميس ببراءة الأطفال:عارفه لميس بدخل للمدرسه 
لميس تمثل الدهشه:والله يعني فهودي خلاص صار رجال وكبير
فهد انبسط:يعني بصير مثل فيصل وعادل ألبس ثوب وشماغ
لميس:هههههه أيوه وغتره كمان
فهد انبسط وراح يلعب في الكوره 
ريم:غريبه تعرفي الشماغ والغتره وانتي عايشه في بريطانيا
لميس ضحكت:yah suor أممم رامي كان يلبسه with his friends في اليوم الوطني في بريطانيا and also my dad ‏ لما رجعنا للسعوديه
ريم:آها ههههه ماشاء الله أخوكي وطني ياحليله والله لو أخوي عادل كان نسى السعوديه بكبرها
رغد:ههههه عاد عادل مايحب يلبسه 
لميس استغربت:whay بالعكس حلو أحسه يعطي السعوديين رزه وكشخه وشخصيه 
ريم:هههههه عاد من يسمعك أخواني مايحبون يلبسونه إلا في المناسبات 
لميس باستغراب:غريبه كنت أظن السعوديين يحبون يلبسونه ومايلبسون البناطيل والبدلات
إلا نادرا
رغد:هههههه لا صححي معلوماتك اللحين الشباب يحبون يلبسون البناطيل والبدلات وأماالثياب يلبسونها في المناسبات 
ريم تذكرت شئ:أيوه صح لميس سجلتي في الجامعه
لميس:No لأن خالتي أم هدى مارضت
ريم:ولايهمك أكلم أبوي يسجلك معاي في الجامعه
لميس:تسلمين،،،but أبغى أروح لبيت خالتي بجيب أغراضي
ريم تطالع الساعه:أوكيه نروح اللحين وكمان في وقت نمر السوق نتسوق
رغد:أنا مارح أروح معاكم عمور بياخذني للبيت بعد شوي
قاموا البنات ودخلوا داخل يتجهزون
****************** 




رنا جالسه بغرفتها مقهووره أول مره أحد يمد إيده عليها وعلشان من علشان وحده فاجره أنا أوريها بنت ال...... إذا مادفعتها ثمن مد فيصل إيده علي ماأكون رنا بنت مشاري ال...... هين
دقت ع دلال تبغى أحد تقضفض له وماعندها غير دلال اللي مثل خباثتها كلمتها وحكت لها اللي صار
دلال مستغربه:غريبه فيصل حبوب مايسويها لو رعد كان قلت أيوه لأنه عصبي بس فيصل نو وي مستحيل
رنا متنرفزه ومقهووره لآخر حد:سااااحرتهم الساحره تخيلي أخواني قلبوا علي علشانها
رنا بخوف:أخاف بعد تسوي لرعد شئ
رنا:تخســــى أخوي رعد تعرفينه ماحد يقدر عليه
رنا بشوق:فديــــته
رنا مو لم حالميتها مقهوره:قاهرتني يادلال ودي أذبحها
دلال:يكون أحسن
****************
صحت لميس ومالقت ريم في الغرفه قامت وأخذت شور سريع ولبست تنوره بيضاء لنص الساق وبلوزه حمراء وفكت شعرها الكستنائي على أكتافها بأريحيه حطت كحل داخل عيونها زادها جمال وروج أحمر خفيف طالعت شكلها في المرايه وابتسمت تحس إنها رجعت لميس الأنيقه من جديد
ولون بشرتها الأبيض الصافي المشرب بحمره رجع وأشرق ووجهها بعد ماكان ذابل وأصفر من العذاب اللي شافته أخذت جوالها ونزلت
دخلت للصاله:السلام عليكم
عادل فتح فمه:يا حلو و و و و و
لميس انحرجت وجلست جنب ريم
ريم بنص عين:أقول سكر فمك لاتدخله ذبانه
رنا اللي مقهوره من مدح عادل للميس بسخريه:ع إيش ياحسره
لميس طنشتها ولا عطتها وجه 
رفعت عيونها شافت فيصل يطالعها ابتسمت تطالعه"ياربي مثل نظرات رامي وابتسامته حست إنه رامي واللحين بقول لها باعجاب:قــــمــــر يالموسي ياحظ اللي بتكوني من نصيبه طالعه ع أخوك قمر"
ابتسمت بحزن وفيصل استغرب لما شاف الحزن في عيونها يبغى يعرف ليه كلما طالعته ابتسمت وسرحت وانقلبت ملامحها حزينه
ريم تحاكي لميس:وش رايك نطلع نتمشى 
لميس انتبهت لها:Now
ريم:أيوه
لميس:بس أمل راح تجي اللحين
ريم توهاتتذكر:أيوه صح
فيصل ابتسم "يا الله وش كثر إشتقت لها ولهبالها"
قطع تفكيره صوت جوال ريم
ريم ردت:ياهلا ........هههههه.... طيب طيب باي
لميس: who
ريم بضحكه:أمل تقول عند الباب ياويلي منها معصبه عاد من حينها حاقده علي
نادت الخدامه وقالت لها تفتح الباب
قامت رنا بغرور وطلعت من الصاله
عادل قام:يالله تشاو
طلع وبقى فيصل حط نفسه منشغل في جواله مايبغى يقوم
دخلت امل معصبه بعد ما أعطت الخدامه عبايتها
دخلت للصاله معصبه:ريــــمــــو و و و و و و وه
لماشافت فيصل بوجهها بغى يغمى عليها لأنه شافها ورجعت بسرعه 
البنات ماتوا من الضحك ع الموقف وفيصل بغى يقوم يرقص "أخيرا شفتها بنت اللذين تغيرت إحلــــو و و و وت وإلا شعرها البني الحرير يذ ذ ذبح" ريم ميته ضحك:هههههههههه ف فيصل هههه قوم لا تطلعك بالجزمه هههههه
فيصل ضحك وطلع مبسوط يتذكر شكل أمل كانت لابسه بنطلون أسود وبلوزه كت ورديه وشعرها البني مفتوح 
دخلت أمل للصاله ووجهها طماطم من الحمره مسكت ريم تكفخها بقهر:يــــا حمــــا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اره يــــا زففففففففففففتــــه ليش ماقلتي إن فيصل موجو و و و ود 
ريم مو قادره تبعدها من الضحك:ههههههههههههه يادبه ابعدي ههههههه آ آ آه فضحتينا عند لميس
أمل تذكرت لميس وابعدت عن ريم ولفت ع لميس ووجههالسه أحمر انصدمت لماشافتها ماتوقعت تكون بالجمال هذا ولابالخيال
أمل مصدومه أشرت عليها:إنتي لميس
لميس ابتسمت:ايوه
أمل ببلاهه:احلفــــي إنك لميس وسعوديه بعد
ضحكت لميس :هههههه لهدرجه شكلي بريطاني موسعودي
ريم باعجاب:بســــم الله عليك
ماشاءالله 
لميس ضحكت وسلمت عليها ضمتها ريم فجأه :ياهلاوالله ببنت عمي
جلسوا ولميس تطالع أمل كانت بيضاء ناعمه ع رجاجتها شعرها بني ناعم لتحت أكتافها ومقصص عيونها كبار وبنيه وانفها حلو نحيفه وطويله شوي شكلها نعووم
سولفوا وكانت أمل حبوبه بس مرجوجه يعني غريبه نعوم وتصرفاتها فيها رجاجه عكس نعومتها
ريم طالعت الساعه:يالله بنات ماتبغوا نروح للسوق
أمل شهقت:ياويــــلي ليش فهودي نايم كذا
لفوا البنات توهم ينتبهوا له نادت ريم المربيه وقالت لها تشيله لغرفته وتجيب عباياتهم
دقت ريم ع السواق:آلو راج وينك ....إيش...طيب طيب
سكرت منه بخيبه:مع أمي
أمل بخيبه:خساره فاتنا المزيون
ريم ضربت كتف أمل:وجع تراه سواق للحين منهبله
أمل تسوي نفسها دايخه:ياويلي مزيو و ون ماكد شفت هندي بالشرقيه حلو غير اللي بالأفلام
غيره
ريم:أقول جب بس مالك إلا سعودي
أمل:عارفه والنعم فيهم والله عيال أبو متعب 
لفت ع لميس:أقول لموس ماعندك خال بريطاني مزيون
لميس ضحكت:لا
ريم ضربت كتف ريم:وجع وين اللي تقول (تقلد صوتها)والنعم فيهم عيال أبو متعب
أمل:هههههه لا بس بحسن النسل السعودي
ريم تخصرت:لا والله وش فيهم السعوديين وش حلاتهم أكبر مثال(وبغرور)أخواني 
أمل بصدق:أيوه عاد أخوانك يهبلو و و و ن وإلا أخوك رعد(حطت إيدها ع قلبها)يذ ذ ذ ذ ذ ذ ذ ذ ذ ذ بح
ريم بغرور:قولي ماشاء الله
وفصولي بعد حلو وعدول
أمل كشرت:وع ع ع رعد أحلاهم
لميس ضحكت:أقول دبروا لنا أحد يوصلنا بدل مسابقة الجمال السعودي اللي مسوينها
أمل وريم:هههههههههه
لميس:دقي ع السواق الثاني
ريم:محمد مسافر في إجازه
أمل بقرف:وع وع ياكرهه
لميس:ليه ههههه موحلو
أمل بقرف:ياكرهه كذا ماأحبه 
لميس وريم:ههههههههه
أمل:يالله مين يوصلنا
لميس تذكرت شئ:لحضه السواقين كلهم هنود أجل مين وصلني لماجيت هنا أول مره مو سعودي
ريم:لابس راج والباقي سعوديين
لميس مستغربه:كم سواق هنا
ريم تعد بصابعها:واحد سواق أبوي الخاص وكل واحد فينا له سواق خاص 
لميس:حلوه هذي مجلستنا وفيه أكثر من سواق
ريم ضحكت:أحب أروح مع راج علشان أرفع ضغطه هههههه وبالمره أتمرن ع اللغه الهنديه
أمل:طيب قومي خلي السايق يجهز السياره بسرعه
ريم قامت وطلعت ومعاها جوالها تدق ع السايق 
نزل فيصل وسمعها تحاكي السايق
فيصل بعد ماسكرت ريم:أنا بوصلكم
ريم مستغربه:خلاص دقيت ع السايق
فيصل طلع جواله:لا أنا أوصلكم في طريقي
حط الجوال عند إذنه:ألوسامر جهز سيارتي ....لا سيارتي الخاصه 
دخلت ريم ع البنات:يالله اجهزوا


لبسوا وطلعوا شافوا سيارتين وحده بي إم دبليو سودا والثانيه همر أسود 
لميس مستغربه لماشافت رجال لابسين بدلات سود ونظارات سود ومعضلين وعلى أذنهم سماعه بيضاء واقفين عند الهمر
عرفت إنهم البدي قارد واستغربت لماشافت سيارة فيصل ال بي إم دبليو 
امل مسكت ريم معصبه ل:لا مارح أركب مع أخوك
ريم كانت عارفه إنها مارح ترضى بعد اللي صار
علشان كذا ماقالت إنه هو اللي راح يوصلهم
ريم سحبتها:أقول امشي لا يعصب
أمل معصبه ومنحرجه من الموقف فكت يدها منها بعصبيه:قلت لك مارح أركب لو أشوفك فاطسه هنا ابعدي برجع
فيصل سمعها وماسك ضحكته من عصبيتها ومصطلحاتها 
علا صوته:يالله بسرعه
أمل تحاول تفك إيد ريم ومن بين أسنانها تتكلم:إبعدي والله أركب مع البدي قارد ولا معاه فكي يدي
أمل ركبت مجبره لما سحبتها ريم والبدي قارد فتح لهم باب السياره
مشى فيصل والحرس وراه ع الهمر
وطول الوقت أمل ساكته 
رفعت عيونها وطالعت فيصل
كان لابس بنطلون جينز رصاصي غامق وبلوزه نص كوم سودا ونظارات سود
أمل تطالعه مبهوره"مالت علي هذا وع صدق ماعندي ذوق إلا يهبل"
وصلهم لمجمع الراشد وراح
كان يبغى ينزل بس صاحبه بسام دق عليه يبغاه
تمشوا البنات في المجمع ومعاهم اثنين من الحرس
ودخلو محل عطور سمعت لميس صوت رجولي:ياحلو أنا بدفع بس إنتي آمري ياقلبي
التفت شافت الشاب واقف قريب من أمل اللي شكلهاشوي تنفجر بس تفاجأة لماسمعت صوت أمل بنعومه:أوكي
الشاب باين إنه انبسط وماصدق دفع لهم وعطا أمل الكرت وأخذت منه تحت أستغراب لميس
لما طلعو من المحل قطعت أمل الكرت وهي تضحك
ريم بضحكه:كنت عارفه إنك بتسوي كذا
امل رمت قطع الكرت:هههههه خليته يدفع لنا لعبت عليه
ريم :ههههه بصراحه رحمت شكله يطالعك مصدوم وانتي تقطعينه 
أمل وهي تمشي:مابقى إلا هالأشكال بعد ترقم وع ع خليه المره الثانيه يختشي ولا يغازل خلق الله
لميس:ههههههههه ياخطيــــره
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:39 am من طرف RED
رجعوا للبيت ورتبوا أغراضهم ويعلقون ع تصرف أمل
بعدها نزلوا للحديقه 
طلع عليم عادل شكله توه راجع من برى وتغطت أمل 
عادل يطالع أمل:أمول عندنا ياهلا والله بالحلوه
لميس ضحكت"ياحليله شكله متعود ع الإستهبال "
أمل ابتسمت:هلا عدول كيفك
عادل:تمام.....ها جبتوا لي شئ معاكم عطر ساعه شئ
البنات ضحكوا:هههههه لااا
عادل كش عليهم بايده:مالت عليكم وأنا أقول مارح ينسوني
ريم:أقول يالله بس طرار ويتشرط باي ضف وجهك
عادل:حا ا ا ا ا ضر طال عمرك ...تشاو
راح عادل ودخل داخل وبعد ساعه طلعت أمل
*******************


دخل عادل غرفة ريم شاق الإبتسامه :السلاا ا ا ا ا م
ريم جالسه تحط مناكير:وعليكم السلام،أيوه
عادل:رعد بيرجع بكره
ريم قفزت من ا لكرسي:واللــــه
عادل:أيوه توني مكلمه يقول الساعه ثمانيه عندنا
ريم تنط في مكانها بفرحه:يــــا ا ا ا ا ا ا ي رعودي بيرجع بشوفه وا ا ا ا ا ا اي
عادل ضحك يعرف ريم دلوعة رعد:ههههه وأمي مسويه عزيمه كبيره 
ريم وقفت:يو و و وه لازم أروح للسوق
لبسوا وطلعوا للسوق
*****************
دلال بفرحه:والله رعودي بيرجع
رشا أختها:أيوه أمي تقول توهاخالتي مكلمتها
دلال بفرحه:أخيرا بشوفه إشتقت له
رشا بحماس :تخيلي بكره حفله كبيره في قصر أبو رعد متحمسه عاد حفلاتهم شئ بس كيف يجهزوا للحفله وتوهم يعرفون إنه بيرجع
دلال:هههه ياقلبي هذولا عيال مشاري بن خالد ال.....
اللي فلوسهم تغطي الشرقيه كلها هذا إذا ماغطت السعوديه كيف مايقدرون يجهزون لها
رشا:أيوه صح هذولا يلعبون في الفلوس لعب
دلال بغرور تطالع المرايه :وقريب بتكون هالملايين لي أنا
رشا ضحكت:إيوه صح (سكتت)بس أخاف هالميس تقلب مخه خصوصا إنهم يقولون إنها ملكه
دلال بحقد وغرور :مستحيل تكون أحلى مني تلاقيهاولاشئ عندي
(دلال مملوحه عيونها واسعه وسودوشعرها لتحت رقبتها أسود ومليان جسمها بس مو دبدوب وبيضا حلوه بس ماتجي ربع جمال ونعومة لميس بس ثقتها بنفسها مخليتها تشوف إن مافيه أحد أحلى منها يعني من شاكلة رنا)
لفت لرشا:وأنا مارح أخليه يرفع عينه عني بخبله بجمالي 
دلال ماتتغطى عن رعد تقول خطيبي ليش أتغطى عنه والكل محتقرها ع قلة حياها
*****************
في يوم وصــــول رعــــد
نزلت لميس للصاله شافت الدنيا مقلوبه فوق تحت ناس داخله وناس طالعه وأم رعد واقفه على روسهم وتعطي أوامرها اللي ينظف واللي ينقل الأثاث من مكان لمكان وشافت طاولات وكراسي ماكانت موجوده 
كانت واقفه مبهوره من اللي تشوفه
سمعت صوت رنا المغرور:شفتي كيف الناس عايشه مو مثل عيشتك الفقر
لميس ماردت عليها شافت خالتها جايه ناحيتهم 
لميس :خالتي تبغي أساعدك
رنا ضحكت بسخريه:ههههههههههه هههههههههه
أم رعد عاقده حواجبها باشمئزاز وعصبيه:اسكتي لايسمع حكيك أحد إنتي ناسيه إنك بنت ال...... وعمك مشاري ال...... وإلا للحين تفكرين نفسك عايشه بالفقر قالت بتساعد .لا تفشلينا عند الناس 
رنا بسخريه:يمه لا تلومينها عايشه خدامه وأكيد نست نفسها إنها في بيتنا
لميس جرحتها كلماتهم ماكان قصدها شئ إلا إنها تحاول تحسن علاقتها مع خالتها زوجة عمها أم رعد بس جرحها حكيهم عنها ينعتونها بالخدامه موذنبها ولا اختيارها كانت مجبوره حست بالذل والإهانه للمره الألف طلعت من الصاله وصعدت فوق للغرفه ناويه ماتنزل إلا إذا وصلوا الضيوف
كانت ماسكه دموعها دخلت للحمام وغسلت وجههاتمنع دموعها من أن تنزل طلعت من الحمام وجلست عند التلفزيون ضامه المخده ومو لمه سرحانه
دخلت ريم الغرفه وشافت لميس سرحانه ابتسمت بخبث وقربت منها قربت من إذنها:بــــــــو و و و و و و و و و و و
قفزت لميس من الروعه ولماشافت ريم تضحك انقهرت:سخيــيـــيــفــه‎ 
ريم تضحك:هههههههههههههههههه
لميس:مبسو و و و وطه الأخت
رمت ريم نفسها ع الكنت:آ آ آ آ آ آ آ آه بطير من الفرحه ماأصدق إن رعودي خلاص بيرجع مشتا ا ا ا ا ا اقه له مو وت
لميس ابتسمت:شكلك تحبيه أكثر من فيصل وعادل
ريم:أيوه رعودي غير ماتصدقين وش كثر أحبه 
لميس بضحكه:الله يهني سعيد بسعيده
ريم ضربتهابالمخده:هههههههه
بعد ساعه قاموا البنات يتجهزون للحفله
******************
دخلت أمل ع البنات في الغرفه:السلا ا ام عليكم
شهقت:لميس للحين ماخلصتي
لميس جالسه تختار طقم من طقوم الألماس اللي مهديها إياها عمها بحيره:لسى باقي شوي
طالعت صورة أمل المنعكسه ع المرايه:ماشاء الله ايش الحلاوه هذي طالعه قمر
أمل ابتسمت:تسلمين والله
أمل لابسه فستان من قطعتين لونه أسود بذهبي نعوم وشعرها فاكته ومسيحته وحاطه ع جنب كريستال أسود بذهبي ومكياج أسود بذهبي 
طلعت ريم من غرفة الملابس تلبس حلقها:إنتي جيتي
أمل زفرت:أشوى إنتي مخلصه
ريم وقفت عند المرايه تعدل فستانها:أيوه خلاص
كانت لابسه فستان أصفر طالبته من لبنان قصير من قدام وطويل من ورى مخصر ع جسمها وشعرها رافعته بعشوائيه ومثبته فيه ورده صفرا
مره ستايل شكلها ومكياجهاناعم أصفر
أمل :ليه ماجبتي المصففه تخلصكم بسرعه
ريم:مسافره ع لبنان أنامعطيتها إجازه من الإسبوع اللي راح ماحبيت أرجعها وبعدين مصففة أمي قامت بالواجب 
انفتح الباب ودخلت رغد:السلام
الكل :وعليكم السلام
رغد:يالله بنات انزلوا أمي تقول وينهم
ريم:أنا خلصت خلاص
رغد:يالله امشوا بسرعه
أمل:يالله..لميس إذا خلصتي انزلي
طلعوا وتركوا لميس تكمل لبسها
*************** 
نزلت لميس وقلبها يرقع من الخوف والإرتباك طبيعي بتشوف ناس أول مره تشوفهم وهم أهلها أخذت نفس عميق ودخلت تيبست في مكانها لماشافت الصاله مليانه حريم
الحريم فتحوا فمهم مبهورين بالملاك اللي قدامهم 
ريم قامت للميس المرتبكه :تعالي لميس
لما شافت ريم حست بالراحه 
تقدمت لها ريم وقالت للحريم:هذي لميس بنت عمي عبد العزيز
راحت لميس وسلمت ع الحريم 
وجلست جنت ريم وأمل وقلبها يرجف من الخجل خصوصا إن الكل يطالعها
ريم عرفت لميس ع عماتها وخلاتها وبناتهم
دلال للحين مصدومه ماتخيلت لميس بالجمال والرقه والنعومه هذي كانت ولا في الخيال وأحلى منهابمليون مره حست بالغيره والقهر تقتلها 
العمه حصه:كيفك يالميس الحمد لله ع السلامه يا بنتي
لميس بحياء:الله يسلمك ياعمه أنا بخير
العمه ليلى بعيون مغرقه:إن شاء الله مرتاحه
لميس:الحمد لله
بكت عمتها ليلى وحصه لأنهم تذكروا أخوهم عبد العزيز
والحريم يهدونهم
لميس تضايقت وعيونهادمعت شافتها رغد وبسرعه قالت:روحوا يابنات اجلسوا في الصاله الثانيه وخذوا راحتكم
البنات فهموا إنهاتبغى تبعد لميس من الجو الكئيب وقاموا
********************
في الصاله الثانيه جلسوا البنات ولميس جلست جنب ريم وأمل
سميه بنت عمتها ليلى:لميس أنتي أي قسم في الجامعه
لميس ابتسمت:إدارة أعمال
داليا بنت خالة ريم أم محمد:يو و و و ه الله يعينك صعب
ريم:عادي أنا بعد دخلت معاها
سميه:ههههههه أبشرك أجل راسبه من اللحين
ريم:وجع لا تفاولين علي وش شايفتني
أمل بدفاع:ماأسمح لك تفاولين عليها بعدين ترسبيني معاها لأني أكيد بصير مثلها
الكل:هههههههههه
دانه أخت داليا:بنات جهزتوا لزواج رهف
ريم:لا أنا لسى ماوصل فستاني من لندن
أمل:ليه طالبته من برى كان فصلتي هنا عند المصممه جولي
ريم:حبيت أغير وأنا شفته في الكتالوج وعجبني وطلبته
رنا بغرور:أنا أكيد مجهزه وخالصه مفصلته عند مصممه وراح يطلع الإسبوع الجاي
البنات يطالعونهم بحسد ع العز اللي هم فيه حتى فساتينهم يطلبونها من برى عند أحسن المصممين ودلال مقهوره وغايره
داليا:ياحليلها رهف مومصدقه إنها بتتزوج
ساره :الله يعينا بنفقدها كثير
رنا بغرور:ما أظن بنفقدها
ساره صدت عنها وسفهتها
سميه باحتقار:احكي عن نفسك 
رنا كشرت وقامت عدلت فستانها الأخضر وطلعت بغرور
رشا :عقبال ما نجهز لفرحك يادلال
دلال ابتسمت بغرور:ثانكس
ريم تحاكي لميس:أيوه صح هذي دلال بنت خالتي وخطيبة أخوي رعد
طالعتها لميس كانت دلال تطالعها بغرور ورافعه أنفها بتكبر"الله يعينهم عليها هذي شايفه نفسها ومغروره": مبروك
رنا دخلت عليهم:دلول رعد وصل
دلال بفرحه قامت:والــــله
مشت بغرور بفستانها القصير مرره وظهرها مكشوف كله وسيور ألوانه متداخله وشعرها الأسود رافعته بتسريحه ومكياجها ثقيل ألوان الفستان
وسبقتها ريم اللي قفزت ركض لماسمعت إن رعد وصل
البنات أخذوا غطاهم وطلعوا محتقرين دلال ولبسها الفاصخ مره
دخلوا لقوا الحريم يتحمدون لأم رعد بسلامة رعد
ريم بلهفه:وينه متى راح يدخل
سميه :الدب مشتاقه له
استغربت لميس تطالعها سميه بنت عمته كيف تقول الحكي هذا عند دلال
سميه فهمت عليهاضحكت:ههههه أنا واختي سديم خواته بالرضاع رعد متربي معانا هو كبر أخوي ماجد
لميس ابتسمت:يعني بس رعد اللي أخوكم وفيصل وعادل لا
سميه :أيوه
دخل فهد يركض مسكته ريم:فهودي رعد وينه
فهد:اللحين يدخل يسلم ع الرجال ويجي
جت لهم أم خالد أم أمل:أمل خذي الجوال خلي وحده من الخدم تشحنه ناسيه أحطه ع الشاحن 
أمل أخذته:أوك
لميس ابتسمت:عطيني آخذه معي أنا بصعد فوق أجيب جوالي 
أمل:لا خلي وحده من الخدم تروح
لميس :لا عادي أصلا مليت من الجلسه بتحرك شوي
راحت لميس فوق وشافت الشاحن مشبوك في الصاله بعد رغد لأنها كانت حاطه جوالها يشحن بس دخلت الغرفه لماسمعت صوت جوالها راحت له وردت عليه:hello
هند معصبه:يادبه يابايخه وينك يالقاطعه وإلا من شاف أحبابه نسى أصحابه
لميس ضحكت:هههههه سوري ياقلبي والله انشغلت اعذريني
هند:عذرناك بس مو كل مره
لميس:هههه لا آخر مره،،كيفك
******************
دخل رعد البيت :السلام عليكم
وقفت أم رعد بلهفه:رعــــــــد
مشى رعد بخطوات سريعه لأمه وباس راسها وضمها:كيفك يالغاليه
ام رعد تبكي:الحمد لله ع السلامه يمه
ريم راحت له مشتاقه وضربته ع كتفه بعيون مغرقه:يابو الشباب عطنا وجه
ابعد رعد عن أمه ولف ع ريم اللي ضمته بقوه وبكت:رعــــد
رعد ابعد عنها وهمس:لا تبكين لاتخربين كشختك(طالعها باعجاب) أمو و و و وت ع الأصفر
ريم ضحكت بين دموعها :ههههههه الحمد ع السلامه
سلم رعد ع عماته وخالاته
سميه بطفش:ياهو و و و ه نحن هنا
رعد ابتسم وسلم عليها:هلا سوسو
البنات يطالعونه خاقين ع وسامته وابتسامته الذباحه
داليا ماسكه قلبها:ياويلي يذ ذ ذبح من وين جايب الوسامه والجمال كله
ساره :اسكتي لاتسمعك دلال تذبحك
داليا ذايبه:والله خساره فيه هالدلال وش جابها لحلاته
(رعد كان وسيم بكل ماتعنيه الكلمه أحلى شباب العايله ابيضاني وطويل عيونه كبار عسليه ناعسه فيهاسحر رباني وشعره أسود وكثيف مقصص بطريقه حلوه نازل على جبينه
أنفه طويل وحاد له سكسوكه سودا خفييفه منفصله مو متصله مع الشنب يعني ملكيه نحيف بس جسمه روعه كان لابس بنطلون جينز أزرق وبلوزه نص كم سودا ورافع نظاره‎ ‎أرماني سودا ع شعره ) 
دلال واقفه مع رنا:ياويلي أخوك حليان يذبح
رنا ابتسمت بخبث:ترى بعلمه
دلال تبيها من الله:عادي


دانه تحاكي ا لبنات:ياعليه جسم وكشخه خبال
ساره:بسكم عاد ذبحتوا الولد قز 
داليا:والله ماحد قاله يصير وسيم كذا
رعد همس في إذن ريم بشئ وابتسمت:أوكيه تعال
سوت له طريق وصعد فوق يبغى ياخذ شور ويبدل ملابسه
*****************
صعد فوق وسمع صوت ناعم ورقيق جاي من الصاله استغرب ودخل للصاله تجمد مكانه من الحوريه اللي قدامه
جسم رشيق وناعم بفستان أحمر بذهبي قصير لتحت الركبه وشعر كستنائي كيرلي لامع للكتف مثبته فيه ورده حمرا بنعومه تمشي في الصاله برشاقه ونعومه ودلع باستقامه وأناقه ولا عارضة أزياء تحكي في الجوال بصوتها الناعم والرقيق:أوكيه أحاكيكي بكره إن شاء الله أنا مشغوله اللحين ،،،،سلمي ع الوالده باي
فصلت الشاحن وأخذته لفت واشهقت لماشافت رعد 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:40 am من طرف RED
صعد فوق وسمع صوت ناعم ورقيق جاي من الصاله استغرب ودخل للصاله تجمد مكانه من الحوريه اللي قدامه
جسم رشيق وناعم بفستان أحمر بذهبي قصير لتحت الركبه وشعر كستنائي كيرلي لامع للكتف مثبته فيه ورده حمرا بنعومه تمشي في الصاله برشاقه ونعومه ودلع باستقامه وأناقه ولا عارضة أزياء تحكي في الجوال بصوتها الناعم والرقيق:أوكيه أحاكيكي بكره إن شاء الله أنا مشغوله اللحين ،،،،سلمي ع الوالده باي
فصلت الشاحن وأخذته لفت واشهقت لماشافت رعد 
رعد فتح فمه بذهول لما شاف وجهها الملائكي 
انتبه ع نفسه لما ركضت لميس للغرفه 
رعد "اهذي بشر وإلا ملاك "


طلعت لميس لما سمعت صوت باب يتسكر وطيران لتحت كان وجهها أحمر من الإحراج 
ريم :وينك إنتي
لميس مرتبكه:ها(رفعت الشاحن بايدها)رحت أجيب هذا
أم أمل تبغاه
رنا طلعت من الصاله:ريم وين رعد
ريم:صعد فوق ياخذ شور 
لميس بلمت"يعني اللي شفته فوق رعد )
أمل جت تمشي:لموس جبتي الشاحن 
أخذته من لميس وأعطته أمها


رجعوا للصاله وجلسوا مع البنات
سميه تحاكي لميس تبغى تقهر رنا اللي ذبحتهم وهي تمدح رعد وتدلع في كأنه زوجها موخطيبها:لميس شفتي رعد
لميس ارتبكت بس مابينت:لا
سديم:لو تشوفينه تخقين
دلال تناظر لميس نظرات قويه بغيره:وليش تشوفه لاهو زوجها ولا خطيبها
ريم :ولد عمها ولا عندك إعتراض
دخلت أم رعد :ريم
ريم:هلا
أم رعد:روحي جيبي من البخور اللي في غرفتي
(أم رعد ماتترك الخدم يدخلون غرفتها وإذا بغت شئ تطلب بناتها)
ريم قامت:أوكيه
لفت ع لميس بتقهر دلال لأنهاتعرف إن رعد فوق:لموس تعالي معاي
دلال بقهر:وليش تروح إنتي ناسيه إن رعد فوق
ريم ماردت عليها وطلعت مع لميس
دلال انقهرت تحكي مع رنا:شوفي أختك تاخذ لميس معاها ورعد فوق
رنا:عادي أصلا لميس ماتتغطى إنتي ناسيه إنهاجايه من بريطانيا ولاتعرف الغطى
دلال انقهرت وجلست ع أعصابها


عند الدرج لميس مارضت تصعد فوق :لا ماأبغى 
ريم:ليه
لميس :لا مالي خلق مشاكل مع دلال روحي إنتي


راحت ريم ولميس دخلت للمطبخ كانت أول مره دخلت انبهرت بشكله كبير وواسع ومليان خدم فتحت الثلاجه وطلعت جيك المويه وصبت لها بكاس ،،دخلت منيره بنت خالة ريم وأخت عمر زوج رغد:لميس وش تسوين
لميس ابعدت الكاسه عن فمها:أشرب مويه
منيره ابتسمت:كان خليتي وحده من الخدامات تجيب لك
لميس ابتسمت :لا عادي
منيره حكت الخدامات وطلعت
لميس خافت تقول لأم رعد وتهزئها "أففففف طيب أنا طفشانه أبغى أتمشى "


طلعت لميس وشافت ريم نازله
لميس:جبتيه
ريم:أيوه 
عطته الخدامه تعطيه أمها
ريم قربت إيدها لأنف لميس :شمي الريحه
لميس:إممم حلوه
ريم تشم إيدها:مره حلو مارح أغسل يدي عاجبتني ريحته
طلعت عليهم أمل:إنتو هنا
ريم باستهبال:لا هناك
أمل:بايخه
لميس:ههههههه
أمل ضحكت:هههههههه فاتكم شكل دلال لماطلعتوا مقهو و و و ره
ريم بقرف:أحسن شايفه نفسها ع إيش مادري تفكر أخوي ميت عليها
استغربت لميس:ليه رعد مايبغاها
ريم بلا مبالاه:أتوقع خلينا منها وامشوا ندخل
دخل فهد يركض:ريم
ريم:أيوه
فهد:وين رعد الرجال ينتظرونه
أمل تستهبل:ليه معرس هههههه
فهد عفس وجهه:ماتضحكين
مدت أمل لسانهابشكل طفولي وفهد عفس وجهه بقرف
ريم ضحكت لماشافت شكل فهد:هههههه بس عاد ياأمل كنك بزر ياحبك لمعانده
أمل مسكت خدود فهد:لأني أحبه هههههه
فهد أبعد إيدها عنه:وأنا ماأحبك
وراح يركض
لميس :هههههههه
أمل:وجع أخوك ماينحب
ريم:مو توك تقولي أحبه
أمل لفت تمشي للصاله:غيرت رأيي
دخلت للصاله ووراها لميس وريم
ريم دق جوالها:هلا
رعد:سوي لي طريق بنزل
ريم :أوكيه
طلعت ومالقت أحد ودقت عليه نزل رعد لابس ثوب أبيض وغتره بيضاء وجزمات سود وريحة عطره القويه تسبقه
ريم تصفر:يا ا ا ا ا ا ا اعذا ا ا اب
رعد ضحك ويداعب أنفها باصبعه:هههههه مو أحلى منك
ريم حطت إيديها ع خدودها:يو و و و و ه ترى أستحي
ضحك وطلع للرجال
******************


عند الرجــــال:
دخل رعد بهيبته وشخصيته اللي تفرض ع الكل احترامه للمجلس
وجلس جنب أبوه اللي رافع راسه بولده قدام الكل
رائد يهمس لرعد:كيفك وكيف جين
رعد ابتسم:تسلم عليك
رائد فتح عيونه:صدق
رعد:مادري عنك
رائد:هههههههه يعني بتفهمني إنك ماشبكت مع ولاوحده من الشقر
رعد :لا أنارايح ادرس ولا أشبك معاهم
رائد:هههههههه ياعيني ع الثقل
رعد:قل لا إله إلا الله مو مثلك ماخليت بنت في السعوديه إلا وشبكت معاها
ماجد دخل عرض:طحت عليكم وش تحشون فيه
رعد ضحك:للحين إنت مدفوش
ماجد:وإلى الأبد بس أعجبك
رائديستهبل:نحش في جين الأمريكيه
ماجد :لا صدق
رعد:هههههههه قصده جون
ماجد:هههههههه
*****************
خلصت الحفله والكل طلع بيته مابقى إلا أم عبدالله وبناتها وأم ماجد وبناتها
سميه دخلت :يمه ماجد يقول يالله
أم ماجد قامت:يالله أجل مع السلامه ياأم رعد والحمد لله ع سلامة رعد
طلعوا ودخل رعد عليهم:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
رعد:خالتي ترى عبد الله برى ينتظركم 


طلع وراح بيصعد الدرج سمع صوت ريم:رعــــد
لف وشاف ريم جايه له:بتنام
رعد:أيوه أحس إني تعبان وبريح
ولما لف للدرج شاف لميس تنزل لميس لماشافته صبغ وجهها اللون الأحمر وكانت بترجع بس لماشافها مافيه مجال ونزلت منزله عيونها للأرض
ريم:تعالي لميس سلمي ع رعد
رعد يطالعها تنزل من الدرج 
بكل رشاقه ونعومه بقامتها الطويله "هذي لميس هذي قمر مو بشر معقوله في نعومه وجمال كذا"
وقفت لميس جنب ريم بخجل:الحمد لله ع السلامه
رعد خق ع صوتها الناعم والدلوع ماقدر يشيل عينه عنها:الله يسلمك كيفك
لميس:تمام
دخلت دلال :رعــــد
لف رعد وطالعها وعرفها بس تضايق من لبسها الفاصخ
دلال بدلع مايلبق:الحمد لله ع السلامه كيفك
رعد :الله يسلمك
استأذن وطلع فوق
لفت ريم ع دلال باحتقار:إنتي لما تطلعي ع رعد لاتطلعي فاصخه كذا سامعه لأن رعد مايحب هالحركات 
سحبت لميس معاها وصعدوا فوق ودلال انقهرت وانقهرت أكثر لما لاحظت رعد يسترق النظر للميس كرهتها بقو و و ه
***************
في اليوم الثاني صحت لميس وأخذت شور ولبست ونزلت تحت
لقت الكل موجود باستثناء رعد وأبو رعد
جلست ع طاولة الطعام وتحاول تتجنب رنا
ريم:وين رعد
عادل:نايم
بعد الغداء جلسوا في الصاله
دخلت عليهم رغد:السلا ا ام
الكل:وعليكم السلام
ريم:غريبه وش عندك جايه الظهر
رغد جلست:عمر بالعمل وقلت اجي عندكم
فيصل:وش أخباركم بعد الحفله
ريم:حلوين
فيصل:ياشينك إذا تميلحتي
ريم ترمش بعيونهاوتضحك
فيصل رفع الشوكه:ترى بالشوكه ع عيونك
ريم:ههههههههاي انقهر
رغد:بس عاد إنتودائما كذا 
لميس:هههههه وأكثر بعد
فيصل يحاكي لميس:هي اللي تبدى صح
لميس بعناد :لا إنت
فيصل:مالت عليك وأنا أقول لميس مع الحق
ريم:ههههههه ياويلي
عادل:قسم بالله بزارين
ريم:لا يالكبير ههههه
لميس تطالع ريم مستغربه من هبالها ع الظهر:ريم إيش ماكله إنتي عندك جرعات نشاط زايده
عادل بتريقه:أكيد مو حبيب القلب موجود
الكل:هههههههههه


في غرفة ريم
ريم منسدحه ع السرير وماسكه بطنها:يو و و و ه شكلي كثرت أكل
لميس جالسه ع كرسي التسريحه تربط شعرها:إلا من الضحك
ريم غمضت عيونها:شكلي بناام
دقت لميس ع هند وسولفت معاها
لميس:هندوده وش رايك تجين عندنا
هند بتردد:أخاف أضايق اهلك
لميس:لا ماعليك تعالي المغرب
هند:خلاص أحكي مع بدر يوصلني عندك
لميس بفرحه:أوكيه سي يو
هند:باي
سكرت من هند ولفت ع ريم:ريم هند راح تزورنا المغرب
ريم فتحت عيونها:والله
لميس:أيوه عادي
ريم جلست:أكيد هذابيتك (وبحماس)متشوقه أشوفها من كثر ماتحكي عنها
****************
المغرب نزلوا لميس وريم بعد ماجهزوا وقابلتهم رنا تصعد الدرج طالعت لميس من طرف أنفها:ع وين
ريم ماعجبتها طريقة رنا مع لميس:بتزورنا صاحبت لميس
رنا باحتقار:وصرتي تعزمي في بيتنا ع كيفك كمان
ريم :بيت عمها وبيتها
رنا باستخفاف:متى ماشاءالله صار بيتها وإلابعد تخطط تستولي ع كل شئ من جد وقاحه قاعده ع قلوبنا وبتجيب صاحباتها كمان 
رمت كلامها وراحت لميس انجرحت من حكيها واندمت إنها أخذت راحتها في البيت واحساسها إنها صارت من أهل البيت وانتمت لهم
ريم نزلت:ماعليك من حكيها تعالي
راحت لميس معاها وهي تحس إن ريم متعاطفه معاها 
"أنا عارفه إني جالسه عندهم وهم مايبغوني بس هم أهلي "حاولت تنسى حكي رنا وتنبسط لأن صاحبتها بتجي وتشوفها


وصلت هند ولمادخلت حضنتها لميس:i i i i miss so much
وبكوا مشتاقين لبعض كثير
ريم:إحم إحم
لميس بعدت عن ريم تمسح دموعها وابتسمت:هذي بنت عمي ريم
سلمت هند ع ريم وجلسوا في الحديقه
هند تطالع لميس بتمعن:يادبه محلوه وش عندك
ضحكت لميس:هههههه النفسيه لهادور
سمعوا صوت خطوات جايه من المدخل وتغطت هند إحتياط
طلع عادل وشافهم وراح لهم شاق الإبتسامه:هــــا ا ا اي
ريم بغيض:وش جايبك
عادل:بسم الله،،،بسلم ع الحلوين
لميس ابتسمت:الله يسلمك
عادل:إحم إحم عرفونا ع الحلوه اللي معاكم
ريم عصبت:وأنت وش عليك 
عادل :وجع أكلتيني 
لميس:ههههه هذي my best friend ‎‏ هند 
عادل ابتسم:هلا هنوده كيفك
ريم بتريقه:لا عطها الرقم أحسن
عادل :بسم الله علي سكنهم مساكنهم
ريم عصبت وعادل حط رجله وطلع
هند إكشفت:هههههه شكل أخوك خفيف دم
ريم:إلا مايستحي


رنا:هــــا ا اي
لميس لماشافتهاواقفه بغرور ورافعه أنفها خافت ترمي ع هند من حكيها الزفت
جلست وحطت رجل ع رجل
وبغرور:ماعرفتونا
لميس:صاحبتي هند
رنا عفست وجهها:هند يا ا اي إسمك موحلو قديم
انحرجت لميس من تصرفها كانت عارفه إنهاجايه علشان تحرجها مع هند وتستهزئ فيها
هند ماعجبها غرور رنا وقالت بغرور:والله عاجبني وهذا المهم
رنا تطالعها باحتقار:شكلك مثل لميس بيئه
لميس ماقدرت تستحمل حكيها:لو و و و سمحتي رنا عن الغلط
قامت بغرور وتأشر باحتقار:أف أناكيف نزلت نفسي وجلست مع ناس مثلكم أنا مستواي أرقى من أشكالكم
ودخلت داخل بكبر
ريم مفتشله من رنا:سوري هند
هند حست بريم وقالت بلا مبالاه:لا عادي ماصار شئ
لميس صرفت الموضوع واندمجوا بالسوالف بعدها استأذنت هند تحت إلحاح لميس إنهاتجلس شوي بس ماقدرت وطلعت 
*****************
الدنيا حولها ظلا ا ا ام تلفتت حولها بخوف تدور ع بصيص نور تخاف من الأماكن الظلمه شافت نور بعيد وركضت باتجاهه لمازاد النور عرفت إنها قربت تطلع من الظلام فجأه شافت المكان كله يحترق قدامها سمعت صرخات تعرفها صرخات رامي وأمها
ركضت باتجاه النار والنار تبعد عنهاركضت وركضت بكل قوتها تحاول توصل للنار وتنقذ أهلها شافت رامي ماد إيده يستنجدها صرخت بكل صوتها:را ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا مــــي
ما ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اما ا ا ا ا ا ا ا ا ا
فجأه إختفوا داخل النار صرخت وصرخت تناديهم تركض :لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا را ا ا ا امــــي لاا اتتر ر ركني ما ا ا ا ا ا ما ا ا ا ا ا
شهقت مرعوبه وتطالع الغرفه وترتجف وتردد داخلها"حلــــم حلــــم"
غطت وجهها تبكي وترتجف حاسه بخوف مخنو و وقه
طالعت بريم نايمه جنبها قامت من السرير وطلعت برى الغرفه
نزلت تحت حفيانه تمشي ع الرخام البارد ومو حاسه ببرودته من الحراره إلي تحسها داخلها
دخلت للمطبخ وكان فاضي خالي من الخدم فتحت النور ومشت للثلاجه فتحتها وطالعت المويه وصبت لها
مع أنه فيه فوق كاونتر كبير بس من الخوف والرهبه ماكانت قادره تفكر
*****************
رعد كان متمدد ع السرير والابتوب في حضنه حاول ينام ماقدر من فرق التوقيت طفش وسكر الاب وحطه جنبه طالع في غرفته الواسعه والفخمه بملل قام من سريره وطلع من غرفته لغرفة فيصل يمكن يلاقيه صاحي ويجلس معاه يوسع صدره فتح الباب وكانت الغرفه ظلا ا ام وبا ارده شاف فيصل غرقان في النوم إبتسم لما شاف وضعيته في النوم رجل شرق ورجل غرب وإيده طايحه برى السرير واللحاف نصه برى السرير والنص الثاني متجمع تحت رجله نفس الوضعيه ماتغيرت إبتسم وقرب منه وغطاه كويس
وطلع مامر ع عادل لأنه أكيد نايم نزل لتحت واستغرب لماشاف نور المطبخ "معقوله في أحد من الخدم صاحي لهالوقت"دخل ووقف مكانه وهو يطالعها تشرب مويه وشكلهاسرحانه مانتبهة له تأمل شكلهابالبيجامه الورديه ووسط بلوزتها دبدوب سماوي وبنطلون البيجامه طويل وفي من فوق خيط مثبت البنطلون شعرها الكستنائي الامع مفتوح ع أكتافها ولابسه طوق وردي
خق ع شكلها كأنهاطفله بالوردي اللي عليها 
لميس لماشربت المويه انتبة برعد واقف عالباب شهقت وطاح الكاس منهاوتكسر ع الأرض 
رعد لماشاف عيونها الزرقا المفتوحه برعب بردت أطرافه و
عيونه مثبته ع عيونها"أويلا ا اه ع هالعيون الذباحه"
رعد ابتسم وهمس:سوري فزعتك
لميس تلعثمت مرتبكه ماتوقعت تشوفه هالوقت :i ‎.i‏ أنا 
ماقدرت تتكلم وطالعت في حطام الكاس تحتها ماتدري وش تسوي 
رعد ابتسم وهويطالعها شكلها المرتبك والخايف ورجولها الناعمه حفيانه:ابعدي عن الزجاج لا يأذيكي
بعدت عن الزجاج ورفعت عيونها تطالعه كان لابس بيجامه سودا وشعره مبهذل واضح إنه لاعب فيه
رعد مشى للطاوله وسحب كرسي وجلس فيه رفع عيونه وتأمل بشرتها البيضاء الصافيه وخدودها الناعمه وفيها حمره خفيفه عيونها الواسعه الزرقا بلون البحر فمها حبة الكرز وأنفها الحاد والناعم جميله شويه عليها إرتبك:ليه صاحيه
هالوقت
لميس بلعت ريقهاتحس شكلهاغلط واقفه قدامه في البيجامه وعيونه تتأملها حمرت خدودها وقالت بصوت خجول فيه بحه من البكى:بغيت أشرب مويه
رعد همس وهو يتأملها:كنتي تبكين
لميس انصدمت كيف عرف إنهاتبكي وصوته الهامس أربكها
:آا... لا
رعد ابتسم واضح إنهاكانت تبكي أنفها وردي وعيونها واضح فيها أثر دموع وصوتهامبحوح
لميس قالت تبغى تبعد نظراته عنها:وإنت ليه صاحي
رعد ابتسم :فارق التوقيت
لميس تبغى تطلع من هالمكان تحس بخنقه وحراره في المكان مشت وطلعت من المطبخ ساكته
ورعد يراقبها بعيونه لين طلعت ابتسم من قلب وطالع حطام الكاس وضحك لماتذكر شكلهاالبرئ والخايف كانت جذا ا ابه
قام وطلع من المطبخ مبتسم
**************
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:41 am من طرف RED
مر أسبوعين ولميس خلصت من تجهيز غرفتها الخاصه جنب غرفة ريم حطتها بالون الأحمر والذهبي تموووت في الأحمر لكن طبعا ريم ماتركتها ترتاح إلا تنام عندها أيام 
وعلاقتها مع رنا تسوء وبالمثل مع أم رعد مع أنه كثير تكون أم رعد خارج البيت ولاتضطر لميس تواجهها
أما ريم ورغد مثل العسل وفيصل كانت لميس تشوف فيه أخوهارامي في كل شئ وصارت تجلس معاه وتتكلم من غير حواجز وعادل بالمثل أمارعد فكان قليل تلتقي فيه لأنه صاحب شركه من شركات أبوه ويديرها بنفسه فكان أغلب الوقت في الشركه فماكانت لميس تعرفه كان غامض بالنسبه لها ولماتشوفه ماتدري ليش تحس بخوف منه ورهبه وتحاول تتهرب منه وماتحاكيه وتتجاهله يمكن من هيبته وشخصيته صارت تخاف منه
*****************
المغرب كان الكل متجهز لبيت العم أبو ناصر
لميس جالسه في الصاله مع ريم ورنا ينتظرون أم رعد والعيال وأبورعد لأنهم بيطلعون مع بعض
لميس لابسه بنطلون أسود جينز وعليه فستان لركبه برتقالي بأسود نص كم وفاكه شعرها الكستنائي ع أكتافها مسيحته
وقلوس مائي وراسمه عيونها الزرقا بكحل أسود وبلاشر
دخل رعد للصاله:السلام عليكم
رفعت لميس عيونها لماشمت ريحة عطره القويه وشافته واقف يحكي مع ريم لابس ثوب أبيض وغتره بيضاء وجزم سود
كانت هذي أول مره تطالعه بالثوب والغتره غيرأول مقابله لهم لأنها ماطالعته زين
كان شكله خطيــيــر بالثوب ووسيــيــم مررره 
انتبه لها رعد تنزل عيونهابسرعه وتعقد حواجبهابضيق وضامه عبايتها لها
لميس"حما ا ا ا اره دو و وبه ليش قاعده أقز بالولد شافني وأنا أقزه ،،يافشيلتا ا ا اه "
ريم :وين فيصل
دخل فيصل للصاله وسمع ريم:هــــا ا ا ا ا اي فيصل بالخدمه
رفعت لميس عيونها له وابتسمت لأنه ماسك ذا الكلمه إذا دخل عليهم
لمحت رعد يطالعهاويحاكي فيصل:بتاخذ أهلي
فيصل:لا السواق
فيصل ابتسم للميس باعجاب 
رعد تغير صوته وبأمر:فيصل بتظل واقف هنا يالله تحرك
طلع فيصل ووراه رعد
***************
في بيت العم ناصر
أمل بعد ماسلموا وجلسوا:وش فيكم تأخرتوا
ريم:اسألي الوالده هي اللي تأخرت
أمل:كان جيتوا مع السايق قبلهم
ريم:لا أبوي مارضى إلا نمشي سوى
سميه :كيفكم بنا ا ا ا ا ا ت
سديم ماسكه إذنها وعاقده حواجبها جنب سميه:وجــــــــع فقعتي إذني يسمعونك مولازم تصارخي كذا
البنات:هههههههههههههه ههههههه


رهف دخلت:السلا ا ام
الكل:وعليكم السلام
لميس:هلا بالعروس هلا
رهف ابتسمت بحيا:هلا فيك
سميه:هاه كيف النفسيه
رهف بضيق:استكتي تكفين لا تذكريني
ريم:أفا شكلها واصله معك
أمل:هههههههههه من زما ا ا ا ان كل ماتذكرت إن زواجها مابقى عليه إلا اسبوع ابعدي عنها
الكل:هههههههههه
رهف انحرجت:جــــب
دخلت دلال:هــــا ا ا ا اي
سميه بدون نفس:وعليكم السلام
دلال جلست وحطت رجل ع رجل:كيفكم
كانت لابسه تنوره قصيره فيهافتحه لنص فخذها من جلستها انكشف فخذها من الفتحه وبلوزه توب وشعر رافعته شنيون
البنات احتقروها مر ر ره
رنا:كيفك دلول
دلال:تمام
رنا:يسلم عليك رعد
دلال بدلع:الله يسلمه
ريم تحكي مع رهف:رهوف فستانك طلع ولا لسى
رهف:لا خلص بس مارحت أجيبه
دلال :وليش ماجبتيه لوأنامنك كان لبسته كل يوم
رهف باحتقار:ليش .ماصدقت إني أتزوج وإلا مااستحي
دلال انقهرت ولاردت عليها
سميه تضحك بشماته:هههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
سديم تقرص سميه علشان تسكت بس سميه بايعتهاوتضحك
دلال رافعه حواجبهابقهر:ليش الضحك قولي علشان نضحك
سميه تضحك:ههههههه أضحك ع وحده طاح وجهها من الفشيله هههههه
دلال انقهرت وسوت نفسها ماتدري من:مين هذي
سميه بنص عين:اللي ع راسه بطحا يتحسس عليها
دلال لفت ع رنا:رنو تعالي نطلع الجو هنا يخنق
أمل باستخفاف:مااتوقع ع لبسك هالفاصخ تختنقين
دلال وقفت بغرور:ليه غيرانه
أمل طالعتها من فوق لتحت:ع إيش تكفين
دلال مقهوره طلعت مع رنا والبنات ضحكوا عليها
*******************


قصــــر أبورعد:
ع الغدا الكل مجتمع ماعدا أبورعد اللي مسافر
ريم ولميس يتهامسون وعادل اشتغل عنده الفضول واللقافه
عادل:وش عندكم تتهامسون
ريم طالعته:وش ذاللقافه
فيصل يأشر ع السلطه:ريم قربي السلطه
أخذت لميس السلطه لأنهاقدامها ومدتها له فيصل أخذهاوابتسم لها:تسلمين
رعد قام من كرسيه اللي في صدر الطاوله وطالع لميس وحول نظراته لأمه:الحمد لله
أم رعد:وش فيك يمه ماكملت أكلك
رعد:شبعت الحمد لله
طلع ولميس استغربت وخافت من نظراته لها"ياربي ليش أناكذا أخاف منه "
ريم همست للميس:لموس خلصتي
همست:أيوه
قاموا وطلعوا للغرفه
جلست ريم ع السرير:وش رايك نطلع للبحر اليوم
لميس انبسطت:أيوه 
ريم:خلاص ندق ع السواق يوصلنا العصر
لميس :وناســــه
****************
العصر طلعوا لميس وريم وأمل للبحر وانبسطوا كثير
وجلسوا ع رمل الشاطئ 
لميس سرحت وتطالع البحر تذكرت آخر مره طلعت مع اهلها للبحر كانوا ماخذين شاليه
ع البحر تذكر إنهم انبسطوا كثير تذكر رامي لما لحقها ع الشاطئ
ويرشوا ع بعض المويه ويضحكوا...تذكر لما رامي جمع لها أصداف البحر وجمعها في جيوب بنطلونهاوهي تضحك عليه
دمعت عيونها وهي تسمع صدى ضحكته تملى المكان
انتبهة ع صوت ريم.بنات شوفوا آيسكريم
أمل:تعالوا نشتري
شروا آيسكريم وجلسوا ياكلونه عند البحر كان الجو رهيب
رن جوال ريم وردت عليه:أيوه هلا فيصل......عند البحر.....أيوه في الكورنيش.......أنا ولميس وأمل.......أيوه باي
لميس:إيش يبغى
ريم:يسأل وين رحنا
أمل وهي تاكل:ليش
ريم:مادري شكله اشتاق لي
لميس وأمل:هههههههههه
خلصت لميس وقامت:بروح أغسل يدي
قامت أمل معاها آيسكريمها:بروح معاك
ريم:وتتركوني لوحدي
أمل بدفاشه:بياكلك الذيب.بنروح شوي وراجعين وبعدين شوفي الحرس اللي عندك ماملوا عينك
ريم:ههههههه طيب بسرعه
راحوا وغسلت لميس عبايتهاوعدلت عبايتها وطلعت
أمل واقفه ولسى معاها الآيسكريم:خلصتي
لميس:أيوه وانتي للحين
أمل ببراءه:وش أسوي ماأعرف آكل إلا بنعومه مو مثلكم مره وحده
دفتها لميس قدامهاتمشي:طيب امشي يالناعمه
مشوا ووقفت لميس فجأه لماشافت أمل تصدم في واحد ويطيح الآيسكريم من يدها ع الأرض
أمل تطالع الآيسكريم ع الأرض بدفاشه:وجع إن شاء الله ماتشوف
فيصل مسك ضحكتها لأنه عرفها:سوري بس إنتي اللي مانتبهتي
أمل رفعت راسهابعصبيه:وانت وين عيــ........... فيصل
فيصل ابتسم ع شكلها عيونها البنيه مفتوحه ع الآخر
لميس:فيصل إيش تسوي هنا
فيصل يطالع أمل ويبتسم:أصدم في حلوات واطيح آيسكريمهم
أمل حمر وجهها وعصبت تخفي ربكتها من ابتسامته:وجــــع وتغازل بعد مو كفايه انك مطيح آيسكريمتي وأنا ماتهنيت فيها
فيصل انفجر ضحك بشكل نرفز أمل:ههههههههههههههههه
ولا يهمك اشتري لك واحد غيره 
أمل متنرفزه:ماتضحك وخل الآيسكريم لك
ومشت وتركتهم معصبه
لميس:ههههههه حرام عليك اللحين كيف نراضيها
فيصل ضحك:هههههههه والله هي عصبيييه وشرررسه
لميس :دامك تعرف إنهاعصبيه ليه نرفزتها بروح أشوفها قبل تطب البحر تراها تسويها
مشوا لريم لقوا أمل جالسه معاها وشكلها معصبه 
لميس تحاكي أمل:أموول
فيصل:هههه لا ا ا ا الحمدلله شوفيها ماطبت البحر جات سليمه
أمل عصصبت وطالعته بعصبيه وصدت عنه مقهو و وره"يتريق بعد هو وجهه"
ريم مستغربه:وش فيكم
فيصل:بعض الناس زعلانين علينا بس بصراحه شرسين
قامت أمل واصله معها:أنا ماشيه خليكم مع البزر اللي عندكم
مشت عنهم ولحقتهالميس ووراها فيصل يضحك مع ريم
فيصل علا صوته:طيب أوصلكم معاي
أمل تمشي معصبه:لو تموت ماركبت معاك أروح برجولي ولا معاك
فيصل:أوف أوف بنت عمي شيييينه لاعصبت
ريم تضحك:هههههههه اسكت بس لا تذبحك وترميك في البحر


في السياره مع السايق:
امل متنرفزه:أخوكي هذا بذذذبحــــه
ريم تضحك:ههههههه حرام عليك والله إنه يهبل
أمل تتطنز:والله إنه يهبل.......أقول مالت عليك وع أخوك
لميس بضحكه:خلا ا ا اص موكفايه إنا راجعين بدري علشانك بعد بتسوينهاسالفه
امل صاكه أسنانها بقهر:مقهو و و و و و و وره
أمل ولميس:ههههههههههههههه 


في المســــاء
جالسه لميس وريم في الصاله متابعين التلفزيون
دخل فيصل:ها لو و و و و
جلس جنب ريم:وش عندكم
ريم تشرب العصير:بيجي فيلم اللحين هندي
فيصل:والله مين بطولته
ريم:شارو خان
فيصل كشر:وع لا غيروها بيجي
فيلم ع mbc‏ أكشن لتوم كروز
دخل رعد:السلام عليكم
وريم تسحب الريموت من فيصل:فيصل خله ووجع
فيصل يسحبه:ريمو وه خليه ووجع
لميس كانت تضحك عليهم ولمادخل رعد سكتت 
رعد:وش فيكم
ريم سحبت الريموت من فيصل:أنا أبغى أشوف فيلم هندي والأخ موعاجبه يبغى فيلم ثاني
رعد:فيصل إتركها وروح غرفتك
فيصل:أنابجلس هنا وبشوف فيلمي
ريم راحت جنب رعد بدلع:إححلــــم
ريم:وبعدين أنا ولميس نبغى الفيلم هذا وانت تبغى فيلم ثاني يعني ع 
لميس:لا أنا أبغى مع فيصل
ريم تخصرت:لا ا ا اواللــــه موتوك تبغين تتابعين معاي واللحين صرتي مع فيصل
رعد سحب الريموت من ريم وغير القناة ع اللي تبغاها ريم
فيصل:ليــــيش
رعد جلس وحط رجل ع رجل:أناأبغى أتابع مع ريم روح غرفتك
ريم بشماته:هههههههههههاي
لميس استغربت لماطالعهارعد رافع حواجبه:اللي يبغى الفيلم الثاني يروح غرفته
فيصل قام وطلع
التفت رعد للميس وبنفس الحركه باستحفاف:روحي لايفوتك الفيلم
انقهرت لميس منه ليش يطالعهاباستخفاف لفت وجهها عنه بغرور وقامت طلعت
****************
العصر كانت دلال عند رنا في غرفتها 
وكانت لميس وريم جالسين في الصاله 
ريم:لموس وش رايك نطلع نتعشى في مطعم
لميس عجبتها الفكره:Whay NOT
ريم:خلاص نقول لفيصل يطلعنا ويعشينا ع حسابه
لميس:ok
سمعوا صوت فيصل وقاموا بسرعه له
فيصل كان بيطلع بس وقفه صوت البنات طالعين من الصاله
فيصل:أيوه
ريم:فصولي نبغاك تعشينا اليوم برى
فيصل رفع حواجبه:والمناسبه
ريم إبتسمت:من زمان ماطلعنا مطعم مع بعض
فيصل:لا مالي مزاج اليوم
لميس قربت من فيصل بدلع:فصولي تكفى طلبتك
فيصل استحى يرد لميس لأن هذي أول مره تطلب منه ابتسم:أوكيه خلاص
ريم تخصرت:ياااااسلااام أنا أقولك تقول لا ولميسوه ع طول أوكيه
فيصل بيقهرها:لميس غيــــيــــير
انتبهوا برعد واقف ويطالعهم باستخفاف
ريم:رعــــودي
رعد مشى لعندها:هلا بقلبي
ريم بدلع:شوف كيف الدلع مو مثلك الدلع مايطلع إلا للميس
فيصل بعناد:كيفــــي (مشى بيطلع)يالله باي
ريم:والعشاء
فيصل فتح الباب بيطلع:إذابغيتوا دقوا علي 
ريم:رعد بتنام
رعد :أيوه تبغين شئ
ريم:سلامتك 
نزلت دلال:أهلين رعد
رعد صعد وتعداها:هلا دلال
ريم ضحكت:ههههههههه
سحبت لميس وطلعوا للحديقه
وجلسوا ع الكراسي حول النافوره 
ريم طلعت جوالها:أمل دقت علي وقفلت
لميس:رضت
ريم:غصب عنها
دق جوال ريم وردت:هلا سوسو........تمام وانتي........ههههههههه........لا طلعنافجأه ولاطولنا........وش دعوه......أيوه........ههههههه طيب لحظه
مدت للميس الجوال:خذي سميه
حطت لميس الجوال باذنها:أيوه هلا 
سميه:هلا لموس كيفك
لميس :تمام وانتي
سميه بزعل:زعلانه
لميس:ليه
سميه:لأنكم طلعتوا للبحر ولاقلتوا لي
لميس ضحكت:ههههههههه سوري ياقلبو
سميه بزعل:أيوه أيوه إضحكي علي في ذالكلمه
لميس:حرام عليكي خلاص ولايهمك بعوضك المره الثانيه كم سوسو عندي وحده
سميه:أيوه نشوف
لميس:أوعدك وعد شرف
سميه:أوكيه سلمي ع الدووبه اللي جنبك باي
سكرت منها ومديته لريم:رضت
أخذته ريم تضحك
طارت خصلات من شعر لميس من الهواء وابعدت خصلاته عن وجهها ولمحت رعد واقف ع شباك غرفته ويطالعها و اختفى
ريم تطالع فوق:وش فيك
لميس استغربت :لا مافيني شئ
**************
قرب زواج رهف والكل مختبص في المشاغل
أما ريم جت عندها المصففه الخاصه فيها وصلحتها هي ولميس 
لميس لبست فستان تركواز 
مخصر ع جسمهاالرشيق بنعومه وضيق من عند الصدر وطويل وله ذيل وسيور وشعرها سوته تكسير كله وثبتت فيه كريستاله تركوازيه وحطت مكياج هادي زادها نعومه ع نعومتها
أما ريم لبست فستان ليلكي بفوشي وحطت مكياج سموكي وشعرها رفعته بتسريحه حلوه
دخلت ريم في غرفة لميس معاها عبايتها :يالله لميس بسرعه
لميس تلبس حلقها:أيوه خلاص خلصت
نزلت ريم ولميس أخذت عبايتها 
ونزلت مالقت أحد في الصاله أكيد طلعوا
سمعت باب المدخل ينفتح ودخل منه رعد
طالعها بذهول من فوق لتحت
لميس مرتبكه من نظراته المركزه عليها مشت للباب وكان ساده بجسمه 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:41 am من طرف RED
قرب زواج رهف والكل مختبص في المشاغل
أما ريم جت عندها المصففه الخاصه فيها وصلحتها هي ولميس 
لميس لبست فستان تركواز 
مخصر ع جسمهاالرشيق بنعومه وضيق من عند الصدر وطويل وله ذيل وسيور وشعرها سوته تكسير كله وثبتت فيه كريستاله تركوازيه وحطت مكياج هادي زادها نعومه ع نعومتها
أما ريم لبست فستان ليلكي بفوشي وحطت مكياج سموكي وشعرها رفعته بتسريحه حلوه
دخلت ريم في غرفة لميس معاها عبايتها :يالله لميس بسرعه
لميس تلبس حلقها:أيوه خلاص خلصت
نزلت ريم ولميس أخذت عبايتها 
ونزلت مالقت أحد في الصاله أكيد طلعوا
سمعت باب المدخل ينفتح ودخل منه رعد
طالعها بذهول من فوق لتحت
لميس مرتبكه من نظراته المركزه عليها مشت للباب وكان ساده بجسمه وقفت خايفه:أ بطلع لو سمحت
ماسمعت رده ولا تحرك رفعت راسها وتعلقت عيونهابعيونه
رعد دق قلبه بقوه وانحبست أنفاسه لماشاف عيونها الزرقا الساحره تطالعه بخوف وارتفعت حرارة جسمه وهمس:أيوه وش قلتي
لميس رمشت بعيونها بخوف وارتباك:ب بطلع
ابتسم رعد لماشاف وجههاالملائكي محمر وابعد عن طريقها:تفضلي
طلعت بسرعه وماسكه قلبها"يمــــه ليش يطالعني كذا
يخو و وف ولابعد يبتسم ياحلو إبتسامته "
***************
وصلوا للفندق واستقبلتهم أمل كان شكلها حلو مرره بالفستان الأحمر والمكياج الأحمر الهادي
لميس باعجاب:أموووله طالعه قمر
أمل ابتسمت:شكرآ
جت عندهم سميه:ها ا ا اي
ريم:سوسو جايه قبلنا
سميه:أيوه
دخلوا جوا القاعه وكانت الأنظار كلها ع لميس
وهم يمشون بالممر
وحده من الحريم:من هذي الملاك ماشاءالله 
الثانيه:هذي بنت عمهم 
الأولى بدهشه:اللي جايه من بريطانيا
الثانيه:أيوه هذي
الأولى باعجاب:بصراحه البنت تجنن ماشاء الله كأنها أميره
الثانيه:أمها بريطانيه
الأولى:أيوه ماشاء الله شوفي كيف تمشي بنعومه واستقامه ولا جسمها ولا عارضه


ريم ضحكت ع وجه لميس الأحمر من الخجل :هههههههه
أمل:ياحركا ا ات يالموس أخذتي الجو
سحبت سميه لميس:تعالي أقرى عليك
لميس ابتسمت محرجه:تعالوا نجلس
جلسوا وقالت أمل:بنات شوفوا دلال كيف تطالع لميس
لفوا وشافوا دلال تطالع لميس بغيره واحتقار
ابتسمت لميس ولفت وجهها
أمل:ههههههههه
سديم جت عندهم وسلمت:ليه تأخرتوا
ريم:لميس أخرتنا
لميس تذكرت رعد وسرحت بعيونه العسليه الناعسه"آ آ آه تجنن وتسحر "
داليا تأشر بايدها :ياهــــاو و و و وه وين رحتي
انتبة لميس:ها لا معاك
ريم بصدمه:لميس شوفي اللي وراك
لفت لميس وراها وتفاجأة لماشافت هدى تمشي لابسه فستان أسود تمشي ناحية رنا ودلال
ريم:غريبه وش جايبها 
لميس باستغراب:ماأدري
ريم:وش رايك نروح نسلم عليهم
لميس ضحكت ع مكر ريم
وسحبتها ريم معاها


ريم:ها ا اي
هدى طالعت لميس من فوق لتحت:هاي
لميس طالعت هدى بدلع:كيفك هدى
طالعتها ولاردت عليها
أم خالد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
أم خالد:كيفكم بنات 
ريم:الحمد لله ومبروك لرهف
أم خالد:الله يبارك فيك
لميس بابتسامه:مبروك
أم خالد:الله يبارك فيك
عقبالكم
راحت عنهم وريم ولميس رجعوا للبنات


راحوا البنات لغرفة العروس وشافوا رهف بالفستان الأبيض جالسه ومعاها المسكه أول ماشافتهم ابتسمت
سلموا عليها وباركوا لها
لميس:ماشاءالله رهف الله يحفظك من العين
رهف ابتسمت متوتره
ريم:وش فيك
رهف تضغط على المسكه:خايفه
سديم:لا تخافين استرخي ريلاا ا ا ا ا اكس
داليا:والله شكلك وأنتي خايفه مو حلو ابتسمي تطلع الصوره أحلى
ابتسمت رهف وجلسوا معاها البنات يسولفوا عليها ويضحكوا لين حسوها إسترخت وهدأت شوي بعدها دخلت عليهم أم خالد:يالله بنات وقت الزفه
رهف رفعت راسها:يمه والله خايفه
أم خالد ضمتها:لا تحافي ياقلبي أنا بكون معاك...مبروك حبيبتي
رهف دموعها شوي تنزل
صرخوا البنات مره وحده.لاا ا ا لا تبكين
ابعدت أمها عنها:لا يمه لا تخربي شكلك
ضحكوا البنات
انزفت بزفه هاديه ولما وصلت للكوشه صورت وجلست
وفتحوا الأنوار سلموا عليها الحريم ورقصوا عندها البنات
بعدها زفوا زوجها مع ابوها وأخوانها واعمامها ولبسها زوجها الشبكه ورقصوا عندها خالد ورائد وياسر
بعدها انزفوا العروسين والبنات يأشرون لرهف فرحانين لها
*************


صحت ريم من النوم وجلست وشافت لميس توها طالعه من الحمام لابسه بنطلون جينز وبلوزه ورديه نص كم وشعرها مبلول 
ريم تتمغط:كم الساعه
لميس:الساعه أربعه العصر
ريم قامت ودخلت للحمام أخذت شور سريع وطلعت عليها الروب وتنشف شعرها بالمنشفه سحبت المجفف من
لميس:خلاص يكفي احترق شعرك
لميس لفت عليها:وجع ماخلص شعري لسى مبلول
ريم تجفف شعرها:مو لازم خلي هواء ربي يجففه أحسن
لميس:ياسلام وانتي ليش ماتخلينه
ريم:لا أناشعري إذاماجففته يذبحني عدول
لميس تحرك شعرها:Whay
ريم تذكرت:ههههههه مره تركته مبلل وتعبت وأخذني عادل للمستشفى وهو يهزئ فيني لأني أخرته عن الجامعه وحلف إذا شاف شعري مبلول بيحلقه لي 
لميس:ههههههههههه
ريم بضحكه:لا تضحكين ترى جد يسويها هذا مجرم ماعنده يمه إرحميني
لميس:لا حرام عليكي
ريم تدف كتفها:قومي خليني اجلس
قامت لميس من الكرسي وجلست فيه ريم تجفف شعرها
نزلت لميس تحت ودخلت للصاله وقفت مصدومه لماشافت هدى جالسه مع رنا
ولماطالعتها هدى كشرت
لميس:السلام عليكم
جلست وكانت عارفه إنهم مارح يردوا بس سمعت هدى تقول بسخريه وتطالعها من فوق لتحت:بعد صرتي تلبسي ماركات
رنا بسخريه:ليه قبل وش كانت تلبس زباله
هدى بضحكه:هههههه هي زين إذا لقت شئ تلبسه بصراحه أحسنتوا عليها
رنا:هههههههههههه
لميس بثقه رافعه حواجبها:ع الأقل أنا لو البس زباله أطلع ملكه أحسن من اللي تلبس ماركه وإلا غيره ولو ماتلبس أحسن لها
هدى ورنا انقهروا من ثقتها ودلعها 
أمالميس حطت رجل ع رجل بغرور 
رنا بقرف:هيـــــــــه إنتي قومي ضفي وجهك من هنا
سفهتم لميس ولاردت عليهم
دخلت ريم:السلا ا ا .....(سكتت لماشافت هدى والشياطين لعبت في راسها بس مسكت نفسها لاتقوم وتطب في بطنها )
جلست جنب ريم
رنا زفرت:اجتمعوا
ريم:إيش قصدك
هدى:لهدرجه غبيه ماتفهمين
ريم وكأن شراره ولعتها:الغبـــــــــي اللي مايفهم إن ماحد طايقه ويجي يرز فيسه
سمعواصوت رعد
وهدى أخذت الطرحه ولفتها ع راسها بلهفه
دخل رعد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
هدى تتصنع النعومه وشوي تاكله بعيونها:الحمد لله ع السلامه رعد
رعد:الله يسلمك
ريم تهمس للميس بغيض:اللحين من زينها كاشفه ليه ماتتغطى هذي
ضحكت لميس وشافت رعد يطالعها
رعد ذاب بضحكتها الناعمه "آ آ آه فديـــــــــت هالضحكه "
رعد:ريم تعالي
قامت ريم وطلعت معه
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:42 am من طرف RED
هدى بغيره:لا يكون فاكره نفسك في بريطانيا كاشفه....أو و و وه صح نسيت إنك ماتعرفي تتغطي من بركات أمك
طالعتها لميس باستخفاف:أشوفك عاد متغطيه
هدى:ع الأقل أنا متحجبه
لميس:الله من زين الحجاب عاد الشعر طالع وتقولين حجاب
هدى:غيرانه من شعري
لميس طالعتها باستخفاف:أيوه غيرانه
دخلت ريم:لموس
لميس بدلع:أيوه
ريم مدت إيدها:تعالي أبغاك
طلعوا من الصاله
لميس:أيوه
ريم ضحكت:ههههههههه ماعندي شئ بس كذا علشان أطلعك من عندهم
لميس ضحكت:هههههههه زين سويتي لوعت كبدي
طلعوا للجهة المسبح وجلسوا ع طرفه ودخلوا رجليهم في المويه
لميس ارتعشت من برودتها: it Co o o o o old
ريم ابتسمت:حلو صح
فجأه صرخت لميس لماحست بإيد تدفها ع المسبح وشافت نفسها تغرق جوا المسبح لأنها ماتعرف تسبح حاولت تحرك رجولها علشان ترتفع بس ماقدرت إذا ارتفعت رجعت غاصت تحس بالمويه تكتم أنفاسها وإنهاخلاص بتموت 
سمعت أصوات صريخ وحست بجسم كبير يغوص جنبها ويدين قويه ترفعها بعدها ماحست بشئ 
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
?>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>


شهقت لميس وفتحت عيونها وهي تكح وحلقها يالمهاموقادره تشوف قدامها من الغشاوه اللي تحسها مغطيه عيونها
لما اختفت الغشاوه تعلقت عيونها بعيون عسليه ناعسه تناظرها بخوف بعدها استوعبت وشافت وجه رعد قريب من وجهها لفت وجهها تكح بقوه وعيونها مغرررقه
حست بإيد رعد خلف كتفها وصوته العميق بنبرة خوف:لميس إنتي بخير
جلست ورعد أبعد عنها وقالت وإيدها ع حلقها بصوت مخنوق:i‎'‎m ‎..fain ‎
ريم تبكي:لميس متأكده آخذك ع المستشفى
رعد قام وانفجعت لميس وهي تبعد خصلات شعرها المبلل عن وجهها لماشافت ملابسه مغرقه مويه
"يعني رعد هو اللي طلعني من المسبح " 
رعد:خلاص ريم لميس بخير طالعيها
ريم تبكي:الله ياخذها جعلها للموت الحيوا ا ا ا انه بتذبحها
طالعت لميس رعد مستفهمه
وكان يطالعها بنظرات إرتعش جسمها منها
رعد:ريم دخلي لميس علشان تبدل ملابسها قبل تتعب
مشى لداخل وهوينادي وحده من الخدم تساعد لميس
*************
بعد مابدلت لميس ملابسها وجففت شعرها
ريم جلست جنبها:الحححيواااانه
دفتكي وهربت جعلها للموت
لميس:whow
ريم بقهر:هدى الحقود
انصدمت لميس لهدرجه يوصل كرهها لها
ريم خانقتها العبره:ماعرفت إيش اسوي وصرخت لين سمعني رعد ولماشافك في المسبح طب وطلعك بسرعه بس لماشفتك ماصحيتي فكرتك.....(ماقدرت تكمل وبكت)
ضمتها لميس:خلاص ريم هذا أنا قدامك
ريم:لو رعد مو موجود ولا طلعكي وسوى لك تنفس صنا........(سكتت)
ابعدتها لميس عنها مفجوعه:إيـــــــــــــــــــــــــــش
ريم ضحكت:هههههههههههههه
ضربتها لميس مومصدقه:ريــــيـــــيم قولي إنك تمزحين
ريم طالعتها وتضحك بخبث:هههههههههه وشكله بعد عجبه الوضع وتمني إنك ماتصحي علشان يــ..............
قاطعتهالميس وهي تصرخ ووجهها أحمرررر :يععععععع ياحمـــــــــــــــــــــــا ا ا ا ا ا ا ا
ا ا اره و و و و و و وع
حطت إيدها ع فمهابقرف:وع وع يا حماا ا ا ا اررره
ريم ميته ضحك:هههههههههههه أحمدي ربك البنات يتمنووها من رعد وإنتي تقولي وع
ضربتها لميس وهي تحس بحرارة جسمهاترتفع وتتخيل رعد يـــ........
غمضت عيونها وتتمنى الأرض تنشق وتبلعها من الإحراج والفشله
*****************


المغرب جالسه لميس في الغرفه من بعد اللي صار مو راضيه تطلع وتشوف رعد وريم فوق راسها تزن عليهاتطلع وابدآ مو راضيه
سمعوا باب الغرفه يدق وراحت ريم وفتحته
دخلت رغد بخوف:لميـــــــــس
لميس:هلا
راحت لها رغد:كيفك...إيش حصل صدق اللي سمعته
ريم تجلس:حبه حبه 
رغد:suuuuuuuuuut up (طالعت لميس)إيش حصل
لميس:أيوه صدق
رغد جلست جنب لميس:الحيـــــــــوانه
ريم:إيش عرفك
رغد:رعد قالي لماسألت عنكم
ريم لماسمعت طاري رعد انفجرت ضحك:ههههههههههههه
انقهرت لميس منها لأنها أكيد بتقول للميس اللي صار وخزتها بعيونها
رغد:وجع ليش الضحك
ريم:هههههههههه(سكتت فجأه)ورعد إيش عرفه إنها هدى
رغد:يقول شافها خايفه وتركض من جهة المسبح وطلعت ولماسمع ريم تصرخ جا عندكم
ريم تذكرت اللي صار:ههههههههههههههههههه
لميس ماسكه نفسها لاتقوم تطب في بطنها الغبيه بتفضحها
رغد عصبت:قسم بالله إذا ماقلتي ليش الضحك لا أذبحك
تراكي مصختيها
ريم بضحكه:بلاكي ماتعرفي وش صار لما جا رعد.......
صرخت لميس مقاطعتها ووجهها ولع:ريـــــــــيـــــــــيم
انطمــــــــــــــــي وووووووووووووووجـــــــــع
رغد قامت وجلست جنب ريم بحماس:إيش صار قولي ماعليكي منها
ريم بصوت متقطع من الضحك:ر....عــــد...سوا...لها 
صرخت لميس ترمي عليها المخده:ريـــــــــمو و و وه يا ا ا ا ا زفـــــــــت
رغد متحمسه:قولي قولي والله تقولين
دخل فهد وحمدت ربها لميس إنه انقذها من الفضيحه
فهد:ريييم
ريم:أيوه
فهد مد لها سيارته الصغيره:ركبي كفر سيارتي طاح
ريم بلا مبالاه:روح بس ميكانيكي عندك ماأعرف لهم
فهد بدى يتعبر بيبكي رحمته لميس وأخذت منه السياره:تعال حبيبي أنا أركبه لك
فهد يحاكي ريم:وع أنا ماأحبك إنتي وعه
ريم بتريقه:لا أنا أمو و وت فيك
جلس فهد جنب لميس اللي تحاول تركبه له رفعت راسها لماخلصت وانفجعت لماشافت ريم تهمس بإذن رغد اللي ضحكت مصدومه
حممررر وجه لميس من الإحراج :ووووووجــــــــع كلــــــــووا تبــــــــن
رغد غمزت للميس بوقاحه:حلوه صح
ولع وجه لميس وشوي تبكي من الإحراج 
ريم بخبث:أكيد حلوه مو من رعد أكيد حلوه
قامت لميس وضربت ريم بغيض وريم تضحك وتحاول تفك نفسها منها
رغد:ههههههههههههه أخوي رعد محظوظ تلاقيه يتمنى تطيحي في المسبح مره ثانيه
طلعت لميس من الغرفه منحرررجه ومفتشششله


"لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ياربي بأمو و و و وت إيش هاليوم"
شافت رعد طالع من جناحه وانتبه لها ولاحظ وجهها الاحمر وارتباكها وعرف السبب ماحب يحرجها ابتسم ابتسامه دوختهــــــــا وهويلبس كابه ونزل من الدرج
رغد:حـــــــــركا ا ا ت عندنا عشاق في البيت واحنا مانعرف
صرخت لميس معصبه:ر ر ر ر ر ر ر ر ر رغــــــــــــــــــد
ريم طلعت من الغرفه:هههههههههههههههههههه
لميس معصبه:ضحكتي بلاضروس إن شاء الله ياربي أشوف فيكي يوم واضحك عليكي (لفت ع رغد اللي تضحك)وانتي ضفي وجهك لعمورك
دخلت الغرفه وسكرت الباب مقهو و و و وره تسمع ضحكاتهم
*****************
مر يومين والحمد لله البنات مافضحوا لميس عند بنات عمها 
أمارعد فكان إذا شاف لميس كأنه ماصارشئ بالرغم من إن ريم تلمح لهم


العصر في الصاله جالسه ريم ولميس ورغد يسولفون
وفهد يلعب بلاي ستيشن
ريم ماسكه بطنها:هههههههههههههههههههههههههههه
لميس تحاكي رغدبضحكه:الله ياخذبليسك
رغد:والله ماانتبهت وعمر مسكها علي
ريم تحمحم وقالت:آآآه ياشين الرجل إذا مسك ع الوحده شئ يذلها عنده
رغد بدفاع:لا ماذلني
ريم:أقول لا تطلع عيونك بس
لميس:ههههههههههههههه
فيصل دخل للصاله:السلا ا ا ام
الكل:وعليكم السلام
مشى عند فهد وجلس جنبه ع الأرض قدام التلفزيون:فهود عطني اليد بلعب
عطاه اليد وقام انسدح ع الكنبه وشكله ماصدق دايخ بينام
فيصل التفت للبنات رافع اليد:مين يلعب معاي
لميس قامت بسرعه:أنا أنا
فيصل:تعالي
جلست لميس جنبه وبينهم المركى دخل شريط مصارعه وقعد يتنافس مع لميس والبنات يشجعون بحماس
فيصل بحماس:ههههههاي ياحوول
لميس مقهوره لأنه مايعطيهافرصه تضربه :وجع فيصل شوي خلني أضربك
فيصل:ههههههه نو وي
ريم صرخت فجأه وتأشر ع الأرض جنب فيصل:صــــــــــــــــــــــــــرصــــــــــــــــ ــــــو و و و و و و و و ر
تحتـــــك يافيصل
فيصل رمى اليد ونقز بسرعه من مكانه ولميس إستغلت الفرصه لأنه ترك اليد كانت عارفه إن ريم تمزح فضربته
فيصل لماشاف لميس ماقامت من مكانها وريم تضحك عرف إنهاتكذب نط وأخذ اليد بسرعه معصب:ريمـــــــــــــوووووووه
نطت لميس بفرحه: i i i i i waaannn ‎
فـــــــــــــزززززززززت
ضربت كف ريم بكفها يضحكون
وفيصل انقهر:مالي دخل عيديها غشششش
رغد:هههههههههه لاا ا ا ا اخلا ا ا ا ا اص
:جد مصخرره
لفوا ع رعد اللي واقف عند الباب رافع حواجبه ومتكتف 
يطالعهم باستخفاف 
ريم بشهقه:رعـــــــــــــد
نطت من مكانها ركض وضمته ورجع ع ورى من قوة ضمتها
ريم:رعودي متى وصلت وحشتنـــــــــــــي
رعد ابتسم يطالعها:قبل شوي
ريم بعدت عنه وشهقت بحماس:جبـــــــــت لي الشنطه
رعد ضحك :ههههههه شوي شوي ع عيونك دخليها طلعت
ريم بحماس تتلفت حوله:وينها وينها
رعد ضحك ع حماسها:هههههههه في الشنطه فوق في غرفتي
انطلقت ريم فوق الدرج ركض
والكل يضحك عليها 
لميس كانت تطالع رعد أول مره تسمع ضحكته الجذااااابه والهاديه مع بحة صوته الفخم عذا ا ا ا ا ا ا ب
سلم رعد ع رغد وفيصل ولف لها يطالعها ببرو و و و ود قاتل عكس مشاعره الملتهبه داخله وعيونه ع عيونها الزرقا ومد إيده وصافحها ببروود
صافحته وماأمداه يمسك إيدها لأنهاسحبت إيدها بسرعه مجرد لامسة إيده وقالت باضطراب :الحمد لله ع السلامه
رعد لف وجهه لرغدبيحاكيها:الله يسلمك......رغد بتنامين عندنا
رغد ابتسمت:أيوه بنام
فيصل صفففرر :ياهو و و و وه آخيرا جا العفو الملكي وتركك تنامي عندنا
رغد ابتسمت بحيا ورعد ضحك ع إحمرار وجهها المفاجئ
لميس طلعت من الصاله وصعدت فوق لريم
*******************


في اليوم هذا كانت أم رعد مسوي عزيمه والكل موجود
عند البنات
ريم:أمول كيف رهف متى راح ترجع
أمل:تمام وبترجع الأسبوع الجاي
دلال بغرور:ماطولت سفرتها المفروض تجلس شهر مو أسبوعين
أمل انقهرت منها وقالت بتقهرها:زوجها عنده شركه وتعرفين لازم يكون موجود
دلال سكتت مقهوره لأنهاتغار من أي وحده متزوجه وزوجها غني لأنهاتنتظر رعد يتزوجها بس ماصار
سميه بمكر:بنات تعرفوا ريناد ال.....
البنات:أيوه
سميه:تصدقون إنها تزوجت وأخذت ولد وزير
دلال تغير وجهها:ريناد
سميه:أيوه ريناد 
سديم :ماشاءالله ولد وزير
دلال مقهوره:وع كيف أخذها هذي
سميه إرفعت حواجبها:وش فيها قمر ماشاءالله أخلاق وذوق
وسافرت كمان لباريس وماليزياء
أمل:ماشاءالله الله يوفقها
ريم بحماس:تعرفون إنه كان خاطب لميس قبل
دلال انصدمت والبنات كانوا أقل من صدمتها وهي تطالع لميس بغيره وقهر
أمل مدهوشه:والله
ريم :أيوه بس لميس رفضت لأنها ماتبغى تتزوج اللحين
دلال بقهر:فيه وحده ترفض ولد وزير
لميس بغرور تحط رجل ع رجل:أيوه.لميس بنت عبد العزيز ال.....
دلال بغيره وإستفزاز:زين إنك رفضتي لأنك ماتشرفينهم بتفشلينهم..بصراحه ماأدري كيف فكروا فيك
لميس طالعتها من فوق لتحت باحتقار:بصراحه أول مره أشوف غيره مثل غيرتك (وبدلع)لهم الشرف إنهم فكروا فيني(طالعتها باستهزاء)أحسن من اللي ماحد فكرفيها ومهمشها
دلال فتحت عيونهابصدمه وغيض وقامت بقهروطلعت برى ووراها رنا اللي رمت لميس بنظرات حقد
أمل بدهوشه:بصراااااحه قــــــــو و و و و و و و يــــــــه
سميه بضحكه:رديتي عليها بقوه
سديم:طاح وجهها من الفشيله
لميس بتشفي ممزوج بقرف:أححسن تستاهل لوعت كبدي حاطه عينهاعلي وتحاول تضايقني كأني ماكله حلالها
البنات:هههههههههههههههههههههه
في المطبخ
دلال ضربت الطاوله بإيدهابعصبيه:شفتـــــــــــــي إيش قالت الحيوا ا انه
رنا:وانتي كمان ماقصرتي
دلال بقهر:قهرتني يارنا فشلتني قدام البنات تقول إنتي ماحد فكرفيكي تقصد أخوكي رعد اللي ماعبرني
رنا:هي مقهوره لأنك خطيبته
دلال بقرف:ماأدري ع إيش شايفه نفسها
رنا:وانتي الصادقه ع إيش ع سمعتها اللي مثل الطين
دلال:إيش قصدك
رنا:إستغفرالله لميس سمعتها ع كل لسان
صاحبة علاقات مع شباب وتطلع معاهم بعد ماتكون في بيت أم هدى وأمها مثلها فاجره
إنتي ع بالك هي اللي رفضت ولد الوزير لا أكيد هو اللي رفض بعد ماسمع سيرتها الخايسه وإلا كمان هي رفضت علشان مايكشفها ويفضحها خايفه من الفضيحه لو عرف إنها مستعمله
انصدمت دلال:كيف
وكانت صدمتها أقل بكثير من صعقت رعد من هول اللي يسمعه من ورى باب المطبخ الخارجي 


********************* 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:44 am من طرف RED
بعد العزيمه
دخل فيصل وعادل للصاله لماطلع الكل:السلام عليكم
ريم ورغد ولميس:وعليكم السلام
جلس ع الكنبه وتربع:وين الماما
ريم:في غرفتها
عادل واقف قدامهم باعجاب:الله الله إيش هالكشخه إيش هالحلا
ريم تدور بدلع:ثانكــــــــس
عادل طالعها ببرود:أحد كلمك أنا أقصد لميس ورغد
انفجر الكل يضحك لماشافوا ردت فعل ريم اللي وقفت مفتشله :كل تبن أصلا أنا حلوه 
غصب عنك
قامت لميس لما دق جوالها للباب الزجاج المطل ع الحديقه وفتحته وطلعت:hello
هند:هلا حبيبتي كيفك
لميس:تمامو وأنتي
هند:بخير إشتقت لك يادوبه
لميس:هههههههه وأنا أكثر
هند:لموس تعالي عندي في البيت
لميس بتفكير:امممم أشوف وقت مناسب وأزورك
هند برجا:تككككفين
لميس ضحكت بدلع:ههههههه كل هذا شوق لي
هند:أيوه مو إنتي حبيبتي وعمري
لميس بضحكه:بصراحه أشك إنك.......
قاطعتها هند بصوت خشن :أيوه ياقلبي عارف ولد
لميس:ههههههههههههه
هند بنفس نبرة الصوت:أقول عمري أمي تناديني أكلمك بعدين باي
لميس ضحكت بدلع:Ok hony
سكرت الجوال ولفت بتدخل تفاجأة برعد واقف وراها يطالعها باحتقاا ا ا ا ا ار من فوق لتحت:لاتنسي إنك في بيت محترم فاحترمي نفسك دامك فيه
لميس تطالعه ببلاهه للحظه ثم استوعبت"إيش قصده لايكون يشك فيني "
عقدت حواجبها:إيش قصدك
رعد طالعها بنفس النظره:إنتي فاهمه إيش قصدي
طالعته ببروود ودخلت
**************** 




دخل فيصل للصاله بسرعه:ريــــــــم
ريم بخرعه:بسم اللــــــــه الرحمن الرحيم إيش فيك
فيصل بعجل:قومي قومي بسرعه وقولي للخدم تجهز عدة البر
ريم:ليش
فيصل بتريقه:بصور معاها
ضحكت لميس :ههههههه
فيصل :يعنــــــــي ليش بطلع للبر
ريم بحمق:وأنت ليش ماتقولها 
مالك لسان
فيصل ماله خلق:لي بس ماأحب أكلمهم وانتي عارفه تقعد تتميلح عندي
ريم باستخفاف:لاوالله من حلاتك
فيصل:عارف ..قومي بس
ريم لفت وجهها:مارح أقوم
قامت لميس لماشافت فيصل فتح فمه بيخانقها:أنا أقولها
طلعت وقالت للخدامه ورجعت لفيصل
شافته جالس بإيده الريموت يقلب في القنوات قالت باستغراب:ماشاءالله وين اللي بيطلع للبر
فيصل وعيونه ع الt.v:بطلع في الليل
ريم تخصرت:يا ا ا اسلا ا ا ا ا ا ا ا م أجل ليش خارشنا ع الفاضي وانت بتطلع في الليل
فيصل التفت لها وابتسم يحرك حواجبه:علشان ماأنسى
دخلت أم رعد:فيصل
فيصل عدل جلسته:هلا يمه
أم رعد:وصلت الأغراض
فيصل:أيوه
ريم بحيره:أي أغراض
أم رعد:أغراض أم سلطان 
ريم:طيب ليه ماوصلها السايق
أم رعد :السايق مايعرف بيتها 
رنا دخلت:مامي
أم رعد:أيوه
رنا مسك ذراع أمها برجا:مامي بتروحي معي لحفلة هناء تراها وصتني تجي معاي
أم رعد:أيوه بروح
باست خدها:ثانكس مامي
طلعت رنا مبسوطه مع أم رعد
ولميس كانت ساكته ماتبغى تتصادم معاها في الحكي مع إن أحيانا رناتخلق مشاكل بينهم
دخلت رغد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
رغد:فصولي عمر برى بيسلم عليك
طلع فيصل ورغد مسكت يد لميس تسحبها:تعالي شوفي عمر
راحوا عند الشباك المطل ع الحديقه 
رغد تأشر:هذا عموري
طالعت لميس لعمر كان أسمر شوي ومملوح وحاط سكسوكه خفيفه وطويل
رغد:ها إيش رايك
لميس:مملوح ماشاءالله
سمعوا صوت أم رعد وراحت لها رغد أمالميس ظلت واقفه عند الشباك ابتسمت تلقائي لماشافت عادل ضرب عمر ع ظهره وارعبه
: لهاالدرجه إشتقتي له
لفت لميس لماسمعت صوت رعد الساخر
مشى رعد لعندها ووقف قبالها طالع من الشباك ورجع طالع للميس اللي ابعدت عنه 
لميس خافت لماشافت ملامح وجهه قست وقال بقسوه:لا تفكرين مجرد تفكير تقربين لفيصل أو عمر لأنهم مو مثل الزباله اللي تعرفينه فاهمه(وهو يحط اصبعه ع راسها)


لميس ماستوعبت حكيه للحظه"إيش قصده هذا كل يوم يرمي علي من حكيه"
فتحت عيونها لمااستوعبت اللي قاله وقالت باحتقار:احترم نفسك وثممن حكيك
مسك يدها بحقد:إنتي اللي ثمني تصرفاتك يامتربيه(وشد ع الكلمه كأنه يشكك في تربيتها)وشيلي افكارك هذي عن راسك
انقهرت من جرأته وفكت يده عنها بعصبيه:doo‎n‎'‎t tuch me وإيدك هذي لا تمدها علي فاهم(وكملت باستخفاف)يا متربي
ابعدت عنه تمشي بقهر وتحترق من داخلها صعدت فوق بسرعه ودخلت الغرفه 
دخلت وراها ريم:لميس
لميس :أيوه
ريم:تعالي نجلس تحت رغد تسأل عنك
انسدحت لميس ع السرير وتلحفت:بنام 
ريم:إيش فيك
لميس:أحس بأرهاق وتعب بنام
طلعت ريم وسكرت الباب


***صحت من النوم ودخلت للحمام وأخذت شور سريع 
ووقفت عند المرايه 
شالت الفوطه عن شعرها وإنتثر ع أكتافها مشطت ولمت نصه بشباصه حطت كحل وقلوس
طالعت شكلها بابتسامه وأرسلت بوسه لها وهي تضحك
راحت للستاير وفتحتها وشهقت لماشافت الظلام مخيم والهدوء يعم طالعت ساعة يدها 
وشافت الساعه عشره شهقت :ريم الدوبه ماصحتني معقووله نمت كل هالوقت


نزلت لقت ريم رغد جالسين في جهة المسبح
راحت معصبه:ريمو و و وه ليه ماصحيتيني
ريم ضربت جبينها:يـــــــو و و و و وه نسيـــــــت
لميس جلست بزعل:ليش نسيتيني وإلا الجلسه عجبتك من غيري (لفت وجههابزعل)خلاص زعلت
ريم ضحكت:هههههههههه خلاص لموس أصلا الجلسه من غيرك ولاشئ
لميس بنص عين وهي لافه وجهها:واضح
ريم قربت منها:خلاص لموس والله توبه بجلس لك عند الباب المره الثانيه علشان ماأنسى
مسكت لميس ضحكتها ماتبغى تضحك
ريم :إن شاء الله حتى أعلق في رقبتي ساعه جرس
ماقدرت لميس تمسك نفسها وضحكت:ههههههههههههههههههه
ريم رشت ع لميس مويه :يـــــــا حمـــــــا ا ا ا ا ا ا اره
شهقت لأن المويه با ا ا ارده وريم قامت وهربت ولميس وراها
لميس:ريـــــــمو و و و و و و ه
يـــــــادو و و و وبه تعا ا ا ا ا الي
ريم لافه وجهها تطالع لميس اللي تلحقها:ههههههههههههه لا ا ا ا ا ا


وقفت لميس لماشافت واحد معطيهم ظهره وريم صدمـــــــت فيه


*********** 
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<
<


بسام لف وريم ولماشافته شهقت وتجمدت في مكانها 
أما بسام يطالعها مفهي وفاتح فمه
وريم متسمره تطالعه بعدها شهقت فجأه لما استوعبت وشافت لبسها وراحت تركض ودفت لميس معاها ركض لجهة المسبح


جلست لميس تضحك ماسكه بطنها ومنحنيه:ههههههههههههههههههههههه
رغد تطالع لميس اللي تضحك وريم اللي جالسه مو مستوعبه وساكته:إيش فيكم
لميس بصوت متقطع من الضحك:ههههههههه ريم صدمت في واحد ههههههه وشكلهم ههههههههه
رغد شهقت:لا يكووون بسام صاحب فيصل
لميس تضحك:هههههه شكله هو
فجأه قامت ريم تنط في مكانها وتضرب خدودها:يـــــــا ا ا ا ا ا فشلتـــــــي يـــــــا ا ا ا ا ا ا ا فشلتـــــــي 
رغد :أححححسن خلي الهبال عنك
ريم شوي تبكي:شافني يارغد ...ياويلي ولا بعد لابسه بدي وتنوره قصيره يعني ما شافني إلاوأنا لابسه كذا
ورجعت تنطط :يـــــــا ا ا ا ا ا ا ا اافشلتـــــــي يافشلتـــــــي
لميس ورغد ميتين ضحك عليها
لميس بضحكه:ماشفتي كيف يطالعك شكله إنهبل لماشافك
ريم حطت إيديها ع خدها بحالميه:إلا هو اللي يهبـــــــل
فتحوا عيونهابدهشه
رغد تأشر بايدها:هذا وانتي شو ي تبكين علينا قبل شوي واللحين تقولين يهبل
ريم جلست وإيدها ع قلبها:آ آ آ آ آ آه بس يارغد يهبببببل
عيونه وفمه وانفه آ آ آخ وإلاشعره
رغد شهقت بصدمه:لحقتـــــــي
تدققي فيه
لميس تمسح دموعها من الضحك ع هبالها:ههههههههههههه
رغد تضرب إيديهابحسره:لا ا ا ا
إختي انهبلت
لميس بخبث:ياعينـــــــي يابسام والله وطيحت ريمو و وه
ريم:إسمه بسام
غمزت لها:حلو صح
ريم تنهدت:إلا كلللله
رغد:جـــــــب لا يسمعك فيصل والله إن ينحرك
ريم شهقت وإيده ع قلبها:فيصل هنا ولا راح للبر
رغد ضربتهاع راسها:ياذكيه أجل ليه صاحبه هنا
ريم بخوف تضرب خدودها:ياويلييييييييي عسى ماشافني
سمعوا صوت فيصل ينادي ونطت ريم جنب رغد ولزقت فيها بخوف
طلع عليهم فيصل:ريـــــــم
ريم بلعت ريقها:أيوه
فيصل:وين حطيتي الديسك اللي عطيتك إياه
ريم :هـــــــا
رغد ولميس ضحكوا ع شكلها
وفيصل عقد حواجبه:إيش فيك
(فتح عيونه)لا يكون ضيعتيه
ريم بسرعه:لا لا في الطاوله ع مدخل الصاله
راح فيصل وريم ماسكه قلبها وزفرت:طـــــــاح قلبي ع بالي إنه شافني
ضحكوا البنات وماصدقوا بدوا تعليق ع ريم
*****************


في السياره
فيصل لف ع بسام:إيش فيك ساكت
بسام انتبه:هـــــــا
فيصل عاقد حواجبه:وشو هـــــــا إيش فيك سرحان
بسام:لا مافيني شئ 
بسام سرحان بالقمر اللي صدم فيها"ياويل قلبي لا بعد لابسه بدي وتنوره قصيره الله ياخذ عدوها خذت قلبي.......بسام عيب استح يمكن تكون إخت فيصل ....."
فيصل قطع عليه أفكاره :يـــــــا هو و و و و و و وه
بسام انتبه:وجع أسمعك
فيصل :لا واضح إيش كنت أقول
بسام بملل:وأنا وش عرفني قاعد تهذر فوق راسي وأنا مافهمت شئ
فيصل:شفت كيف إنك سرحان ولاسمعت اللي أقوله
بسام بيتكلم بس قطع عليه صوت جواله أخذه ورد عليه:هلا........أيوه........إيـــــــش......لا إحنافي الطريق.......أيوه.....طيب طيب باي
فيصل بعد ماسكر بسام:خير
بسام:خالد يقول سامي سيارته تعطلت في الطريق
فيصل:أفـــــــا سامي سيارته مالقت تتعطل إلا اللحين
بسام:وش نسوي معقوله نرجع 
فيصل رفع جوال يكلم:برسل له واحد من الحرس يشوفه
بسام بعد ماخلص فيصل مكلم:تعال إنت اللحين ليه ماخليتنا نروح مع السايق بدل ما نتعب الطريق طويل 
فيصل:لا ماأحب زين إني خليت الحرس يروحون معاي
بسام:ياحبك للتعب. 


*******************


في الليل الساعه وحده جالسين ريم ولميس وعادل ورنا عند التلفزيون متابعين فيلم
دخل رعد:السلام عليكم
لميس مالهاخلقه ولنغزاته لفت لريم تحاكيها:ريم ماتبغي نروح ننام
ريم وعيونها ع التلفزيون:لا بتابع
سمعت صوت رعد الساخر:وليه ماتروحي تنامي لوحدك
لميس بغرور:والله عاد أخاف عندك مانع
رعد باحتقار:ماأتوقع تخافين(وغمز لها باستهتار)روحي علشان تاخذين راحتك مع......(سكت)
لميس انقهرت وقالت بدلع وتبعد خصلات شعرها ع ورى:ماخذه راحتي وخالصه
ماكان فيه أحد منتبه لهم الكل يتابع ماعدا عيون رنا اللي تراقبهم بحيره موفاهمه 
ريم شهقت:يـــــــو و و و وه طالعوا
رفعت لميس عيونها للتلفزيون
وكان فيه مشهد حريق
ماقدرت تنزل عيونها وشعور الخوف يتسلل لخلايا جسمها وقلبها زادت دقاته ورجفته
لاح لها خيار رامي وسط الحريق
وشهقت وهي توقف وإيدهاع فمها رجع صدى صرخاتهم تتردد في راسها 
غمضت عيونها وحطت إيديها ع آذانيها ماتبغى تسمع 
الكل يطالعها بحيره ودهشه وريم مسكتها بخوف وضمتها:لميس إيش فيك يا قلبي
شدت لميس إيديها وصوتها بالقوه طلع :لا ا ا ا ا ا ا ا
ريم شهقت لما حست بجسم لميس يثقل ويتراخى:لميــــــــــــــس
أغمى عليها والكل وقف مصدوم وريم حضنتها :لميس لميس (رفعت راسها لرعد ودموعها مغرقه عيونها بخوف)رعد ماتتحرك ماتسمعني
قرب رعد لها وجلس ع رجله اليمنى واليسرى ناصبها 
وابعد خصلات شعرها عن وجهها وضرب خدها بإيده بخفه:لميس لميس إصحي
عادل :إرفعوها عن الأرض الرخام بارد
رعد صرخ في ريم اللي بكت لما شافت لميس ماتتحرك وقلبه يرجف من الخوف: ريـــــــم ابعـــــــدي عنها واسكتـــــــي 
ريم ابعدت عن لميس وشالها رعد ومددها على الكنب وصرخ في الخدم اللي جوا يركضون لماسمعوا الصراخ: glaaaaaaaasss of wateeer 
أخذ رعد كاسة المويه وأخذ منها ومسح ع وجهها وهو يناديها:لميس لميس اصحي
فتحت لميس عيونها الزرقا وتعلقت بعيونه العسليه الناعسه
رمشت بعيونها مو مستوعبه 
رعد ابعد عنها لماريم دفته وجلست قدامها ماسكه إيدها:لميس ياقلبي إنتي بخير
رفعت لميس نفسهاوجلست طالعتهم ثم تذكرت اللي صار وشهقت بصوت خافت لما وقف نظرها ع رعد"لا ا ا ا ا ا ياربي مو قدامه مو قدامه أكيد شمتان فيني لاياربي مو قدامه"
طالعته بكره ووقفت وهمست وتحاول تثبت صوتها:أنا بخير
وطلعت من الغرفه ووراها ريم
رعد انقهر من نظراتها"إيش فيها هذي تطالعني كذا الشرهه علي اللي عطيتها وجه أنا غلطان اللي......."
عادل بحيره:توقع ليش صار لها كذا
رعد بغيض:وأنا إيش عرفني إسألها هي
طلع من الصاله معصصب وعادل مستغرب من عصبيته


***************




في المجمع كانوا البنات كلهم طالعين يتمشون ويتسوقون
سديم لمحت الشباب وقالت:بنات طالعوا مو هذولا عيال عمي
لفوا البنات وطالعوا الشباب
ريم شهقت:أيوه هم
سميه:طالعوا قليلين الأدب يقزون في البنات
سديم ضحكت:هههههههه إيش رايك تروحين تهبلين فيهم
سميه عجبتها الفكره:تعالوا معاي
أمل:لا مايصلح روحي إنتي
سميه شمرت أكمام وهميه :طا ا ا ا ايب أوريكم فيهم
ضحكوا البنات وسميه راحت تمشي لهم بدلع والشباب لماشافوها وقفوا
عبدالله (أخو دلال ):شباب طالعوا الحلوه اللي جايه عندنا
رائد بدهشه:بنـــــــت اللذين وش هالجرأه
وصلت عندهم وبغت تضحك لماشافت عيونهم بتطلع من الدهشه
وحاولت تنعم صوتها بغنج:هـــــــا ا ا ا اي
رائد ماصدق :هـــــــلا واللـــــــه
سميه بنعومه:هلا فيك
رائد بابتسامته اللي تدوخ:آمري
خالد وماجد ماسكين ضحكهم ع رائد اللي ماصدق بنت تعطيه وجه كانوا عارفين إنه من الشباب اللي يشبك مع أي وحده كيف ووحده جايته بنفسها
سميه بنعومه تحاول تغير صوتها قد ماتقدر علشان مايعرفها ماجد:لو سمحت أنا مشبهه عليكم ممكن أتعرف
الشباب فههوا:هـــــــا
سميه ماسكه ضحكتها:مشبهه عليكم ممكن نتعرف يمكن غلطانه
رائد بغرور:أنا رودي
سميه بالقوه مسكت ضحكتها"لا بعد يدلع روحه هــيــيــين"
طالعت الباقين:والحلوين
الشباب فههوا عندها وكل واحد قال اسمه ولابعد بدلعه
رائد بغرور:ممكن أعرف مشبهتنا ع مين أكيد القمر
سميه ماسكه ضحكتها وباستخفاف:لا ع بقر جيراننا
الشباب تغيرت وجيههم وسميه ضحكت ومشت وتركتهم


البنات انفجروا ضحك:هههههههههههههههههههههههههه
أمل:خطيـــــــيـــــــره
سديم:طالعوا كيف أشكالهم كل واحد يطالع الثاني هههههههه
أمل:تعالوا نروح لهم
راحوا البنات عندهم :ها ا ا ا اي
رائد عرف صوت أمل:أمول إيش عندكم هنا
أمل:إنتو اللي وش عندكم
خالد:نتسوق
أمل بشك:علي أنا اجل مين البنت اللي عندكم قبل شوي
رائد:هذي وحده معجبه
سميه مسكت ضحكتها
أمل:والله عسى بس مارقمتوا
رائد : لا ا ا عيب كرشناها
سميه طلعت منها الضحكه ماقدرت:ههههههههه
نغزتها سديم بكتفها وهمست:فضحتينا
ياسر:اللحين ليش الضحك ست سميه
سميه بصدمه:بســـــــم الله كيف عرفتني
ياسر بتريقه:من صوتك النشاز
سميه تخصرت:نععععععم
سديم مسكت ذراعها وهمست:جب لا تفضحينا
ماجد:سميه سديم وش جابكم
سميه:وليش بعد بتحبسنا جايين نتسوق
ماجد يطالع إيديهاالفاضيه إلا من شنطتها:ماشوف معاك شئ
سميه:وإنتوا بعد ماشوف معاكم شئ
ماجد:تونا جايين
سميه:واحنا بعد
ريم:يالله بنات
عبدالله:هذا صوت ريم
ريم همست:ياكرهك
ريم:نعم
عبد الله:كيفك
ريم بدون نفس:تمام.....يالله بنات
سميه وهم يمشون تحاكي ريم:حرام عليكي طالعي كيف يطالعك الأخ مغرم
ريم بقرف:وعععع من زينه هو وخشته
أمل:حرام ينرحم بصراحه
لميس ضحكت بخبث:ههههههه اسكتوا بس الأخت آآآه
نغزتها ريم بقوه :إنطمي
سميه بنص عين:وش عندكم
ريم:ماعندنا شى بس لميس تحب الهذره إذا تكلمت ماسكتت
لميس فتحت عيون بتهديد:نعـــــــم نعـــــــم
ريم تضيع السالفه تأشر ع محل قدامهم:إمشوا ندخل هذا ....ولا يكثر
****************** 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:46 am من طرف RED
كانوا جالسين في الصاله مع 


رغد اللي توها داخله عندهم
رغد:كيفكم(تناظر ريم)وكيف المشاعر


ريم كشرت :جب إنتي .بعدما افتكيت من لميس تجين إنتي


رغد ضحكت:ليه وش قايله


حكت لها كل اللي صار ورغد ضحكت وتطالع لميس:أشوى ماذبحتك عندهم


لميس بضحكه:الحمد لله


فهد يركض دخل عندهم كعادته إذا صار عنده شئ بيقوله:فيصل رجع


رغد بخبث:معه أحد


فهد:معه بسام


ماأمداه يخلص كلمته إلا ريم طايره للشباك ولماشافوها البنات ضحكوا وإلحقوها


ريم تقز ببسام وحاطة إيدها ع قلبها:آ آ آ آ آه ياويل قلبي


رغد:هههههه شوفي الأخ يتلفت شكله يدور كشتك


لميس:هههههه قصدك التنوره القصيره والبدي


رغد:ههههههه


ريم تأشر بإيدها:إسكتوا ....شوفوا مو يهبل


رغد:حلو بس إخواني أحلى


ريم تطالع بسام كان لابس بنطلون جينز أسود وبلوزه نص كم سودا:ويـــــــيـــــــيـــــــه
أمـــــــو و و وت ع الأسود كل يوم بلبس أسود


رغد ولميس:هههههههههههههههه


بسام سلم ع فيصل وهو يضحك ع شئ قاله 


ريم بخيبه:يـــــــو و و و وه راح


رغد بسرعه:بنات اجلسوا فيصل دخل


وركض ع الكنبه كلهم جلسوا عليها لأن فيصل دخل وأشكالهم تحححفه لاصقين 
في بعض ع كنبه صغيره


فيصل :مارح تطيرون حشى لاصقين في بعض


ضحكت لميس مع رغد


فيصل:لا اليوم أنتو مو صاحين


ريم قامت ببراءه:صادق منهبلات اليوم مادري إيش فيهم


فتحوا عيونهم البنات بقوه:لاا ا ا ا والله مين المنهبل علشان..آ آ آ آ آ آ آخ


رمت ريم عليهم المخده قبل يفضحونها:كلو تبن


فيصل مستغرب:وش عندكم


ريم تأشر بلا مبالاه:فاضيات


طلع فيصل وريم هجمت عليهم وكفختهم
**************** 


الفصـــــــل الثامـــــــن:


دخل رعد للصاله وشاف ريم جالسه قدام التلفزيون وفي حضنها بوب كورن و ع الطاوله بيبسي ومتحمسه 


إبتسم ولف نظراته للميس الجالسه بعيد عن التلفزيون 


لابسه برموده بيج غامق وبلوزه كت نيلي مبرزه بياض بشرتها الناعمه حاطه رجل ع رجل‎ ‎بجلستها المستقيمه والأنيقه وفي حضنها مجله تقراها


تأملها وهي تبعد خصلات شعرها عن وجهها ومانتبهت له
مركزه مع المجله 


رعد وعيونه ع لميس:إحم إحم


ريم لفت راسها ع ورى تطالعه:رعد تعال تعال لايفوتك الفيلم


رعد إبتسم:لا شايفه قبل كمليه إنتي


إستغرب من لميس اللي مارفعت راسها من المجله 


مشى لعندها وجلس قريب منها


لميس حاسه بنظراته لها من دخل بس ماعطته وجه 
سافهته بس ماقدرت تركز بالمجله تطالع الحروف بدون تركيز 


سمعت صوته الساخر:لهدرجه المجله ماخذه عقلك


ماعطته وجه وقلبت الصفحات 


رعد سحب المجله من إيديها:أحاكيك


رفعت عيونهاورافعه حاجبها:خير


رعد بلع ريقه لماشاف عيونها الزرقاء الجذابه 


طالع في المجله علشان مايشوف عيونها وقال بسخريه:ماشوف فيها شئ يشد قلت يمكن صوره واحد من المعارف فيها 


لميس مقهوره لأنه يبحث عن أي شئ يقهرها فيه


سحبت المجله من إيده وقلبت الصفحات وطلعت صورة شاب وسيم يكتب مقالات ويلحقها بصورته إبتسمت بخبث ممزوجه باستهزاء


ووقفت قربت منه وهو يطالعها متعجب


رمت المجله ع الصفحه في حضنه وقالت بدلع:إمممم وش رايك فيه كيوت صح


لفت بدلع وطلعت من الصاله


رعد خاق ع دلعها نزل عيونه ع المجله وانصدم استوعب اللي قالته وانقهههر قام من مكانه بغيض ورمى المجله ع الأرض وطلع من الصاله


لميس دخلت الغرفه ودموعها ماسكتها بقهر"أنا إيش سويت
آآه غبيه بدل ما أقهره أثبت إتهاماته لي غبيه "


جلست ع السرير وسندت جسمها عليه ومددت رجولها"بس هو اللي جبرني أسوي كذا قاهرني بنظراته وشكه وإتهاماته الباطله لي "


*****************


في الصاله


دخلت رغد ووجهها مشرق بابتسامه حلوه:مرحبا


ريم متمدده ع الكنب:أهلين خير اللهم اجعله خير


لميس معاها الريموت تضحك:ههههههه لا اللي يشوف ابتسامتها يقول أكيد خير


رغد جلست بدلع:أكيد خير


دخل عادل ووراها فيصل ورعد راجعين من الصلاة


لميس ماتدري ليش خافت لماشافت نظرات رعد وتذكرت اللي صار بينهم ولفت وجهها لرغد


فيصل بدهشه:أو و و و و وه رغيده عندنا


رغد وخدودها حمرا:لا تقول رغيده قول(وبحيا) أم سعود


الكل ساكت وعلامات إستفهام ع وجيههم من شكل رغد الخجول ولا إستوعبوا اللي قالته


فجأه أخترق الهدوء صرخــــــــة ريم بفرحه وهي تنط من مكانها:حـــــــــــــــــــــا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا مـــــــــــــــــــــل


حضنت رغد بقوه:مبــــــــــــــر و و و و و و و و و و و وك


عادل فاتح فمه بعدم تصديق: من جـــــــدك


فيصل ضحك وراح باس خد رغد :مبرو و وك


رغد مستحيه:الله يبارك فيك


لفوا كلهم لما سمعوا صرخت عادل وهو ينطط بفرحه: بصيـــــــــــر خا ا ا ا ا ا ا ال يا ا ا ا نا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اس أنا خا ا ا ا ا ال يا ا ا ا ا ا ا ا ا اهـــــــــو و و و و و و و


الكل فطس ضحك على شكله 


ورغد ماتت من الحيا خصوصا لما حضنها عادل


راحت لها لميس وحضنتها بفرحه:مبر و و و وك رغوده


رغد:الله يبارك فيك


ابعدت لميس لما قرب رعد لرغد وحضنها:مبرو وك رغد


عادل مبسوط:يالله ماصدق إني بصيرخال (طالع رعد بنص عين)عقبال ما أصير عـــــــممم


رعد تكتف ورفع حاجبه


فيصل :هههههههههههه


عادل التفت لرغد:قلت شئ غلط


لميس مو متخيله شكل رعد مع دلال الكريهه راح يبتلش فيها ماقدرت تمسك نفسها وضحكت :ههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههه


الكل استغرب من ضحكها وفسروه ع إنه بسبب شكل عادل وسؤاله وابتسموا


أما رعد طالع لميس بقهر ورافع حاجبه لماشافها تطالعه وتضحك بمسخره
وفهم عليها 


قرب منها بجرأه خلت الكل يطالع فيه بدهشه وإستغراب
وقف قبالها وقريب منها


لميس سكتت وبلعت ريقها بخوف ومن جرأته 


تكتف رفع حاجبه :خير ست لميس إيش اللي يضحك


لميس رجعت ع ورى خطوتين
وناظرته بتحدي يعني ماخوفتني
وابتسمت بسخريه:مو متخيله شكلك أبو وههههههه(ضحكت باستهزاء)وزوجتك دلول 


رعد رفع حاجبه :والله وليش مو متخيله 


لميس شافت نظراته المرعبه ومابينت خوفها طالعت فيه بتحدي ممزوجه باحتقار:شكلك غلط ومولايق عليك الأبوه لا إنت ولا دلولتك 


رعد عصصب من حكيها وإرتفع الدم لراسه يعني إنك مو رجال ومستصغرته ولا صاحب مسؤليه واللي قهره طريقة نطقها لدلال(دلولتك)


ريم سحبت لميس بسرعه لأنها خافت لماشافت شكل رعد الواضح إنه معصب وخافت من رده:لميــس يالله تأخرنا ع البنات 


لميس ماتدري ليه إرتاحت لما انقذتها ريم من رد رعد اللي نظرات عيونه ماتبشر بخير


رغد :وين أمي ببشرها 


فيصل ضحك:هههههه أمك مو موجوده


رغد :ليه وينها


فيصل حرك أكتافه:ماأدري


**************** 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:47 am من طرف RED
في الحديقه جالسين يسولفون
ع الكراسي


ريم:ههههههههههههه


رغد بقهر :لا ا ا ا غش غش ماعاد ألعب معاكم يالغشاشين


ضحكوا ريم ولميس وهم يجمعون البلوت 


ريم:ههههههههه روحي بس يالخسرانه


رغد قامت ورفعت جوالها من الطاوله:أروح أكلم عموري أحسن


ريم:إلا متى يرجع عمورك من السفر ماكأنه طول هالمره(حطت إيدها ع فمها بشهقه مصطنعه)أخاف إنه تزوج عليك 


ضربتها رغد ع كتفها بقوه:ياحمــــــــاره لا تفاولين علي


ريم تحك كتفها:آآآخ والله جد أخاف عجبوه الشقر هناك وقال لازم ماأرجع إلا وأنا ماخذ وحده تذكرني فيهم تعرفين هم ماشاءالله حلوين وهو يبي يصون نفسه هناك


عصبت رغد ودفة ريم بقوه 


طاحت ع ورى من قوتها
وهربت


لميس ميته ضحك ع شكل ريم وهي طايحه ع الكرسي وتحاول تشيل روحها وهي تضحك وتسبها بنفس الوقت
ريم ماسكه ظهرها وتصارخ:آ آ آ آ آ آ آ آ آ آ آخ الحمـــاره مو إيد هذي هذي طابو و و و و قه آآإخ كسرت ظهري


لميس تضحك موقادره تتنفس من الضحك شكل ريم مره مضحك


طلع فيصل:السلااا......(سكت يطالعهم بحيره)إيش فيكم


لميس ميته ضحك وماقدرت تتكلم أما ريم قامت داخله جوا بتلحق رغد


صرخت لميس تناديها بين ضحكاتها:يــــــــا خبلــــــــه ترأها حــــــــامل هههههههه


فيصل جلس ع الكرسي قدام 


لميس اللي بدت تهدى من نوبة الضحك


فيصل:إيش فيكم إيش فيها ريم


قالت له لميس السالفه وضحك 


فيصل:هههههههههههه تستاهل ماجاها ماحد قالها ترفع ضغط رغد عاد رغد كل شئ ولا ذالحكي تمووووت في مكانها


:فيصــــــــل


لفت لميس نظرها لرعد الواقف قريب منهم 


فيصل:هلا


رعد بأمر :روح لمكتبي جيب الأوراق والعقود اللي في أدراجي بسرعه


قام فيصل:أوكيه


أخذ مفتاح المكتب من رعد وراح


رعد متعود يتأمر ع إخوانه في كل شى وفيصل وعادل يحترمونه بحكم إنه الكبير وله هيبته وإحترامه وهذا يقهر لميس لأنه مغرور ومتكبر


رعد بنبره حاره:أنا قلت إبعدي عن فيصل ماتفهمين


لميس حطت رجل ع رجل بغرور:ليه أبوي وإلا أخوي أقولك حاضر وتامر أمر


رعد باستفزاز:والله عاد إذا صاروا ماربوك ماعندي مانع


وقفت لميس بغضب:إحتـــــــــرم نفسك لا تغلط ع أهلي أنا سكت عنك كثير 


ولفت ظهرها عنه تمشي بسرعه مقهوره منه ومن تقليل إحترامها لأبوها اللي يصير عمه وأخوها اللي ولدعمه وغير كذا عليها هي يقلل من أخلاقها وتربيتها


بس يده القويه حاوطة معصمها بقوه ولفهاله بغضب


شهقت وطالعت فيه بصدمه وهي تحاول تسحب يدها من إيده:إترررررركني


رعد بصوت كله غضب:لما أحاكيك ماتعطيني ظهرك وترفعين صوتك سامعه


رفعت نظرها له بتحدي ممزوج بقهر:من تكون علشان تآمر علي وإلا تمد يدك وتلمسني فك يدي


رفع حاجبه باحتقار وع وجهه إبتسامة سخريه: لا ا ا ا ا الأخت شريفه وطاهره ماتبغى أحد يلمسها 


لميس صرخت فيه وهي تسحب يدها:إترررررركنييي يا نذذذذل


ومشت بسرعه عنه وهي تقاوم دموعها
*******************


دخلت عليهم أم رعد في الغرفه:ريم


ريم فزت واقفه من سدحتها:أيوه


أم رعد:عندنا ضيوف اليوم اجهزي أبغاك في البيت


ريم باستغراب:مين


أم رعد :أم بسام صاحب أخوكي أول مره تزورنا لا تطلعين من البيت


ريم فتحت فمها بعدم إستيعاب:هــــا


أم رعد:لا تنسين 


ريم ساكته ولاردت مو مستوعبه


لميس طالعت ريم لقتها مبلمه وخافت خالتها تشك بشئ قالت بسرعه:إن شاءالله خالتي
طالعتها وصدت طالعه برى الغرفه


لميس نغزت ريم بكتفها بقوه:ريمــــــــــو و و و و و و و و و ه


ريم وعيونها ع الباب:سمعتي اللي قالته أمي


لميس:سمعتها،وفضحتينا ليش مارديتي ع امك


ريم:مادري إنربط لساني لما قالت أمي بيجون


لميس بلا اهتمام وهي تجلس تمشط شعرها:طيب وإذا جوا


ريم لفت عليها بحماس:تهقين بيخطبون


جمدت إيد لميس ع شعرها تطالع صورة ريم المعكوسه في المرايه للحظه ثم انفجرت تضحك:هههههههههههههههههههههه
خبله إنتي لايروح فكرك بعيد


ريم بخيبه:أنا أقول يمكن


المغرب تجهزوا البنات


لميس لبست فستان ناعم لونه أحمر وحطت مكياج هادي وشعرها فكته مسيحته ع أكتافها ولابسه شريطه حمرا ساتان


ريم لبست فستان ممزوج ألوان زاهيه وفكت شعرها ولففته وحطت مكياج ناعم


لميس بابتسامه:الله كل هالحلا علشان أم بسام


ريم تحرك شعرها باستهبال:أكيد هذي خالتي أم زوجي لازم
أكشخ لها


لميس:هههههههه لابعد زوجتي نفسك لولدها


ريم تغمز:إن شاءالله


نزلوا تحت البنات ولما وصلوا للمجلس وقفت ريم فجأه ولفت ع لميس وهمست:شكلي حلو


لميس ابتسمت:أيوه حلو يالله ندخل


ضحكت لميس لماشافت ريم تاخذ نفس وتعدل وقفتها كأنها بتدخل ع خطيبها مو حريم


دخلوا :السلام عليكم


شافوا وحده كبر أم رعد تقريبا ومعاها ثلاث بنات


:وعليكم السلام


سلموا وجلسوا جنب بعض


أم رعد عرفتها عليهم :هذي بنتي ريم وهذي لميس بنت عمهم


أم بسام ونظراتها تتأمل لميس:ماشاء الله الله يحفظهم


سولفوا شوي وقاموا البنات يجلسون في المجلس الثاني


عند البنات


يسولفون مع بعضهم وكأنهم يعرفونهم من زمان كانوا مرره حبوبين ويدخلون القلب بسرعه


لميس لاحظت إن البندري(بعمرهم) تتأمل ريم وتبتسم ونظراتها غريبه


بشرى( سنوات) ببرائه تطالع 
ريم: بندري هذي اللي يحكي عنها بسام


ريم وكأن مويه با ا ا ارده انكبت عليها تطالع بشرى بصدمه


البندري خزت بشرى بنظرات سكتتها


لميس بتسحب الحكي من بشرى :بسام


بشرى تحمست:أيوه بسام شافها وقالنا إنـ.....


البندري:بشرى


ريم منحرجه مررره ووجهها أحمر من الفشيله"ياويلي قايلهم.لايكون قالهم بعد إيش لابسه يا ا ا ا ا ا ا افشلتييييي"


البندري شافت وجه ريم الأحمر وضحكت:سوري ريم ..بس أخوي شافك مره بالغلط ...و.. وإحنا بغينا نشوفك ونتعرف عليكي 


بشرى لسانها مفلوت:يقول حلوه مرررره


البندري خزتها:بشرى روحي العبي برى في الحديقه


طلعت بشرى مبوزه


وريم تمنت تدخل جوه الكنبه وتختفي من المكان من الإحراج
لميس:ههههههههه


البندري تطالع ريم وتبتسم: بصراحه أخوي صادق إنتي تهبلين وعسل


ريم ساكته باحراج أول مره تنحط في الموقف هذا ومن مين من إخت فارس أحلامها


دخلت رغد وانقذتها من الموقف


ومر الوقت سوالف بينهم وريم أختفى الإحراج منها وسولفت مع البندري وأخذت عليها


دق جوال البندري قطع عليم سوالفهم شافت المتصل وردت وهي تبتسم و تطالع ريم:يا ا اهلا.....تمام...هههههه مو وقته ....أيوه خلاص.....أوكيه باي
سكرت جوالها :هذا بسام ينتظرنا برى


ريم خفق قلبها بقوه ووجهها احمر من نظرات البندري:خلا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اص
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:47 am من طرف RED
ضحكت البندري والبنات وودعوا بعض وطلعوا


ريم مسترخيه ع الكنبه بفستانها وحاطه إيدها ع فمها تتثاوب:أبغى أنا ا ا ا ا ام


لميس تطالع ساعة يدها الألماس الناعمه: بدري لسى


ريم قامت:لا دايخه أبغى أنام(مدت يدها للميس)قومي


قاموا وطلعوا من الصاله ع دخلت الشباب :السلام عليكم


:وعليكم السلام


فيصل:وشرايكم في خوات بسام


لميس لاحظت نظرات العيون العسليه الناعسه وطنشتها


ريم بحماس:يووووووووه حبوبات مره ويدخلون القلب


فيصل يطالع لميس:وإنتي لميس وشرايك


إبتسمت:أيوه ماشاءالله كيوت


رعد بنغزه:وأكيد عاقلات ومتربيات زين


لميس فهمت نغزته وانقهرت منه ناظرته ببروووود وصدت عنه:ريم يالله مو تقولين بنام


عادل:لا أسهروا معي


ريم :فاضيين لك إحنا .نايم النهار كله وشبعان


عادل فتح عيونه بصدمه:بسم الله أكلتيني روحي نامي نامت عليك طوفه


ضحكت لميس وريم ضربت كتفها:وتضحكين بعد.يالله إمشي قدامي


تحركت لميس معاها وهي ماسكه ضحكتها وعادل يقول باستنكار:خيـــــر لايكون خدامه عندك وإلا بنتك(يقلد صوتها)يالله إمشي قدامي


ريم :وإنت وش دخلك


فيصل بطفش:أقول تراكم صدعتوا روسنا اسكتوا وكل واحد ع غرفته


وطلع الدرج مع رعد


وعادل دف ريم من كتفها:روحي نامي جعلي أصحى بكره علشان أشيل الطوفه عنك


وانحاش يركض ع الدرج


لما صرخت ريم:عدووووووووووووووووووووول


************* 




كانت جالسه في الصاله لمادق جوالها


لميس:hello


هند:هلا لموس.كيفك؟


لميس:تمام وإنتي


هند:.cool‏ إسمعي اليوم لازم تجين عندنا مع ريم


ريم عقدت حواجبها بتساؤل:whay


هند:بيجون عندي بنات عمي ويبغون يقابلونك ولازم تجين
إنتي واعدتني إنك تزوريني


لميس إبتسمت:إن شاءالله.محاضره


هند ضحكت:هههههه إيش أسوي ماينفع معاك إلا كذا


لميس:أوكي بقول لريم واردلك


سكرت منها ع سؤال ريم:مين


عادل طرف عينه:يالقفك


ريم بنفس النظره:وإنت وش لقفك إنطم بس


عادل بلعانه:إنتي اللي إنطمي


ريم بتأفف:أفف بزر


عادل:وإنتي عجوز


ريم فتحت فمها بترد عليه بس 
لميس قاطعتها بطفش:خلا ا ا ا اص عاد أعوذ بالله توم وجيري


ريم :مين كنتي تكلمين


لميس:هند وعازمتنا اليوم


رنا باشمئزاز:يييع لايكون القرويه


لميس باستخفاف:أيوه القرويه عندك مانع


رنا بسخريه:ووع كيف مصاحبتها صدق قالوا الطيور ع أشكالها تقع


عادل بنرفزه:رنا إبلعي لسانك واسكتي


رنا طالعته بقرف:مابقى إلا البزران تسكتني علشان هذي(تأشر ع لميس بقرف)


مشت طالعه من الصاله وهي تقول بغرور:وحده زباله سمعتها ع كل لسان


إنصدمت لميس تطالع الباب اللي طلعت منه


ريم:ماعليك منها هذي تقول أي شئ علشانها مقهوره


لميس رمشت بعيونها بعدم تصديق"إيش قصدها أنا سمعتي ع كل لسان...لا..لا هذي وحده حاقده ومقهوره وتقول أي شئ"


قامت ريم لماشافت لميس سرحانه وأكيد تفكر بكلام رنا
:يالله لميس علشان نجهز


قامت لميس معاها مقرره
تطنش كلام رنا
**************


ماسكه فستان أخضر وبنطلون وبلوزه ومحتاره:إيش رايك ألبس الفستان وإلا البنطلون


لميس:إممم لا إلبسي الفستان لأنك أول مره تروحي لهم


ريم رمت البنطلون والبلوزه ع السرير وهي تلف لغرفة التبديل:أوك


لبست فستان عشبي ناعم علاقي وعليه جاكيت قصير للصدر أبيض بتطريز ناعم بلون الفستان وحطت لمسات ميك أب ناعم وانثرت شعرها الكستنائي بأريحيه ع أكتافها 


أخذت عبايتها وطلعت من غرفتها مرت ريم ونزلوا تحت بعد ماكلمت ريم السواق يقرب السياره من المدخل
**********


جالسين في المجلس بعد ماعرفتهم هند ع بنات عمها


كانوا ثنتين مره عسولات بشاير وميساء بس وحده خجوله والثانيه جريئه وحركاتها تشبه حركات هند وبينهم مناوشات ماتخلص


دخلت هند معها كتاب ومدته للميس:هذا الكتاب اللي تبغيه


أخذته لميس وفتحته :وا ا ا او حامد زيد


ميساء تحاكي لميس:تحبي الشعر


لميس:أيوه


بشاير تغمز لها:أجل إنتي رومانسيه


لميس ضحكت:مو شرط


بشايرباصرار:لا أكيد رومانسيه
دامك تحبي الشعر


ريم:بنت عمي تحب الشعر وشكلها مرررره نعوم بس تشوفينها تقولين الرومانسيه من هنا وهي من هنا (تقصد أمل)


ضحكت لميس:هههههه حرام عليك أمول عسل 


ميساء تحمست:شكلها وناسه ليه ماجبتوها معاكم


ريم:مره ثانيه إن شاءالله


هند تحاكي لميس:ها لميس بتاخذينه


لميس تفتح شنطتها:أكيد باخذه
ودخلته داخل الشنطه


إنبسطوا كثير في زيارتهم وناسه ورقص وسوالف يعني فلللللللللله وونا ا ا اسه


بعد العشى وصل السواق عندالباب والبنات طلعوا في الصاله عند المدخل يلبسوا عباياتهم


لمحت لميس شاب من المرايه اللي كانت قدام باب المدخل وتعكس اللي عندالباب للي برى


وواضح إنه كان بيدخل بس شافها كان يطالعها بذهول


رجعت ع ورى بسرعه وداست رجل ريم اللي كانت وراها
ريم دفتهاعنها كردة فعل:آ آ آ آه شفيك


لميس بربكه تأشر ع الباب:فيه أحد برى


هند مستغربه:والله


مشت للباب وطلت منه شافت باب الشارع مفتوح


هند لفت للبنات:معقوله بدر رجع 


لميس إنحرررجت لأن بدر شافها
وتفشششلت


طلعوا في الشارع ولمحت من طرف عينها شاب في سيارة سودا ورى سيارة السواق وعرفت إنه بدر
ركبت بسرعه بعد مافتح لها السايق الباب


العصر


صحت من النوم مصدددددعه لأنهامانامت زين كانت سهرانه ونامت الفجر


دخلت الحمام وأخذت شور سريع تتنشط فيه طلعت لابسه روبها الوردي ولافه المنشفه ع شعرها 


وقفت قدام المرايه وشالت المنشفه عن شعرها وإنتثر ع أكتافها حركت شعرها يمين ويسار بدلع وهي تبتسم


تحس بنشاط بعد الشور والصداع خف
مشطت شعرها وراحت لدولابها فتحت ودارت بنظرها ع ملابسها محتاره إيش تلبس
تذكرت إن أمل بتجي عندهم


طلعت لها تنوره مكسره كسرات خفيفه سودا ميدي
وبلوزه بيضاء نص كم عليها جاليه بألوان متداخله وخلت شعرها بطبيعته حطت كحل خفيف وقلوس
لبست صندل واطي


وطلعت مرت ع غرفة ريم ماحصلتها


نزلت تحت في الصاله شافتها منسدحه ع الكنبه قدام ال تي في ومعاها الريموت وتقلب في القنوات


لميس:ريم


ريم وعيونه ع ال تي في:هممممم


سحبت منها الريموت:قومي غيري بيجامتك أمول بتجي اللحين


قامت ريم تأفف لأن باين مالهاخلق شئ


جلست لميس مكانها تقلب في القنوات بطفش


سمعت ضحكه والتفت شافت رعد داخل والجوال في إيده يكلم ويضحك ولماشافها إختفت إبتسامته وسكر الجوال
وجلس ع كنبه مفرده


كان ودها تقوم بس غيرت رايها وقررت تنطشه وركزت نظراتها ع ال تي في


تحس بنظراته وتوترت وصارت تهز برجلها بدون ماتحس


سمعت صوته الغاضب:إذا مو طايقه الجلسه قومي لاتنكسر رجلك


سفهته ولا ردت عليه ولاحتى بنظره وزادت هز رجلها عناد فيه وتأففت


سمعته بعصبيه:هـــــــــي إنتي تراك مصختيها قومي إنقلعي برى


ناظرته باحتقار:إذا موعاجبك إطلع ماحد حالف عليك تجلس


قال بعصبيه:شكلك ناسيه نفسك
هذا بيتي ياحلوه أنا أجلس وإنتي تطلعين إذا ناسيه إنتي هنا إيش وإلا حابه أذكرك


جرحها حكيه وطريقته وهويأشر عليهابقرف وإحتقار كأنها حشره قدامه وإلا جالسه ع قلبه هذا بيته موبيتها وهي الغريبه بينهم أهان كرامتها للمره ألف وللأسف غبيه عطته وجه لين أهانها


قامت من مكانه وحابسه دموعها ومشت بانكسار مع إنهاتحاول ماتوضح له إنها تأثرت
بس غصب عنها وضح عليها لأنها ماردت عليه ولا طالعته
ماتبيه يشوف دموعها وينبسط
طلعت وسمعته يتنهد


"لهدرجه أنا كابته عليه واكيد ع البيت كله"


شافت ريم نازله تبتسم لها إبتسمت لها وهي تحس ريم غير إختهااللي ماجابتهاأمها........ 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:50 am من طرف RED
ريم تدور حول نفسها:إيش را ا ايك


لميس تبتسم:تهبلين


طلع من الصاله وشهقت ريم لماشافته:رعــــــد متى جيت


ضربها ع راسها بخفه:كم مره قلت لك لا تشاهقي


لميس بدون ماتناظره:ريم بطلع للحديقه


جلست ع الكراسي قدام النافوره وطلعت جوالها وفتحت الصور


بلعت غصتها لماشافت صورته
كان لابس شورت وبلوزه كت ويبتسم إبتسامته الجذابه لها واقف عند البحر كانت هي اللي مصورته


غرقت عيونهابالدموع"آ آ آ آه رامي وينك أنامن غيرك ضايعه
عايشه في بيت غريبه فيه .كله كره وحقد وحب من طرف واحد متخبطه بينهم بعد ماكنت عايشه في بيت كله حب وحنان
آ آ آ آ آه را ا ا امي وينك "


حطت إيدها ع فمها تمنع شهقتها ودموعها تنزل ع خدها بحراره


سندت إيدها ع الطاوله وراسها عليها وإنتثرشعرها حول وجهها وعيونها الدامعه مافارقت وجهه


مسحت دموعها بكفها ورفعت راسها لماسمعت خطوات
شافته يطالعها ثم لف متجه لمواقف السيارات ورافع جواله لإذنه


جلست ريم قدامها:إيش فيك


إبتسمت غصب:مافيني شئ


سحبت منها الجوال:أشوف إيش تطالعين


إختفت إبتسامتهالماشافت الصوره ورفعت راسها تطالعها


إبتسمت لميس بضعف ودموع مغرقه عيونها:إشتقت له


شهقت وغطت فمها تمنع شهقاتها ودموعها الحاره تنزل ع خدها 


قامت ريم وجلست جنبها تحضنها:لميس حياتي إهدي


ضمتها لميس وإيدها تشد ع بلوزة ريم تبكي بحرقه وتشهق بألم تحس قلبها ينعصر بألم
إشتاقت له إشتاقت لحضنه لضحكته لإبتسامته لحكيه لإيده تمسح ع شعرها بحنان
ماهي قادره تطفي نار شوقها بشوفته


ريم تقطع قلبها ع لميس تحاول ماتبكي علشان ماتزيدها:خلاص لموس ياقلبي إدعيله


بعدتهاعنها وهي تمسح دموعها وتهديها:حبيبتي إهدي خلاص
قومي غسلي وجهك اللحين توصل أمل مابغيهاتشوفك كذا(كملت بمزح تلطف الجو)عاد لماتشوفك تهج وماعاد ترجع.عاد مشكله ماأصبرع لجتها


إبتسمت لميس وقامت تغسل وجهها ورجعت


شافوا أمل تمشي لهم محتاسه إيدها ماسكه أكياس وتصارخ:ميــــــــــــــــــــــــري


رمت الأكياس ع الطاوله معصبه:ويــــــن الخدم وش كثرهم ولا فيه أحد يجي ياخذ الأكياس مني والسواق لابارك الله فيه وصلني وهرب


كتموا ضحكتهم وهم يشوفوا ميري ووحده من الخدم جايين يركضوا:‎ yes miss


ريم بطنازه وإيدها ع خصرها:لا كان ماجيتوا تعبتوا نفسكم بصراحه


ريم وصوتها فيه الضحكه:‎It's ok you can go


ريم تفسخ عبايتها:لا وش قو خذي عبايتي


لميس تطالع الأكياس:إيش جايبه معك


أمل تبتسم:جايبه حلى ياحلو


ضحكوا ودخلوا داخل
***********


طلع من الحمام بعد ماأخذ شور وهو يجفف شعره بالمنشفه ولاف منشفه ع خصره


شاف شاشة جواله يولع نورها كان ناسيه ع الصامت


رفعه وعض ع شفته لما شاف المتصل يدري إنه معصب عليه
ورد:هلا


جاله صوته معصب:لا ا ا ا ا لسى كان نمت بعد إنت ووجهك


إبتسم بحرج:سوري بسام والله ناسيه عالصامت


بسام معصب:وإن شاءالله بعد لسى ماجهزت ترى والله ذابحك ذابحك يافيصلوه


فيصل بضحكه:لا قايم اللحين نازل إنت وينك اللحين


بسام:وين يعني في البيت أنتظر حضرتك مو تقول بمر عليك


رمى المنشفه من إيده ع السرير:لا خلاص دقايق وأكون عندك


سكر منه ودق ع رقم:ألو سامر جهز سيارتي بسرعه


لبس بسرعه بنطلون جينز وتي شيرت برتقالي 
وأخذ أغراضه ونزل


سمع أصوات عندالمجلس ونادى ع ريم
سمعها تناديه ودخل إبتسم وهو يسلم لماعرف أمل
:كيفك أمل


أمل:تمام وإنت


إبتسم :أكيد تمام


خفق قلبها من إبتسامته اللي دوختها 


إنحنى ياخذ من الحلى وأكلها:مين جايبه شكله بيتي


ريم:أمول


فيصل رفع جاجبه:أمل غريبه جايبه حلى وش صار بالدنيا


أمل بقهر:إذا مو عاجبك لاتاكل منه


فيصل عجبه الوضع:بصراحه طعمه مر


أمل عصبت:أحسن لا يعجبك مو مهم رايك


ريم:فيصل شرايك تطلع


فيصل:أصلا انا طالع


أخذمن الحلى وطلع وهو يضحك


أمل شالت الغطا عنها:أففففف
أخوك يرفع الضغط


ريم تاكل من الحلى بلا مبالاه:طنشيه


دخلت بغرور وسلمت ع رنا
جلست وحطت رجل ع رجل:إنتي هنا (وطالعة لميس بطرف عينها)والغريب يعرف وأنا آخرمن يعلم


ريم بقهر تشد ع حكيها:مافيه غريب إلا الشيطان وبعدين ماحد قالك إنطقي في غرفتك ولا تدري عن أحد


رفعت حاجبها بغرور وطنشت حكيها وهي تاخذ قطعه من الحلى وتاكلها وتوقف:وشكلي برجع لها أحسن من مقابلتك إنتي واللي جنبك


رفعت حاجبها لميس لأنها عرفت إنها المقصوده وطنشتها
كانت مقرره تطنش رنا وحكيها ولاتعطيها أهميه لانهافي نظرها بياعة حكي


طلعت ريم ورى رنا ناوية عليها


وقفت أمل بمرح:يالله نطلع 


لميس :Wher ‎


مسكت يدها تقومها:نطلع للمجالس اللي برى نفسي أجلس فيها دايما مستحلينها الشباب (غمزت لها)فرصه مافيه أحد


قامت معها لميس ونادوا ع الخدم يشيلوا الأكل ويقولوا لريم إنهم في المجالس


طلعوا لها بس خاب أملهم لماشافوهامقفله


أمل بقهر:أففففف مقفلينها قهر أبغى أجلس فيها


لميس بضحكه:وإنتي ليه تبغيها
تعالي بس للحديقه عند المسبح أونس


راحت معها مقهوره أمنيتها تدخلها تبغى تشوف إيش عاجبهم فيها الشباب دايما يجتمعوا فيها
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:51 am من طرف RED
دخل يصفر برواقه حامل بإيده كتاب يلعب فيه:لمــــــو و وس


طلعت له ريم:خير إيش عندك


طالعها بابتسامه:وين ميسو


عقدت حواجبها باستغراب:مين ميسو


ضحك:مين يعني لموس


ريم تخصرت:وتدلع بعد.إيش تبغى فيها


رفع الكتاب في وجهها:علشان هذا طالبته مني


مدت إيدها له:عطني بعطيها لها هي عند أمل


عطاها لها:أوك 


مشى بيطلع ووقفته:عادل


لف يطالعها:هلا


قربت منه:بتطلع 


عادل:لا برقص وش شايفتني


ضحكت:ههههه طيب بـ..


قطع كلامها فيصل وهو يدخل :السلام


ريم رفعت حاجبها:أمداك تطلع
شرط ماأمداك تطلع من الحي إلا وأنت راجع


ضربها ع جبهتها:وإنتي دايم لسانك طويل


حطت إيدها ع جبتها:أحححح وجع يآلم


عادل بتريقه وهو طالع:يا رقيقه


طلعت برى تقلب في الكتاب متجهة للمجالس


فتحت الباب وشهقت لما صدمت في شئ وطاحت ع الأرض


رفعت راسها بعصبيه:وووجع ماتشـــ........


*************


في د.كيــــــف


جالس ع الكرسي ورافع نظارته(آرماني) ع شعره ويحرك السكر في كوبه بسرحان


إنتبه ع صوت أعزأصحابه: وين وصلت


رفع راسه وإبتسم: للحين ماوصلت لشئ


ضحك يطالع كوبه:ع فكره ترى ذاب السكر


ضحك يشيل الملعقه عن الكوب:ياخي لاتدقق


تنهد بضحكة:ياخي طفشت جايبني هنا علشان تراقب الكوب وتسرح


ضحك:هههههه إيش أسوي إذا إنت أعز أصحابي ولازم أشوفك كل يوم لو ساكت


إبتسم بغرور:يحق لك مو أنا سعود بن فهدال.....لازم أكون أعزأصحابك 


ضحك وهو يرفع الكوب لفمه يشرب ويطالعه بطرف عينه


سعود:المهم مارح تروح للشركه


طالع ساعته :إلا دقايق ورايح
عندي إجتماع بعد ساعه
بعدين تعال إنت متى إن شاءالله تجي تشتغل معاي في الشركه 


سعود بضحكة:لا ا ا الله يعافيك خلني كذا مرتاح


طالعة بتريقه:ياخي ماتلاحظ إني قاعد أطر منك


سعود ضحك:ياحبيبي شغلكم متعب مره وأنا مافيني ع التعب الزايد


قطع حكيهم صوت الجوال ورفعه:هلا محمد......أوك إسمع أبغى كل شئ جاهز أنا خلال نص ساعه بكون في الشركه والعقود كلها ع مكتبي.....إتصل في شركة (.......)وحدد معاهم موعد أبغاه خلال يومين فاهم


بعد ماسكر منه
سعود:أقول رعد شكلك ناوي ع سفره 


رعد تنهد:أيوه تخاويني تراها ع لندن


سعود بضحكة:والله ياليت بس 
عندي مشاغل


قام رعد وأخذ جوالة:يالله أنا ماشي 


قام معاه سعود وطلعوا


************


في أحد الأحياء الراقيه بالتحديد في أحد القصور اللي تدل ع رفاهية أصحابها


في أحد الغرف الواسعه بأثاثها الفخم اللي يسودها الظلا ام


كانت جالسه في ركن غرفتها ع الأرض ضامه رجولها لصدرها
وتبكي بألم


كانت دموعهاماتوقف واللي كانت المفروض إنها ماتنزل لأي سبب وخصوصا في هالقصر
اللي يدل ع أن أصحابه في قمة السعاده والراحه اللي يفتقر لها الآن


ع العكس كان يسوده الحقد والكره ،العذاب،الألم،،،


والضحيـــــــــــه هـــــــــــي


رفعت راسها تمسح دموعها بإيدها الصغيره بارتجاف
لماسمعت صوت الباب ينفتح والنور ينتشر في الغرفه


ضمت نفسها لماشافت إختها تطالعها بحقد وكره واقفه عند الباب بأناقتها المعتاده ع عكسها تماما اللي كانت ماتعرف عن الأناقه والموضه إلا إسمها 


: إنتــــي للحيـــــن جالســـه هنــــا ياحر ا ا م


قربت منها ولصقت جسمها في الجدار بخوف


انحنت ومسكتها من كتفها بقوه ووقفتها


وبحقد وتوعد تناظرها من فوق للتحت بقميصها الأبيض بنقط حمرا بأكمامها الطويله:شوفي إنتي يالنتفه هذا درسك لك علشان تحرمي تتحديني أو تجسسي علي وإن فتحتي فمك بكلمه سامعــــه بكلمه وحده
راح تتمني إنك ماإتولدتي وإسمك النجس هذا ينضم لإسمي


رمت جسمها الصغير والنحيل ع الأرض بقوه وطلعت 


حطت إيدها ع فمها تكتم شهقتها وغمضت عيونها وجسمها يرتجف 


قامت بسرعه للباب وقفلته 


رمت جسمها ع السريرالواسع وأطلقت العنان لدموعها بلا توقف


**************


شهقـــــت بصدمة والدم تجمد بعروقها وهي تشوفه واقف قدامها يطالعها بدهشه


نزل لمستواها ورفع الكتاب عن الأرض ومده لها بابتسامه تدوخ
:سوري مانتبهت


بغى يغمى عليها مدت إيدها وسحبت الكتاب وقامت بسرعه تركض ووجهها يحترق من الفشييييييله


طلعت عليها تركض وطاحت عندهم حاطه إيدها ع صدرها تلهث


طالعتها بدهشه:شفيك


رمت الكتاب عليها بعصبيه بعد مااستوعبت :خــــذي كتابـــك لا بارك الله فيـــه


أخذت الكتاب تطالعه عاقده حواجبها:من وين


حطت إيدها ع قلبها اللي تحس دقاته للحين تدق بقوه:هذا اللي هامــــك


طالعتها:ليه إيش فيك


حمر وجههابفشيله وإيدها ع قلبها:يـــــو و و ه صدمت فيه عند الجلسات


عقدت حواجبها:من


نزلت راسها بإحراج:بـ...بسام


شهقت:NO Way.إيش خلاكي تروحي هناك


ريم بعصبيه:مــــو إنتـــو بتروحوا هناك


أمل بحيره:ترى مو فاهمه شئ 


ريم تذكرت وجود أمل وزاد إحراجها


لميس بضحكه:هذا حبيب القلب


رفعت راسها ريم بقهر:جــــــب


أمل :لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا السالفه كبيره يالله أشوف غردوا


لميس قالت لها قل شئ وأمل ميته ضحك ع ريم مومصدقه هذا يطلع منها


ريم ساكته مقهوره من ضحكهم


لميس لماشافت شكلها غيرت الموضوع:من وين لك الكتاب


ريم:من عادل


لميس بابتسامه:ياحبيله مانسى


أمل باستنكار:وشــــو ياحبيله


لميس ضحكت:ههههه لاتفهمي غلط تراه مثل إخوي


أمل:أشوه بعد عاشقه وحده والله يعينا عليها بعد ثنتين


رمتها ريم بشنطتها:و و و و و جع
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:52 am من طرف RED
************ 
.
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,
,.


إخترقت الصاله ركض وعيونها مركزه ع التلفون اللي يرن هذي عادتهم من هم صغار من يسمعوا صوته يتسابقوا له مع إنهم كبروا ع هالحركه بس يحسوا بمتعه فيها


رفعت السماعه:آلــــو


غمضت عيونها بتكشيرة قرف وهي تسمع صوته اللي تكرهه:هــلا ريامـــي 


ردت ببرود:نعم


سمعته بثقة:أكيد عرفتيني


كشرت بعناد:لا ا


رد بخيبه:آفا أنا عبدالله....كيفك


ببرود:تمام......


عبدالله:.....أناتمام الحمدلله


"يا ا اكرهك":سوري إيش بغيت


عبدالله:عادل موجود


ريم:أيوه بس نايم


عبدالله:طيب صحيه بسرعه وخليه يرد ع جواله أبغاه ضروري


"ويتأمر بعد خلاص مو قلت لك نايم خلاص أفففففف ماتفهم":أوكيه


سكرت منه وهي تكش بإيدها ع التلفون بقرف


شافتها لميس داخله للصاله وضحكت: هههههههه شفيك إنهبلتي


كشرت بضيق:أيوه بنهبل من هالعبدالله أففف مايسمع أقوله عادل نايم يقول صحيه و و وجع


لميس بضحكه:طيب روحي صحيه بسرعه


ريم بقهر:لا ا ا ا ا ا ا ا اوالله ينثبر والله ماأصحيه خليه يدق لين يقول بس


ضحكت لميس وسحبتها ريم معاها طالعه من الصاله


وقفوا وهم يشهقوا بفرحه لما شافوه واقف قدامهم ركضوا له وضموه


إبتسم يضمهم:هلا والله في بناتي الحلوات


سلموا عليه باسوا راسه وإيده:الحمد لله ع السلامه


لف إيديه حولين أكتافهم ومشاهم معاه للصاله وجلسهم جنبه:كيفكم


لميس وريم:الحمد لله تمام


التفت للميس:كيفك لميس إن شاءالله مرتاحه عجبتك غرفتك وإلا أغيرها لك


لميس بحب وإمتنان باست راسه:مشكور ياعمي ماتقصر الله يطول في عمرك


دخلت بفرحه ركض وضمته:يبه متي جيت


ضحك:قبل شوي


رنا بزعل:ليش ماقلتي لي(ناظرت لميس بحقد)وإلا من شاف أحبابه نسى أصحابه


أبورعد:آفا إنتي رنو بنتي


رنا بزعل:أيوه زين إنك متذكر إني بنتك من جات عندنا لميس وإنت ناسيني كنها هي بنتك موأنا


سكتت لميس ونزلت راسها


أبورعد:كلكم بناتي 


رنا كانت بتتكلم بس سكتها ابوها لماقام:أنا بروح ارتاح اللحين أمكم موجوده


ريم:أيوه فوق بغرفتها


طلع من الصاله ووراه رنا بعد ما رمت لميس بنظرات كره وحقد


**************


ضحك وهو يدخل أصابعه تتخل شعره الأسود الكثيف الواصل لنهاية رقبته وهو يسمع صوتها الناعم تعاتبه لإنقطاعه عنها بالإمس:خلاص ياقلبي أنا قلتك إني إنشغلت شوي تعرفين هذي آخر سنه لي في الجامعه ولازم أشد حيلي


سمعها تعاتبه:ولو المفروض ماتنساني ولو حتى بمسج بس إنت شكلك ماهتميت 


ضحك وهو يمدد رجوله ع السرير :ولو حياتي كيف مااهتميت إنتي حبيبتي 
خلاص عمري أوعدك ما تنعاد
خلاص فروحـــــــه


فرح إبتسمت لماسمعته يتغزل فيها بدلع:توعدنـــــــي


إبتسم لماعرف إنها رضت عنه:أوعدك ياروحـــــــي


قطع كلامه دخولها المفاجئ لغرفته كالعاده بدون إستئذان:رووودي


أشر لهاتطلع بسرعه بس عاندت وجلست ع الكنبه بعناد
وحطت رجل ع رجل


إنقهر وحاكى فرح:أوك أحاكيك بكره أوكيه باي


سكر جواله ونزل من سريره متجه لها بعصبيه:أمـــل أنا كم مره قلتلك لا تدخلين كذا فجأه إستئذني قبل


ردت بلا مبالاه:نسيت


جلس عندها:خير إيش بغيتي


عدلت جلستها بطفش:مليــــت طفشــت بس جالسه لوحدي ساره ماكله كتبها كن مافيه أحد يدرس في الجامعه غيرها أنا ماأدري مين لعب عليها وقال لها تدرس صيفي وإنت ياإما طالع أو بغرفتك 


تأفف:طيب وش أسوي لك يعني


قالت بحماس:نطلع ونتمشى


ناظرساعته:قولي لخالد


هزت راسها بنفي وهي تستضعف:خالد بالشركه..رائد تكفى الله يخليك


سكت شوي بعدين قال:أوك ساعه بس 


ماأمداه يكمل إلا أمل منطلقه لغرفتها أخذت عباتها ونزلت تنتظره تحت


شافت ياسر جالس يلعب بلاي ستيشن


طالعها باستغراب:وين رايحه


جاوبته تلبس عبايتها:بطلع مع رودي


ترك اللي في إيده وقام ركض لفوق بحماس:بر و و و و و و وح معاكم
************
في نفس القصر الكئيب وتحديدآ
في نفس الغرفه المظلمه


والهدوء يطغى ع الغرفه لأنه ببساطه مافيها مايصدر صوت 


هذي حالتها من كانت صغير
وحــــده في وحــــده
هدوووووء في هدووووووء


من أكتشف أبوها وجودها وأخذها من أمها بدون رحمه أو بالأصح أمها اللي ماهتمت أبدا وكأنهاتبغى الفكه منها


مع إن ابوها أنكر إنها بنته بشده
لكن أمها هددته إنهابتفضحه في الديره كلها


أبوها خاف ع سمعته خصوصا إنه من الهوامير اللي له سمعه كبيره وخاف تلطخ سمعته


أخذها ورماها ع الخدم ولا سأل فيها كأنها نكره مو موجوده أبدآ


كبرت ع إيدهم بس ماكانوا حنونين عليها بلعكس كانوا قاسيين عليهابشده لأنهاببساطة مفروض عليهم 


حتى إختها اللي أكبرمنها بثلاث سنوات كرهتها وحقدت عليها وكانت قاسيه عليهاوتضربها وماتخلي سبه ماتسبها فيها لدرجة إنهاحتى الدراسه منعوهامنها جابوا لها مدرسه أجنبيه تقوم بتعليمهابعدها إنقطعت عنها 


حتى الشارع ممنوعه تطلع له من كان عمرهاسنتين ماطلعت برى القصر ولاتعرف شئ في الدنيا ببساطه كانت محبوسه خلف قضبان هالسجن 


حتى عمتها الوحيده ماكانت أقل منهم قسوه لدرجة إنها ماعترفت فيها وتكره تشوفها أو تسمع شئ عنها


ماكانت عارفه سبب هالكره والتهميش وكان هذا العذاب في حد ذاته 


كانت جالسه ع سريرها الواسع وضامه رجولها لصدرها وشعرها الطويل الفاحم شديد النعومه متناثر ع ظهرها بفوضى


عيونها السودا الواسعه برموشها الكثيفه تبعثر نظراتها في الغرفه بتوهان ولمحة الحزن فيها


كان الهدوء طاغي في الغرفه لأن ببساطه ماكان فيهامايصدر الصوت حتى التلفزيون محرومه منه


تنهدت بألم ونزلت رجولها الحافيه ع رخام الغرفه البارد
مشت للنافذه الكبيره وأبعدت الستاره عنها


طالعت في الحديقه وشهقت من اللي شافته.......


************


طالعت شكلها في المرايه الطويله المثبته ع الجدار


بفستانها النيلي الملتف بنعومه ع قوامها الرشيقه
وشعرها الكيرلي المنسدل ع أكتافها بدلع
ومكياجها الهادي الناعم اللي زادها جمال ورقه


لبست ساعتها الألماس وألقت نظره أخيره ع شكلها ولبست عبايتها ولفت طرحتها ع شعرها
أخذت شنطتها وجوالها وطلعت


قابلت ريم بفستانها الوردي في طريقها طالعه من غرفتها ونزلوا مع بعض


كانوا طالعين للحفلة رهف اللي انبسطت لماشافتهم


كانوا جالسين بجهه بعيد عن الحريم ويسولفوا


دخلت عليهم تمشي بغنج بفستانها الواصل لفوق ركبتهابفتحه توصل لنص الفخذ
وظهرها كله مكشوف
رافعه شعرها الأسود بتسريحه
وتصافح الموجودين اللي انصدموا من لبسها ماكان فيه أحد بمثل خلاعتها


سميه تهمس للبنات بتريقه:شكلها غلطانه بدل ماتشتري فستان اشترت قميص نوم


البنات كتموا ضحكتهم و ضربتها سديم ع ظهرها ووجهها يحمر خجل:سميـيـيـيـيـه 


سميه حطت إيدها ع مكان الضربه:آآحححح وأناصادقه شوفي مابقى شئ ماطلعته


سكتوا البنات لماوقفت عندهم بدلع:هــــــاي بنات كيفكم


رنا قامت لها:دلوووول


سلمت عليها وجلست جنبها


غطت سميه عيونها بشكل مضحك لماجلست رنا قدامها وحطت رجل ع رجل وإنكشف فخذها


البنات ضحكوا وسديم قرصتها ووجهها أحمر البنت هذي مره حيويه يبان ع وجهها إنفعالاتها 


سميه كشرت ولفت ووجهها للبنات


أما دلال ماانتبهت لهم تسولف مع رنا


ريم بقهر:اللي قاهرني إنها خطيبة أخوي و و و و وع ماتستاهله


إبتسمت لميس بسخريه"أحسن خليه يبتلش فيهاوبنشوف إذا بربيها أو لا"


دخلوا أعمامهم يسلمون ع رهف
وانقلبت وجيههم لماشافوا دلال اللي كانت حاطه الطرحه ع شعرها باهمال ومتلثمه والجسم طالع


واضطروا يطلعوا وهي ماكان هامها أحد أبدا رافعه خشمها بغرور


أم رعد بضيق:أقول أم عبدالله إيش فيها بنتك الله يهديها لابسه هالفستان


أم عبدالله بلا مبالاه:شفيه


أم رعد:مررره كاشف جسمها الله يهديها


أم عبدالله:عادي ماجلست مع رجال مع حريم والبنات هذا لبسهم هالأيام<<<عذر أقبح من ذنب


أم رعد ماردت عليها لأن قامت تسلم ع الحريم اللي دخلوا
وهي متضايقه


بعد العزيــــــــمه


دخلوا الشباب يسلموا 
والبنات تغطوا 


دلال مانزلت عينها عن رعد أبدآ
اللي مو معاهم يسولف مع عمته وأمه بالرضاع أم ماجد


فيصل لمح أمل وعرفها إبتسم لها ولف يسولف معاهم


خفق قلبها من إبتسامته اللي ماعرفت إيش قصده منها أو إيش مناسبتها ظلت تطالع فيه وهو مانتبه لها


بعدها لفت لداليا اللي تسولف معاها


طلعوا الشباب وبقى رعد سلم عليهم ووعد أم ماجد إنه يزورها قريب لأنها ظلت تعاتبه ع إنقطاعه عنهم الأيام الفايته


مشى بيطلع وسمع صوتها تناديه بدلع لف وشافها تطالعه بابتسامة دلع


عقد حواجبه بضيق مكبوت من لبسها 


دلال ماقدرت تمنع نفسها من إنها تلحقه وتخليه يشوفها كانت متوقعه إنه بيخق عندها


دلال بدلع:كيفك رعد


رعد:تمام وإنتي


دلال إبتسمت:تمام بشوفتك


لاحظت نظرات رعد المركزه خلفها مو لمها


عقدت حواجبها ولفت راسها تشوف إيش يطالع


عضت شفتها بقهر لما شافت لميس طالعه مع ريم


لفت وجهها له مقهوره وقالت بدلع مايع تلفت إنتباهه لها:رعــــد شرايك في لون شعري


ناظرها رعد مستغرب وش دخله في شعرها بس إبتسم مجامله:حلو


طار عقلها من إبتسامته مو مصدقه إنه يبتسم لها


بس إنقهرت لماسمعت صوت ريم وراها وأكيد لميس معاها


ريم:رعــــد


رفع عيونه لها:هلا والله


لميس متجاهلته باحتقار واقف معاها وهي متفسخه كذا


ريم ناظرت دلال باحتقار ممزوج بعصبيه:هــــي إنتــــي
إستحــــي ع وجهك واستــــري نفسك ترى رعد ولد عممك مو زوجك متفسخه كدا قدامه


دلال إنقلب وجهها وإنقهرت من ريم ودها تذبحها وتقطعها تكرهها مووت
لفت وراحت عنهم مقهوره


رعد كبح إبتسامته من أخته اللي ماهمها أحد ترمي الكلام وتدوسه


رنا بعصبيه لأنهاسمعت كلامها:هــــي إنتــــي ليــــه تحرجــــي دلال كذا
إنتي ما ا الك دخل فيها هي حره


ريم كشرت:والله عاد خليهاتحشم نفسها وإلا تضرب راسها بالطوفه


رنا :شوفي الله جنبك بعدين تكلمي


تركتهم تلحق دلال ولميس إنقهرت من رعد اللي ناظرها وهو رافع حاجبه


صدت عنه ببرود ورجعت للصاله


**************
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:54 am من طرف RED
دلال مقهوره:الحمــــاره ريم فشلتني عند أخوك الزففته


رنا:المهم إنك خلتيه يشوفك وتعجبيه


ردت بقهر:أي شافني أخوك مشغول يطالع الحقيــــره
وشكله ميت عليها


رنا:أصلا رعد شكله ماهمته مايطيقها لأنه دايم طقاق معاها


دلال تذكرت إبتسامة رعد لها وإبتسمت بخبث:أنا بخليه يمووووت فيني لأنه لي أنا بس


*************


كانت حاطه إيدها ع فمها بصدمه وفجأه حست بقرف وغثيان من اللي تشوفه قدامها


إختها جالسه بحضن ولد عمتها ريان بوضع مثير للإشمئزاز
وبالحديقه وماهمهم أحد ولاهامها أبوها يدخل للبيت ويشوفهم كذا


شهقت وهي تبعد عن الشباك لماشافت ريان رفع راسه للشباك وإبتسم لأنه شافها


ركضت للسرير وجلست وضمت لحافها بخوف وهلع خافت يقول لإختها تدفنها في مكانها


زاد رعبها لماتذكرت ضربها الهمجي لها لما شافتهم في المجلس مع بعض 


غمضت عيونها بخوف وهي تحس بجسمها يآلمها كل ماتذكرت ضربها لها ووحشيتها


سمعت باب غرفتها ينفتح غمضت عيونها بخوف وجسمها يرتجف 


حست بخطوات إختها تقرب منها
غمضت عيونها بقوه منتظره إيد إختها تبدا بالضرب والسب


بس جمدت مكانها لما حست بإيد خشنه تتخل شعرها والإيد الثانيه تبعد اللحاف عنها


رفعت راسها بخوف وشهقت وهي تبعد إيده عنها بهلع وتبعد عنه


قرب منها وسحبها لصدره وأنفاسه القذره تلفح وجهها


ناظر جسمها بوقاحه:والله قمر وغزال بعد شويه عليك


حاولت تبعده عنها وكل خليه من جسمها ترتجف ولسانها صار ثقيل من الخوف وماقدرت تصرخ 


طلع صوتها بصعوبه وإيدها الصغيره تدف صدره عنها:بــ ـ ـ ـ ـعــد عنــ ـ ـي


ضحك وإيده تتلمس خدها الناعم:لا لا لا ترى كذا أزعل منك
توليـــن وإنتي تدرين إني مابي أزعل منك ياقمر خليك معاي كووول
علشــ....


دفته عنها وهي تصرخ فيه بصوت مرتجف:ريــ ــ ــ ـان إتر ر ـكنـــي الله يخلـ ـ يـك


مسكها من كتفها ورماها ع السرير بقوه


وعيونه مركزه ع جسمها بوقاحه


قرب منها بس تراجع بسرعه
لماسمع صوت مرام تناديه بدلع


طلع من الغرفه بسرعه قبل تشوفه
وراح لها


أما تولين ماقدرت تتحرك من مكانها 
ترتجف برعب ووقلبها يرتجف
دموعها سالت ع خدها بلا توقف
كان شرفها بيضيع ع إيده
وحياتها كلها تتدمر نهائي زياده ع دمارها


سحبت نفسها سحب للباب وقفلته أكثر من قفل


إنهارت ع الأرض تبكي بقوه وصوتها يعلى 


كانت مرعووووبه ومو مصدقه إنها فلتت من إيده


***************




في الكورنيــــــــش


كانوا جالسين قدام البحر ومبسوطين


أمل عجبتها هند مره وحبتها
لأن هند حبوبه وتنحب


شافوه من بعيد جاي لهم لابس بنطلون جينز فاتح وبلوزه بيضا نص كم 


إبتسمت لميس والتفت لأمل اللي تطالع البحر بشرود


لميس تحرك إيدها بشكل دائري قدام وجهها:أمــــو و ول


انتبة لها:أيوه


همست لها:هذا رائد وصل


وقف قدامهم بابتسامه:السلام عليكم


قاموا واقفين:وعليكم السلام


رائد:كيفكم


:تمام وإنت


أمل:يالله رودي نمشي


رائد باستهبال:يالله أمولي


إبتسموا البنات وراحوا


هند دق جوالها وردت


بعد ماسكرت:هذا بدر جاي


بدر:السلام عليكم


همسوا:وعليكم السلام


بدر وعيونه ع لميس عرفها من عيونها الزرقا الذباحه:كيفكم


همسوا:تمام


بدر إبتسم والتفت لهند:سوري هنوده تأخرت عليك


ريم همست للميس وفيها الضحكه:شعندهم اليوم الشباب يدلعون في إخواتهم


مسكت لميس ضحكتها بس إختفت فجأه لما شافته جاي لهم وعيونه مضيقها بعصبيه ...... 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:55 am من طرف RED
فتحت عيونها ببطئ تحس بصداع في راسها
ناظرت الساعه اللي ع الكومدينه 


وقامت بكسل:أفففف أكيد بصدع وأنا مطوله في النوم


قامت وأخذت لها شور ينشطها ولبست ملابسها ونزلت


دخلت للصاله شافت امها جالسه
وقدامها قهوه وشاهي ع الطاوله


وطبعا أمها ماتركتها هزأتها لأنها نامت النهار كله وعطتها محاضره طويله


صبت لها من القهوه وهي تقول:خلاص يمه مارح أعيدها أصلا راسي صدع من النوم


ردت عليها بعصبيه:شفتي كيف أنا مادري شلون بتتزوجين وهذا نومك


قطع حكيهم دخوله :السلام


وكمل بتريقه لماشافها صاحيه:أو و و و و و و و و وه خيش النوم صحى 
أعوذ بالله وش هالنوم تكككفين عطيني نصه شوي


ردت امه باستنكار:وه بسم الله عليك وش تبي فيه مو كفايه إختك


باس راس أمه وطالع إخته اللي تطالعه مقهوره من تريقته
:صبي لي فنجال


حطت الدله قدامه:إخدم نفسك وإلا موشاطر إلا بالتريقه


حرك حواجبه لها بيغيضها وعلى فمه بابتسامه


أخذت أمه الدله وصبت له


أخذها من إيدها:مايحرمنيش منك ياعسل


دخلت معاها لعبتها وفتحت عيونها بفجعه:صحيتـــي يانوامــــه


تأففت بملل:كملت


ضحك ومد إيد لها:ههههه تعالي تعالي


طالعته بنص عين وكملت طريقها لجدتها وجلست بحضنها


ضمتها أمه لها:هلا بشهــــوده الحلوه


شهد بدلع:أدري إني حلوه


كشر:ياشين البزارين


ناظرته أمه بنظره:ماجد 


كشر بوجه شهد ولف للتلفزيون
:إلا وين مي ماشفتها من جت من السفر


شهد :أمي عند أبوي بالمجلس


ماجد قام:أجل بروح أشوفه


طلع من عندهم وراح للمجلس


(مي أختهم الكبيره بعد ماجد متزوجه واحد من القصيم (صالح) وكانوا ساكنين فيها بعدها نقلوا للرياض واستقروا فيها )


دخلت سميه معها كاس عصير:هــــاي 


شهد كشرت:وشي هاي ذي قولي السلام عليكم


سميه ضحكت:مابقى إلا بزارين يعلمون الحكي


شهد تخصرت:البزر خشتس والله


جلست سميه وطلعت لسانها تقهرها ولفت


كشت عليها شهد:و و و و وع عليتس يادوبيه أنتي ولسانتس يا وسخه


كانت بتقوم عليها سميه بس شهد إنحاشت برى


أم ماجد:إتركيها لاتحطين عقلك بعقل بزر


سميه:تقهر هذا صغرها ولسانها هالطول 


*************


إختفت إبتسامتها لماشافته جاي لهم ومضيق عيونه بعصبيه


وقف عندهم:السلام


:وعليكم السلام


لميس:هذا بدر أخو صاحبتي 
هذا رعد ولد عمي


مد إيده بدر ببتسامه:هلا رعد


مد إيده وصافحه ببرود:هلا


بدر حس من صوته إنه ماتقبله فانسحب :يالله فرصه سعيده


هند تحاكي لميس:لميس لاتنسي لازم تزوريني مع ريم


إبتسمت:إن شاءالله


راحوا ورعد لف يمشي وبدون نفس:يالله بوصلكم للبيت


مشت لميس مكرهه ماتبغى تروح معاه


في السياره
كان الهـــــدوء يعم الجو الكل ساكت وغارق في تفكيره


لميس تفكر في رعد ليه شكله معصب أسلوبه البارد والجاف مع بدر ماعجبها وقاهرها


إبتسمت لماتذكرت بدر ماتدري ليه تذكرت نظراته لها وصوته الحنون مع هند


قطعت تفكيرها لما حست إن الهدوء غريب في السياره
ناظرت ريم مستغربه ليه ساكته ماتحكي غريبه معروف إنها تحب تحكي مع رعد وتسولف وتستغل أي فرصه يكون موجود لأنه يكون مشغول كل وقته ولا يجلس مع أهله


غصب عنها لفت نظرها لرعد بس ماكانت تشوفه زين لأن لابس نظاره سودا(ديور) مغطيه نص ملامح وجه لمحت إيديه اللي شاده ع الدركسون بقوه وعروق إيده واضحه من قوة شدته
إستغربت تحس إنه معصب بس ليه ماتدري


كشرت فجأه ولفت نظرها للشباك"وأنا إيش دخلي فيه إن شاءالله يحترق "


*************


طلعت من الحمام بعد ماأخذت لها شور كانت لابسه قميص حرير وردي بأكمام قصيره ولنص الساق وشعرها الكستائي المبلول منثور ع
أكتافها كان شكلها مره كيوت


تفاجأت لما شافت ريم جالسه ع طرف سريرها وعليها بجامتها الحرير الحمرا


إبتسمت لماعرفت إنها أكيد بتنام عندها وبتصر إصرار


لكن إختفـــت إبتسامتها لماسمعتها تتنهد بضيق وشكلها متضايقه


خافت وقربت منها :‎ Reem Are you Ok 


تنهدت ريم وواضح إنهاتفكر:أيوه


جلست جنبها لميس تناظرها بتفحص:Then Whay you are Look Sad


همست ريم بضيق:رعــــــد


رفعت لميس حاجبها:رعـــد إيش فيه


رفعت نظراتها ريم بضيق:مادري أحسه متغير كثير
يعني دايما أشوفه متضايق معصب سرحان ساكت مايحكي إلا إذا حاكيته
متغير مره 


قامت لميس بلا مبالاه وراحت للتسريحه تمشط شعرها:عادي your brother ‎راجع من بلد غريب وعايش فيه لوحده سنوات of Course he will change 
وبعدين أنامن جيت ماشوفه إلا معصب


حركت ريم راسها بنفي:لا هو كثير يسافر ويطول ويرجع مثل ماهو زي العسل صحيح إنه مو مثل فيصل وعادل يمزح معانا يضحك يعني مره ثقيل بس يسولف يضحك معانا ولامره شفته متضايق كذا وعارفه إنه عصبي مره ويعصب أحيانا بس موكذا دايم يامتضايق يامعصب ياساكت


تركت لميس اللي بإيدها وسرحت تطالع نفسها في المرايه هي من جت تعيش هنا وهي ماتشوفه إلا معصب ومتضايق ساكت وإن حكى جرحها بحكيه ونغزاته ونظرات الإحتقار منه معقول تكون هي السبب


قطعت أفكارها ريم لماقامت :لموس بنام عندك الليله بصراحه أطفش وأنا نايمه لوحدي


إبتسمت لميس غصب عنها:كيف تطفشين وإنتي نايمه(وكملت بمزح)لايكون تلعبي وإنتي نايمه


ضحكت ريم ورمتها بالمخده بس لميس تفادتها قبل تضرب وجهها وهي تضحك ع ريم


***********


علــــــت صرختهــــــا الحاده وهـــــزت أركــان البيــــت:شهــهــهــهــهــهـــــدو و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و ه


تلتها أصوات صريخ وركض ع الدرج


قامت من الكنب مفزوعه:إيش فيهم


إندفعــــت شهد داخله بسرعه البرق ع الصاله وهي تصرخ وتتخبى خلف أمها:مــــــا مــــــا شوفــــــي إختك بتضربنــــــي


دخلـــت للصاله بنفس إندفاع شهد وبإيدها جزمه كعب ووجهها محمر غضب:وينهــــــا ذابحتهــــــا ذابحتهــــــا الحمــــــاا ا ا ا ا ا اره


مي مدت إيديها خلفها تحمي بنتها منها وفاتحه عيونهابصدمه:مجنونــــــه بتضربيها بالكعب بتخرمي راسها إنتي إبعـــدي عن بنتـــي أحســـن لك


لوحت بالجزمه بإيدها وهي تتقدم لهم قاصده شهد بغضب:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا أجل أخليها تخرب لابــــي وأسكت لها 


أم ماجد مدت إيدها لها بتهديد:واللـــه ياسميه إذا مديتي إيدك عليها لاني أمك ولاتعرفيني


شهقت سميه وهي شوي تبكي من القهر:حرا ا ا ا ام عليكم يعني أخليهاتسرح وتمرح في غرفتــــــي وتتعبــــــث في أغراضــــــي وأجلــــــس أطالعهــــــا.....


أم ماجد بعصبيه:لا إكسري ظهرها وإلا إخرمي راسها بالكعب اللي في يدك
(وعلت صوتها تكمل)ماحد قال لك إتركي غرفتك مفتوحه وإرمي الاب توب في كل مكان فيها وتعالي


صرخت سميه والقهر ذابحها بشهد اللي تطالعهابقوة عين بانتصار ولا كأنهاسوت شئ 
:واللــــــــــــه يا زفتــــــــــــه لو أشوفــــــك معتبه باب غرفتي لا أكســــــر راســــــك كســــــر يا حمــــــاا ا ا ا ا ا ا ره


رمت الجزمه بقوه بغضب وطلعت من الصاله مثل البرق


مالت مي بجسمها وابعدت بنتها بسرعه عن الجزمه اللي ضربت في الجدار جنبها وكانت بتضرب في وجهها


أم ماجد لفت لشهد:وإنتي إيش دخلك بغرفتها


قامت شهد وحطت إيدها ع خصرها وإصبعها بجانب راسها وهي تمط كلماتها:كيـيـيـيـيـيـيـفـي أسسسسووووي الللللي أبييييه مااااااااحد قالهاتتطنزز علي وتطردني من الغرفه


شهقت أمها:بنــــــت تكلمي مع جدتك كويس وعدلي وقفتك


تأفففت شهد ولفت طالعه من الصاله تتحرطم


أم ماجد:الله يهديها بس


******************


طلعت من غرفتها بعد مابدلت بجامتها ولبست بنطلون جينز أسود عليه بلوزه رمادي فاتح ساده وحزام متوسط أسود ع الخصر 
لمت نص شعرها بشباصه 
وحطت قلوس شفاف


طلعت من غرفتها ومرت غرفة ريم إستغربت لماحست بالبروده من تحت الباب وعرفت إنهاللحين نايمه 


فتحت الباب ودخلت إرتعش جسمها من البروده وفتحت الأنوار شافت ريم نايمه ع بطنها وضامه اللحاف وغارقه في النوم للدرجة أنهاماحست بالنور والصوت


دورت بعيونهاع ريموت التكييف ولقته مرمي ع الأرض جنب السرير رفعته وسكرت التكييف 


حطته ع الكومدينه وهي تنادي ع ريم:ريم....ريــــــم


هزتها لماماشافت منها إستجابه وهي تعلي صوتها:رييـيـيـيـيـيـيـيـيـيــيـم
Waaaaaaaaaaaaaaaaeeeeeeke Uuuuuuup


إنقلبت للجهه الثانيه معطيه لميس ظهرها بعد مافتحت عين وحده وقالت بصوت كسول :ها وشو


هزتهالميس أقوى :إصحــــــي


غطت وجهها وتلحفت زين:إنقلعـيـيـيـيـيـي


إبتسمت لميس لأنهاعارفه إن ريم تشين أخلاقهالماأحد يصحيهامن النوم


أبعدت اللحاف عن وجههاوسحبته شوي وهي تصرخ فيها:رييييييييييييييييييييييم إصحييييييييييييي يا Laaaaaaaaazy


عقدت حواجبها بضيق وتسحب اللحاف لها وهي مطنننننشه


راحت لميس للبلكونه وفتحت الستاير وبابها ودخلت أشعةالشمس داخل الغرفه وضايقت ريم


فتحت عيونها ورجعت غمضتها وهي تغطيها بإيدها عن الشمس بضيق :خلا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اص سكري البلكونه صحييييييت


إبتسمت بنصر لأنها طيرت النوم من عيونها و طلعت من الغرفه مطنشه ريم ونزلت تحت


‏*‏************


دخلت الصاله وابتسمت لماشافته جالس ع الكنبه وشكله توه صاحي من النوم ومسترخي بجلسته
:السلام عليكم..صباح الخير


إبتسم وهويعدل جلسته:وعليكم السلام..صباح الورد


جلست ع كنبه مفرده وبادرها بسؤاله:ريم ماصحت


إبتسمت:إلا صحيتها


تذكرت فجأه وهي مفتشله إنها نست تشكره:OOOOOOOOOH
Thanks fore the Book


إبتسم:you welcome‏ عجبك


لميس:أيوه حلو بس لسى ماخلصته


دخلت ونصها نوم ورمت نفسها ع الكنبه


رفع حاجبه:وعليكم السلام


ناظرته بطرف عينها وطنشته


لميس ماسكه ضحكتها ع شكلها:للحين ماشبعتي نوم


ناظرتها بحقد:فيه أحد ينام وإنتي فوق راسه.ترا إنتي مو في بريطانيا تحسبين الناس يقوم من صباح الله


إبتسمت لميس بدلع:وأهون عليك أصحى لوحدي وافطرلوحدي من غيرك 


إبتسمت وعدلت جلستها:طبعا ماتقدرين تستغني عني عارفه


كشر من غرورها:ياواثقه تراها تمزح معاك لاتاخذي بنفسك مقلب


طنشته بعد مارمته بنظره حاده
وهي ترفع التلفون وتكلم المطبخ:آلو جيبي ثلاثه كابتشينوا وثلاثه كروسان بسرعه


فتح عيونه يمثل الصدمه:بتاكلينهــــــا كلها


تأففت:عدول ترا مالي خلقك
إنطم أحسن لك


عادل:نعم ست ريم إيش قلتي


ريم:إحمد ربك اللي طلبت لك معانا ماطنشتك


عادل رفع حاجبه:غريييييييبه
بالعاده ماتذكري غيرنفسك وبس


كشرت مالها خلقه كانت عارفه إنه يبغى يرفع ضغطها كالعاده لماتصحى من النوم وطنشته


ردت ع التلفون بعد مارن وطلعت خالتها تخبرهم عن وصول مي من القصيم
وتعزمهم عندها


سكرت منها ولفت ع لميس وعادل اللي يسولفوا


دخلت الخدامه وحطت الفطور وطلعت


ريم بفرحه:مي بنت خالتي أم ماجد رجعت من القصيم


عادل لف لها:والله


لميس بحيره:مين مي هي عندها بنت غير سميه وسديم 


ريم:أيوه بس كانت ساكنه في القصيم علشان شغل زوجها وماتجي كثير هنا بس اللحين رجعت وبتستقر هنا


لميس:آها ماقالوا لي إن عندهم إختك متزوجة


ريم:بحطون لها عزيمه الخميس


لميس:وناسه يعني البنات بيجتمعوا


ريم:أيوه
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:57 am من طرف RED
*********** 


>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>


حاسه بالطفش والملل بيقتلها وهي توزع نظراتها في الغرفه بملل 


لماأستقرت ع الباب فكرت تطلع من الغرفة دام إختها أكيد موموجوده طالعه مع ريان


طلعت من الغرفه تمشي ببطئ وخوف وكل شوي تلتف تخاف تكون إختهاموجوده وتشوفهافرصه تهاوشها وتضربها


تراجعت لغرفتها ووقفت لماشافت وحده من الخدم ماتذكر إسمها نادتها وجت لها وهي مكشره كانت عارفه إن مافيه أحد طايقها حتى الخدم


سألتها بتردد:مرام موجوده وإلا طالعه


عقدت حواجبهاالخدامه بتكشيره:what


حاولت تتذكر كيف تقولها بلإنجليزيه :آ آ آis maram here or she‎'s out


ردت الخدامه بدون نفس:she‎'s out


مشت وتركتها تأففت من أسلوب الخدامه وزفرت براحه لما عرفت إن إختها موفي البيت


نزلت وطلعت للحديقه أخذت نفس طويل وزفرت براحه كانت محتاجه تغير جو الغرفه اللي خنقها


تمشت في الحديقه اللي حستها تغيرت كثير فيها أشياءماكانت موجوده لأنها ماكانت تنزل للحديقه إلا نادرا وبالخفيه وأحيانا تمرشهور ماتنزل لها
لأن الخوف من إختها وأبوها مخليهاماتقدر تخطي برى الغرفه خطوه وحده


شافت حوض كبير مليان ورد جوري بألوان مختلفه راحت له بسرعه وقطفت وحده كبيره وشمت ريحتها تمووت بالورد تعشقه كثير كانت لماتنزل للحديقه تقطف لها أكثرمن ورده وتاخذهامعاها للغرفه أحيانا تجلس تشتكي لها كل شئ تحسهاتسمعها تحس بمعاناتها خصوصا لماتشوفها ذبلانه وميته تحسها تذبلت حزن ع حالها كان كذا تفكيرها


حست بحركة خلفها تجمدت مكانها من الخوف 
رصت ساق الورده بقوه وهي تغمض عيونها بخوف لماحست بأنفاس خلفها


شهقت لماقبضت يد بقوه ع ذراها ولفتها بقوه


فتحت عيونها بوسعها وشهقت لماشافت اللي قدامها 


*************** 


جالسين حول طاولة الطعام يتغدون هدوء تام ومايقطعه إلاصوت الملاعق والشوك


ريم:يمه ترا البنات بيجون اليوم


أم رعد:الله يحييهم


رنا:قلتي لدلال تجي بعد


ناظرتهاريم من طرف عينها بقرف:وأناإيش دخلي فيها إنتي قولي لها


أم رعد بصرامه:ريــــــم عيب هذي خطيبة أخوك اللي تحكين عنها


ريم ناظرت رعد اللي قام من مكانه بهدوء:الحمدلله


أم رعد :وين يمه كمل أكلك


رعد ناظرساعته:عندي موعد اللحين وماأبي أتأخر


ناظرت أم رعد ريم بعد ماطلع رعد بحده:عاجبك اللحين زعلتي أخوك وضايقتيه


ريم:وليش إن شاءالله


رنا باحتقار:يعني تحكي عن خطيبته بهالطريقه وماتبينه يتضايق


ريم قامت :يو و و و وه عاد اللي يموت فيها


أم رعد بعصبيه:ريــــــم


طلعت ريم من الغرفه تتحرطم


فيصل بيغيرالموضوع:الشباب بيجتمعون اليوم عندنا


رنا باحتقار:وليه إن شاءالله


فيصل بنظرات حاده:مالك دخل
لاتتليقفي


أم رعد:خلاص عاد شمتو فينا الغريب


رفعت راسها لميس مصدومه وقامت بهدوء وطلعت


دخلت ع ريم في غرفتها ولقتهاجالسه ومعها جوالها


لميس:مين تحاكين


ريم بابتسامه:البندري عزمتها تجي بعد


ضحكت لميس:إيه عاد اللحين صارت العمده


رمتها ريم بالمخده وهي تضحك


*************


شهقت برعب:عـ....عمتي


بعصبيه:عمــــــت عينــــــك إن شاءالله أنا لاعمتك ولايشرفني 


حاولت تسحب إيدها من إيدعمتهااللي ضاغطه عليهابقوه آلمتها وهي منزله راسها


العمه بعصبيه:وش مطلعك من غرفتك هــا أناموقلت ماأبغى أشوف خلقتك طالعه من الغرفه 


تولين بضعف:الله يخليك إيدي تآلمني فكيها


العمه:فكــــــوا رقبتك إن شاءالله عاجلا غيرآجل
سمعيني زين إن شفتك طالعه من الغرفه حشيت رجولك حش سامعه


رمتهاع الأرض:إنقلعــــــي عن وجهي


قامت تولين بسرعه وهي تحارب دموعها ودخلت داخل صدمت في جسم عريض وكانت بتطيح بس إيدين قويه التفت حولينها ورفعتها


رفعت راسها بصدمه لماسمعت صوت رجولي:بسم الله مرام شفيك مطيــ.....


إتسعت عيونه بصدمه لماشاف وجههاالطفولي وهمس:تولين


شهقت وبعدت عنه ومرت من جنبه تركض بس إيده وقفتها وسحبها له رفع راسها بهمس‎ ‎وعيونه تتأمل وجهها:تولين إنتي تولين


مدإيده ومسح دموعهابحنان:ليه الدموع 


إتسعت عيونهابخوف لماحست بأصابعه الدافيه ع خدهابعدت عنه:إتركني


وراحت تركض بخوف


طلع للحديقه وفكره عندها


العمه:زياد تعال يمه
شكل خالك موموجود


مشى لعندها فتح فمه بيتكلم إلا مرام وريان داخلين


ريان:أوووو الدكتور زياد هنا


***********


واقفه عند شباك غرفتها وتناظره وهو واقف مع أخوه وأمه وإختها في الحديقه


كان لابس بنطلون جينزفاتح وتيشيرت أخضر بكتابات بيضاء عريضه


نفس الطول ونفس الجسم العريض اللي كان يعطيها الأمان لماتشوفه 


تذكره لماكانت طفله تذكر ملامحه الخشنه وكان فيها وسامه تجذبها


تذكر إيده السمرا الخشنه اللي كانت تمسح دموعها لمايشوفها تبكي ويحاول يهديها


تذكر صوته الخشن المبحوح لمايعاتب أمه ع تعذيبها لها


ولما يصارخ ع إختها إذاشافها تضربها ويدافع عنها


وهذا اللي زاد كره إختها لها لأنها كانت تحبه وتبغاه وتحاول تجذبه لها بس ماكان يعطيها وجه وهذا اللي يقهرها لماتشوفه يوقف مع تولين ويدافع عنها 


تنهدت بحزن وهي تتذكر لماجا يودعها لأنه بيسافر يدرس طب في الخارج


كانت تذكر إنهاتعلقت فيه وهي تبكي مايتركها ويروح 


ولماراح زاد عذابها لأن إختها كانت مقهوره لأنه جا يودعها ولا ودعها


حبستها في غرفتها ولا رضت تطلعها منها


ومرت السنين والشهور لين كبرت وهي تتمنى تشوفه
أحياناتحس بكره له لأنه تركها 
ولاسأل فيها وأحيانا ماتلومه لأن
مومسئول عنها 


سكرت الستاير بسرعه وقلبها يرتجف لماشافت إختهارفعت راسها وطالعتها بتهديد وتوعد


**************


لبست بنطلون جينز أزرق وبلوزه فوشي لنص فخذها أنيقه
ممسوكه من تحت وفضفاضه شوي لبست صندل فوشي
فكت شعرها ولبست طوق فوشي ونزلت خصل ع وجهها
حطت كحل وقلوس


طالعت شكلها في المرايا وإبتسمت 


أخذت جوالها بتعليقاته الفوشيه ورفعت محفظتها بتحطها في درجها طاحت من يدها وإنفتحت طاحت نظرتها ع صورته غمضت عيونهابقوه لماحست بقلبهايرتجف تمنع دموعها تنزل


رفعت المحفظه وإبتسمت بحزن لماشافت إبتسامته إشتاقت له كثير كتمت شهقتها
ومسحت دموعها اللي نزلت غصب عنها باست الصوره وضمتها بقوه وهي تاخذ نفس تهدي نفسها فيه


رجعت المحفظه لدرجها ونزلت


شافت ريم داخله ومعاها الخدامات شايلين أكياس


ريم تحاكي الخدم:دخلوها المطبخ وأبغى كل شئ جاهز


لميس إبتسمت:إيش جايبه


ريم وهي تمشي ناحيتها بابتسامه:فطاير وحلى ...الله إيش هالكشخه


إبتسمت لميس:يسلمو


صعدت الدرج بسرعه :يالله عن إذنك بروح ألبس


دخلت لميس للصاله وجلست تطالع التلفزيون
سمعت صوت التلفون وقامت ترد:هالو


جاها صوت رجالي :مرحبا


لميس:هلا


:مين معي


لميس باستغراب(وش هالغبي هواللي داق):إنت اللي مين


ضحك:أوووو إنتي لموس علشان كذا ماعرفتيني أنا رودي


مسكت ضحكتها:أهلا رائد


رائد:كيفك


لميس:تمام وإنت


رائد:تمام ..الله يعافيك نادي لي فيصل أدق ع جواله مايرد


لميس:أوك


طلعت فوق ودقت باب غرفته
ماجاها رد دقت مره ثاني وثالثه وفتح لها الباب


كان حاط منشفه ع راسه ينشفه توه ماخذ شوره وعليه بنطلون جينز زيتي غامق وتيشرت أبيض برسمه خريطه زيتي عليها كتابات بالأسود


إبتسم:هلا


ماتدري ليه حست بحرج ونزلت راسها:آ رائد يبغاك ع التلفون


فيصل:أوووه شكله داق ع جوالي الله يعيني ع لسانه


ضحكت:طيب روح رد عليه


طلع فيصل وهو يضحك


إلا رعد طالع من غرفته طالع لميس وفيصل اللي ينزل الدرج
وإنتبه إنها واقفه عند باب غرفته


شافته لميس يطالعها بعصبيه وحقد (أففف الله يعيني إيش يفكني من لسانه)


ناظرته ببرود ومشت لغرفة ريم


وقفها صوته الخشن:شعندك واقفه عند غرفة فيصل وإلا.....


قاطعته مقهوره من نبرة صوته:مالك دخل


ودخلت الغرفة وسكرت الباب


ريم:أسمع صوت رعد وش يبغى


لميس تجلس:يحاكي الخدامه


رعد فار دمه لماطنشته وهو يتكلم
*********
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:58 am من طرف RED
وصلوا البنات وجلسوا في الحديقه عند المسبح لأن الجو كان حلو


أمل:رهف بتجي


رنابوقاحه:ماشاءالله تعرف تعزم روحها


إنصدموا البنات وريم عصبت:والله بيت عمها وتجي متى مابغت


رنا بكبر وغرور:بيت عمها مو بيتها ماحد كلمها وقال لهاتجي


ريم بغت تتكلم بس أمل ردت عليها وهي مقهوره من غرورها كانت عارفه إن رنا ماتحب رهف وحتى هي وأسلوبهاوقح مع الناس وماتحشم أحد:والله عاد إذا صارلك كلمه مين يدخل ومين يطلع عطينارايك


رنا بقوه:هذا بيتي


أمل بنفس القوه:بيت عمي مو بيتك بيتك إذا تزوجتي هذا إذا رضى فيك أحد


رنا عصبت ووقفت:ليه إن شاءالله شايفتني وحده فاجره وإلا كافره مثل اللي جنبك


الكل إنصدم من حكيها وطالعوا لميس المقصوده
طلعت رنا بعد شفت غليلها في لميس وردت لها الكف اللي جاها من فيصل
بعد مارمت كم كلمه جارحه ومشككه في شرف لميس قدام الكل


لميس مصدومه ودموعها متحجره في عيونها لسانها إنشل ماقدرت تقول شئ من هول الصدمه ماكانت عارفه أومتوقعه إن رناتوصل فيها الدناءه إنها تشكك فيها وبجرحها قدام البنات اللي ماتدري صدقوا حكيها وإلا لا


دلاقامت بغروروهي ترقص داخلها من الفرحه ناظرت لميس بشماته :صادقه رنا هدي حقيقتك يالطاهره ياللي البريئه مالت عليك يالحقيره
وراحت داخل


لميس قامت بسرعه حابسه دموعها ماتحملت نظرات البنات ولا قدرت تفسرها
غير إنهم صدقوا الحكي 


دخلت للبيت تركض صدمت بجسم بقوه وكانت بتطيح بس مسكها بإيديه مستغرب من ركضها إنصدم لمارفعت لميس راسها ناظرته وتفجرت دموعها غصب عنهاقدامه
ركضت بسرعه بس مسكها من إيدها وهوللحين مصدوم وقال بصوت لوهي عارفه إنه يكرهها كان قالت كله خوف:لميس شفيك


شهقت وهي تحاول تسحب إيدها من إيده وهي تحس بكرههايزيدله وقالت بصوت مخنوق:إتـ ـ ـركــ ـــ نـي


رعد عصب :مارح أتركك إحكي شفيك


صرخت فيه بكره وقهر وألم وهي تسحب إيدها:إتركنــــــي مالــــــك دخل فينـــي أكرهــــــك أكرهكــــــم كلكم


ركضت فوق ورعد مصدوم


دخلت ريم تركض وشافت رعد تعدته بتصعد فوق بس رعد مسكها:لميس شفيها


فكت ريم إيدها بقهر:إسأل خطيبتك الحقيره وإختك


وراحت تركض فوق


**********


أمل كانت بتدخل بس لفت بترجع لماسمعت صوت رعد وشافت فيصل قدامها


فيصل إنبسط وخفق قلبه لماشافها كانت لابسه تنوره سودا قصيره ماسكه من الخصر وواسعه بتكسير من تحت وبلوزه حمرا 
أنيقه وبوت أحمرطويل مفتوح
وشعرها البني مفكوك


إنصدم لماشاف وجههاالمتغير


ريم ركضت مبتعده عنه بس فيصل مسكها ولفها بخوف


إنصدمت من إيده اللي ماسكتها


إنتبه ع نفسه وفك إيدها:آسف...


أمل ركضت بعيد عنه وتحس قلبهابيطلع من مكانه


************


ريم حاولت تخلي لميس تفتح الباب لأنهاقافله ع نفسهاالغرفه وماتسمع صوتها خافت يكون صارلهاشئ دقت الباب أكثر:لميس تكفين حاكيني 


سمعت همهمات صوتها ولافهمت شئ بس تأكدت إنهابخير


راحت لغرفة رنا بعصبيه وفتحت الباب بقوه


شافت دلال جالسه ع كرسي المكتب ورنا جالسه ع السرير


رنا ناظرتها:خير إيش عندك


مسكت نفسها ريم لاتقوم تضربها وصرخت فيها:إيــــــش سويتــــــي حــــــرام عليك إنتي مجنونــــــه تحكي عن بنتك عمك بهالطريقه وتفتري عليها البنت ماسوت لك شئ
ماتخافي ربك


رنا باحتقار:والله أنا قلت الحقيقه وماجبت حكي من عندي الكل يعرف إلا إذا إنتوا بتناموا ع آذانكم


ريم بعصبيه:أي حقيقــــــه أي حقيقه اللي تحكيــــــن عنها
إنتي لمتى بتظليــــــن كذا تناظرين الناس من فوق 
وغرورك هذا بيضيعك ليــــــ....


قاطعتهادلال بعصبيه:هــــــي إنتي لاتحاكي إختك بهالطريقه علشان وحده مسويه نفسهابريئه وهي من تحت لتحت الكل عرف بسوالفها إلا إنتي موراضيه تسمعي وتصدقي 
أكيد ساحرتــك وانخدعتي فيها


ريم التفت لها وهي تأشر بعصبيه وإحتقار:إنتــــــي جــــــب ولا كلمــــــه ماأبــــــي أسمع صوتك سامعه
لميس أشرررف منك وإياني وإياك أسمع تحكين عنها وإلا.....


قاطعتهارنا بعصبيه:لا لها دخل هدى خطيبة رعد وزوووجته وأكيد بتخاف ع سمعته إذا بنت عمه مثل هذي


ريم باستهزاء:أي سمعه اللي تحكين عنهاإنتي خليتي فيهاسمعه
وبعدين أشك إنهابتصير زوجته يوم من الأيام وقولي ريم ماقالت


طلعت وسكرت الباب بقوه
********* 


في الحديقـــــه


أمل بصوت مخنوق:الله ياخذهم إن شاءالله هذا حكي يقولونه


سديم:خلاص أمل الله بيجازيهم ع فعلتهم


داليا:رنا ودلال مايحشموا أحد أجل في أحد يقول عن بنت عمه هالحكي


سميه:ياعمري لميس ماتستاهل ..قوموا نروح لها


أمل:لا فيصل ورعد موجودين


سميه شهقت:عرفــوا


أمل:مادري


جلست ريم ساكته ومتضايقه


أمل تناظرها:وينها


ريم بضيق:بغرفتها موراضيه أشوفها


سديم:تركوها براحتها اللي صارموشوي


البنات نسوا إن البندري موجوده والبندري ماحبت تدخل في مشاكلهم وجلست ساكته ومصدومه"معقوله كلامهم صحيح ...لا لا أكيد يتبلوا عليها لميس مستحيل هذا يطلع منها
بس ليه قالوا كذا عنها معقوله يكون صدق هالحكي..."


ريم تذكرت وجود البندري وإنحرجت منها وبنفس الوقت خافت تصدق اللي صار 


************


عند الشبـــــاب


دخل عندهم وهو شارد فكره مع أمل واللي فيها


بسام رمى عليه كرتون المناديل بعد ماحاكاه ولا سمعه:فصـــــو و و و ول


فيصل التفت له:هلا


بسام:سلامات شفيك


فيصل:لا مافي شئ بس سرحت شوي


رائد بغمزه:اللي ماخذه عقلك
تتهنى 


فيصل:ههههه لاتخاف مافيه أحد ماخذ عقلي


رائد بعدم تصديق:إيـيـيـيـيـيــيـيه
علي أنا مصيري أعرف


:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ................. 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 7:59 am من طرف RED
لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا 


لفوا بفجعه خلفهم وصرخ فيصل ع ماجد وعبدالله اللي يلعبوا بلايستيشن:و و و و و و وجـــــع قصروا أصواتكــــم


ماجد وعيونه ع الشاشه:هههههه
ليه قطعنا عليك سرحانك العاطفي


رائد يمثل الصدمه:بســـــم الله
رادار


ماجد:لاإله إلاالله


بسام:هههههه عيونهم ع الشاشه وآذانهم عندنا


دخل رعد عليهم:السلام عليكم


ناظر ماجد وعبدالله:للحين الحرب قائمه


ماجد بحماس:صكيته بثلاثه


عبدالله باستنكار:وأنا صكيتك باثنين يعني فرق واحد


جلس رعد ع الكنب والشباب جالسين ع الأرض


فيصل صب له بيالة شاهي وعطاهاله


بسام مدبيالته:خذ بيالتي زدها بردت


فيصل يصب له:ياويلك إن تركتها وإذابردت قلت زدها


بسام:مارح يضرك


فيصل:إلا بتخلص الشاهي إنت تصب وتكب


رن جواله وقعد يسولف مع صاحبه


ضحك ورجله لمست طرف بيالة بسام وإنكبت


بسام أبعد رجله:آ آ آ آخ


فيصل ابعد الجوال ع إذنه:هههههه سوري بس زين صرفت البياله لك


بسام رجله تآلمه:آ آ آ آ آ آخ والله تآلم وإنت قاعد تضحك


قام وطلع للمغسله يغسلها بالمويه البارده


*************


وسط هدؤهم ع الرغم من محاولاتهم تغيير السالفه وتوقيف تفكيرهم في اللي صار
صدح صوت جوال أمل وردت بسرعه:هلا.......أوك


سكرت الجوال :رهف عندالباب وتقول إفتحوه


ريم باستغراب:البوابه مفتوحه


أمل:تقول مسكره يمكن الشباب سكروها


قامت ريم:بروح أفتحه


فتحوا الخدم البوابه ودخلت رهف وإستقبلتها ريم وسلمت عليها ومشوا


لمحته واقف عند المغسله ومنحني ع رجله لابس بنطلون جينز أسود وبلوزه بيضاء عليها بلوزه عنابي مسكره بسحاب ومفتوحه من فوق وبارزه البلوزه البيضاء منها


خفق قلبهابقوه لماسمعت صوته :آآآآخ .الله ياخذ بليسك يافصيل حرقت رجلي الله يحرق شيطانك...


إبتسمت ومشت بسرعه قبل ينتبه لها


دخل وجلس جنب فيصل ورجله فيهااحمرار ضرب فيصل:قوم جيب لي ثلج بحطه ع رجلي...


فيصل بجد:والله بسام تآلمك..


بسام:لا أستهبل..شرايك يعني قوم يالله


قام فيصل ودق ع الخدم وطلب ثلج بسرعه وعينه مافارقت رجل بسام


حطه ع رجله وغمض عيونه شوي وفتحهاوهو عاقد حواجبه


رعد:من صدقك تآلمك بقوه


بسام عصب:شرايكم يعني شاهي حار تبيني أضحك


فيصل جلس جنبه وهو حاس بالذنب :سوري بسام والله مانتبهت..قوم آخذك للمستشفى


التفت عليه بسام وهو عارف إن فيصل حاس بالذنب ورفع يده:قوم إنقلع عني لا أهفك بكف أطيرك وأخليك تندم صدق...شفيك عارف إنك مانتبهت وإلا كان كبيت الشاهي عليك تحسبني بسكت...


ضحك فيصل وحس بالراحه


************* 


صحت وراسها مصدع قامت من سريرها جالسه وطالعت الساعه لقتها12 الظهر


إستغربت إنها نامت هالوقت كله
وفجأه إندفع كل شئ صار لعقلها وإرتجف جسمها والدموع تحجرت في عيونها
لماتذكرت اللي صار


زفرت بقوه وقامت غسلت وبدلت ملابسها وجلست ع الكنبه


ماتبغى تنزل وماتبغى تشوف أحد خافت البنات يصدقوا الحكي اللي قالوه عنها إرتعبت من هالفكره ماتبغى تخسرهم ماتبغى ياخذون عنهافكره سيئه موناقصه كره وحقد يكفي اللي عندها


بس سرعان ماتبدد الخوف وحل محله الثقه لازم تكون واثقه من نفسها ومايهزها حكيهم لازم توضح لهم إن ماأثر عليها الحكي وإنها واثقه من نفسها وماهمها اللي نقال عنها لازم تخلي رنا تعرف إن مهما قالت مارح تكسرها أو تجرحها أو يأثر عليها


قامت بإصرار وثقه وغرور طالعت شكلها في المرايه
شعرها الكستنائي المربوط بشريطه خضراء وبلوزتها الخضرا الملفوفه ع خصرها وتنورتها السودا الميدي وصندلها الأخضر
حطت قلوس وردي وإبتسمت بغرور 


وطلعت من الغرفه ونزلت تحت في الصاله


إبتسمت بفرحه لماشافته جالس مع زوجته راحت له وسلمت عليه وتفاجأة لماحضنها بحنان 
جلسها جنبه وهو يسألها عن أحوالها وترد عليه بفرحه
كانت مبسوطه لأنه موجود تحبه مره ع الرغم من قلة وجوده في البيت إلا إن حنانه وحبه لها وحرصه ع راحتهايكفيها


سمعوا صوته العالي يسلم ودخل للصاله لابس ثوبه وشماغه وطالع عليه مرره حلو
كان جاي من المسجد 


إبتسمت لميس لماشافته 


تفاجأ لماشاف أبوه:أبــو عـــــادل موجــود ياهـــــلا ويامسهـــــلا باللي له الخافـــــق يهلـــــي
وحشتـنـــــي ياقدع


ضم أبوه اللي إبتسم ع حركات ولده 


دخل رعد لابس ثوب وغتره :كني سمعت أحد يقول أبو عادل 


سلم ع أبوه وعادل كشر وهو يقول:هادم اللذات ...وبعدين مايكفي الناس ينادونه أبورعد خلاص في البيت أبوعادل خل إسمي يستانس ...


رعد:حقوق النسخ محفوظه


عادل :ليه شريط فيديو..


ضحكوا كلهم حتى رعد إبتسم


دخلت ريم وسلمت وعيونها مافارقت لميس تتفحص وجهها كانت خايفه إن لميس ماتطلع من غرفتها بعد اللي صار 
بس حست بالراحه لماشافت إبتسمت وردت لها الإبتسامه


بوسط سوالفهم لمحت لميس نظرات تخترقها حولت نظراتها تشوف شافته يطالعها ولماانتبهت له ابعد نظراته لأبوه وامه 


دخل فيصل ورنا اللي إنصدمت لماشافت لميس تسولف وتضحك ولا أثرفيهااللي سوته حست بقهر لأنها ماأثر فيها
شئ


رمتها بنظرات حقد وتكبر حاده
تلقتها لميس ببرود لأنها عارفه إنها خيبت آمالها


قطع أبورعد نظراتهم المتبادله
يحاكي فيصل:فيصل


فيصل:سم آمر يبه


أبورعد:أبيك تداوم مع رعد من بكره أبيك تتعلم كل شئ أبيك تكون مع أخوك في الشركه


فيصل:إن شاءالله


عادل:مو بتروح مع الشباب للشاليه


فيصل:أيوه مارح ننام بنرجع


أبورعد:إرجع مبكر علشان تصحى مبكر مو تروح متأخر


فيصل:إن شاءالله


ريم باغتراض:مو دايم تاخذون الشاليه إحنابعد نبغى نروح


فيصل:طالع هذي


عادل:وهي صادقه هالمره خلنا نطلع كلنا علشان لميس بعد


رنا باحتقاروقهر:وليه علشانها..علشان إحنا الشاليه لنا إحنا


أبورعد ناظرها بحده:أوك روحوا الخميس


فيصل يطالع ريم :الخميس ها


ريم بلامبالاه:أهم شئ نطلع


بعد الغداء طلعت لميس لغرفتها
وتركتهم جالسين مع عمها 


جلست في غرفتها تحس بضيقه كاتمتها غمضت عيونها تاخذ أنفاسها


سمعت جوالها يدق وطنشته ولمادق بالحاح ردت


كانت هند سولفت معها شوي وهي للحين تحس بخنقه
قالت لها هند تجي عندها بعد ماحست بضيقها


وافقت بسرعه لأنها تبغى تتطلع من البيت ترتاح


**********


في الليل الساعه الواحده 


معها جوالها وعينها ترتفع للساعه كل دقيقه


هند:خلاص لميس لسى إجلسي 


للميس بتوتر وهي تعيد الإتصال:لاتأخرت الساعه وحده اللحين وأنا من الساعه 12 أدق ولايرد أو يصير مشغول


هند:طيب دقي ع السواق الثاني


لميس:ماأعرف رقمه


هند:طيب خلاص أنا راح أوصلك مع بدر


لميس باحراج:أوك


راحت هند للبدر وقالت له وصلها للبيت مع هند وهي منحرجه من بدر ومرتبكه


شكرتهم بصوت واطي ونزلت 
لفت بتدخل شافته واقف عند الباب شكله توه واصل يطالع السياره بصدمه


نشفت عروقها من نظراته الحاده اللي حست بغضبه فيها


تقدمت بخوف ودخلت بسرعه


غمضت عيونهابقوه لماحست بإيده ع معصمها يسحبها بقوه له
وصوته الغاضب فزعها:كنتـــــي ويـــــن


إستجمعت قوتها وحاولت تفك إيدها من إيده:مالك دخل فيني


ضغط ع إيدها بقوه وحست إنهابتتهشم بين إيدينه:تكلمـــــي وإلا والله لأدفنـــــك بمكانـــــك


إرتعبت من صوته وتبددت شجاعتها :كـ كنت عند صاحبتي


رعد بشك :عند صاحبتك ..وليـــــش ومارجعتي مع السايق ميـــــن اللي رجعت معاه


قالت بألم من إيده ومقهوره من إستجوابه:السايق مايرد ورجعت مع أخو صاحبتي


شتمت نفسها ع غبائها لأنهاماقالت مع السواق وإرتعبت لماشافت عيونه تتسع بغضب وصرخ فيها:راجعـــــه مع واحد غريـــــب لوحدك يا...


قاطعته بسرعه:مو لوحدي صاحبتي معاي


رعد:وأنا إيـــــش يضمن لي إنك رحتي لصاحبتك أو رجعتي معها مو مع غيرها مو إنتي ماشاءالله علاقاتك كثيره
مو بعيده تكوني مع حبايبك 
و##########


إنصدمت من كلامه وماقدرت تمسك نفسها كل اللي كتمته داخلها من إهاناتها ونظرات الإحتقار والتقزز تفجرت داخلها مع براكين داخلهاتفور سكتت له كثير وتمادى معها كثير


طـــــر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر را ا ا ا ا ا اخ


عطته كف بكل قوتها ونظرات الحقد مافارقت وجهها:حقيــــــــــر


فتح عيونه بوسعها بصدمه من جرأتها وكفها و......... 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:00 am من طرف RED
فتح عيونه بوسعها بصدمه من جرأتها وكفها و.........


لميس لماحست بدموعها بتخونها قدامه دفته بعيد عنها وسحبت إيدها ودخلت تركض


أمارعد كان واقف مصدوم وبنفس الوقت عصب لأن ماحد مد إيده عليه ولايتجرأ يطالع فيه بنظره والبنت تمد إيدها عليه بجرأه ونظراتها للحين يحس بسهامها


فاردمه وحرارته يحسهابتحرق كل شئ قدامه وهو يتوعد لها وحلف ليربيها بيديه من جديد


********************


من صحت وهي حابسه نفسها في غرفتها كالعاده فطورهاقدامها من جابته الخدامه مالمست منه شئ تطالع بالفراغ اللي قدامها وتفكيرها بشخص واحد بس


كانت تبغى تعرف ليه ماسأل فيها ليه تركها فجأه ليه نساها 
وهي عمرهامانسته ليه يعاملها بالطريقه اللي تعذبها


له أيام راجع ولا سأل عنها ولا حتى جا يشوفها ما اشتاق لها مثل ماشتاقت له
ليه يتجاهلها 


غمضت عيونها تداري دموعها "ليه تبكين تولين علشانه إنتي خلاص تعودتي ع الوحده والفراغ مو محتاجه لأحد عشتي 17سنه من فتحتي عيونك ع الدنيا وإنتي وحيده ماتعرفي في هالدنياغير نفسك وبس زياد موأول شخص يتخلى عنك تخلى عنك أبوك وأمك قبله اللي المفروض يكونوا هم احن الناس عليك ....


قطع أفكارها دق ع الباب
إنتفضت في مكانها بخوف 
موبالعاده أحد يدق عليها الباب الكل يفتح الباب ويدخل بدون مايعطيها إعتبار


قامت تسحب رجولهاللباب وقلبها يدق بسرعه بارتجاف وفتحته......


*************


كانت جالسه بملل وتهزرجلها وعيونها كل شوي تطالع الباب


جالس قريب منهاو ماسك ضحكته ع شكلها عارف من تنتظر:ريم إرحمي رجلك وقومي لها


ريم بضيق :أففف أمس طالعه للصاحبتها ولاشفتها واليوم شوف الساعه كم ولاصحت 


عادل:طيب يمكن مانامت إلا متأخر


ريم بحزن وضيق:أحسها صارت تبتعد عني أحسها متعمده تجلس في غرفتها ولاتشوف أحد كله بسبب إختك 


عادل عقد حواجبه باستفهام:ليه وش سوت لها


ريم ماحبت تقول إلي له صار والحكي اللي قالوه عنا :يعني ماتعرف إختك ماتتهنى وتنبسط إلا لماتضايق لميس


عادل بتفكير:أنامدري ليه تكرهها مع إني ماشفت لميس محتكه فيها أو قايله لها شئ دايم في حالها وماعليها من أحد


ريم سكتت وهي تغالب رغبتها في إنها تروح تشوفها ماتبغى تتطفل عليها تبغاها تاخذ راحتها


عادل حب يستهبل عليها علشان تطلع نفسها من ضيقتها:أقول ريم بصراحه ماتوقعت إنك بالقوه وقدرتي تمسكين لقافتك شوي ولاتروحين تتلقفي عليها


ناظرته بنص عين:إحلف عاد


عادل :والله أخبرك ماتمسكين لسانك إلا تدخلي نفسك في كل شئ 


ريم :أقول قم ضف وجهك عني لاترفع ضغطي ترى مالي خلقك


عادل:أحلى الإخت فيهاضغط


ريم رمت عليه المخده:قوووم مو ناقصتك


ضحك عادل بقوه :هههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه


ريم:خير إيش اللي يضحك


عادل بضحكه:كيفي أنا أبي أضحك


ريم:أيوه مهبول ماينشره عليك


دخلت بدلع لابسه بيجامه برمودا وبلوزه نص كم وسماعات الآيبود في آذانها تغني مع أغنيتها المفضله وصوت الموسيقى واضح


ريم كشرت :هي إنتي قصري هاللي معك


شالت السماعه من إذنها:إيش


ريم:إرحمي آذانك أربع وعشرين ساعه السماعات في إذنك ياختي حرام عليك تبين خاتمتك تصير ع اغاني


رنا كشرت:وإنتي وش دخلك
يعني يعني ياللي ماتسمعي 
موكنك تسمعي 


رجعت السماعه في إذنها وطلعت من الصاله


كشرت ريم بحمق ولفت ع عادل معصبه:شفت كيف 


عادل بهدوء:ماعليك منها إنتي نصحتيها وسويتي اللي عليك


*************


فتحت عيونهابصدمه وقلبهاتحسه غاص بين ضلوعها


إبتسم بهدوء:كيفك تولين


الحروف ضاعت وتبخرت من عقلها ولسانها تحسه إنشل بلعت ريقها اللي نشف وغمضت عيونهاتهدي قلبها اللي تحسه بيطلع من قوة دقاته
فتحتها وشافته واقف قريب من باب غرفتها 
إرتجفت إيدها اللي ماسكه الباب وهي تسمع صوته ونظراته الهاديه متصوبه وراها:ليه ماأكلتي


لفت وجههاتطالع صينية الأكل ورجعت تطالع فيه 
وعقلها غاص في دوامة أفكارها"تولين شفيك ليه ماتردي مو هذا زياد اللي تقولي نساكي ولاسأل فيك.هذاهو واقف عند بابك.ردي عليه قولي شئ..لالا هو تخلى عني نساني تركني لماكنت محتاجته 
تركني لمرام تحركني مثل ماتبي 
تركني لأخوه ينهش فيني و...(غمضت عيونها وجسمها ينتفض لماتذكرت قرب ريان منها وأنفاسه الكريهه تحس فيها لمساته المقززه لها لوماكان فيها هالقوه الضئيله كان ضاعت بين إيديه وإنذبحت)


رمشت عيونها وفاقت من دوامتها ع صوته:تولين ليه ماتردي


حركت الباب بتسكره بس رجله اللي مادها ردت الباب:تولين تعالي أبغى أحاكيك شوي


هزت راسهابلا ودموعهامتحجره في عيونها حست بكرهها له اللي ينتابها أوقات يتفجر داخلها بقوه 
رصت قبضتها ع الباب وإنتفض جسمها لماسمعت صوت إختها شافتها واقفه قريب من زياد ونظراتها ترعبها


مرام مقهوره من وجود زياد عند تولين قالت بدلع:زياد


لف زياد وشاف مرام:هلا مرام


مرام تزيد دلع ونعومه:متى جيت بصراحه تفاجأت لما قالت الخدامه إنك هنا تفضل حياك للصاله


زياد حس بغلطته بوقفته عند غرفة تولين لف يطالع باب غرفة تولين اللي بمجرد ما أبعد رجله عن الباب سكرته


ولف للصاله ومرام تلحقه وهي طايره من الفرحه هي وزياد في البيت لوحدهم...
*****************


بعدماصحت من النوم أخذت لهاشاور ولبست بيجامه قطنيه 
سودا بأبيض وربطت شعرها
وجلست عند التلفزيون 


سمعت جوالها وقامت تدوره لقته في شنطتها طلعته وردت بسرعه:هلا هند


هند:أهلين لموس كيفك


لميس :تمام وإنتي


هند:بخير شكلك توك صاحيه


لميس:أيوه توني صاحيه


هند:ياحليلك أنا صاحيه من الظهر ع نغمات بدور


لميس:ليه


هند:إمممم لميس بكلمك في موضوع 


لميس حست بترددها:تفضلي هند أسمعك


هند:أخوي بدر يبغى يخطبك من عمك.......


*************** 


تقلبت في فراشها بضيق وصوت الدق القوي ع الباب فجر أذانها


قامت معصبه وفتحت الباب بقوه:خيـــــــر


حطت إيدها ع خصرها:تقووووول أمي يالله قومي يالنوامه ياخيش النوم


عصبت منها ومسكتها من طرف بلوزة بيجامتها:إنقلعي عن وجهي لا والله لأقص لسانك اللي شطوله


فكت بلوزتها من إيدها وهي تعدلها:أقول إنقلعي بس ياأم كشه منفوشه روحي عدلي كشتس بس 


صرخت فيهابعصبيه:شهيـــــــده إنقلعـــــــي عن وجهي 


كشرت بوجهها ولفت عنها وهي تتحلطم


دخلت وسكرت الباب 


دخلت للصاله ووقفت وهي متخصره:بنتكم هذي لاعمركم تقولون لي روحي قوميه ماغير تصارخ علي تقل ذابحته 


مي:ماصحت


شهد كشرت :لا ماقامت خيش النوم هذي هي وكشتها اللي تقل نافضها كهرب ميتين وعشرين


إنفجروا ضحك وهم يشوفوا سميه وراها فاتحه عيونها باستنكار:نفضوك إن شاءالله بكهرب ماتقومين منه


شهقت شهد فاتحه عيونها:قولي إستغفرالله قولي إستغفرالله


سميه مشت وطنشتها وهي تهاوش:لاعاد تجيبون لي هالمجنونه هذي تصحيني وإلا ترى بقبرها في مكانها


شهد قربت منهاباصرار:قولي إستغفرالله إستغفري


سميه مطنشتهابعناد ولاعطتهاوجه 


دخل ماجد :السلام


جلس بعد ماردوا عليه السلام :زوجك رجع للقصيم


مي:أيوه رجع أمس


أم ماجد:ومتى بيرجع


مي :لين يتم نقله وأخوه يلقى لنا بيت هنا وننقله إن شاءالله


سديم:ليه للحين مانقلوه موتقولين خلاص نقلتو هنا


مي:أيوه أدري بس مايقدر ينقل هنالين يخلص شغله هناك 


أم ماجد:طيب كان جلستي معاه لين يخلص ولاتتركين زوجك


مي:يمه ماقدر لأنه إحتمال يطول وأنا حامل وأخاف أجلس معاه ثم إذا بغينا نجي يمنعون عني السفر بسبب حملي فقال أخليك عند أهلك أحسن وأريح لي وهو بيجينا كل ويك إند


سميه بفجعه:يعني بقابل هالمجنونه بنتك أكثرمن شهر ليييييييييييييييييييييه


شهد:مالمجنون غيرك ياأم كشه ويالله إستغفري إستغفري


ماجد كتم ضحكته:تستغفر ع إيش


شهد تخصرت:تدعي علي ها موب ع كيفها يالله إستغفري


سميه بعناد:ممارح أستغفر أحسن علشان نفتك من لسانك


شهد لفت ع أمها:يمممممه شوفي إختك 


مي:سميه وبعدين معك يعني لازم تحطين عقلك بعقلها


*************


بغرفتها جالسه ع السرير ومعها مناكير تحط في أظافر إيدها وتحكي في الجوال اللي مثبتته بين كتفها وإذنها:إمممم أيوه 


:طيب شلون يعني بشوفك وإلا لا


:أفكر 


:تفكرين


:حبيبي والله صعبه ماقدر


:يرضيك يعني تعذبيني أبي أشوفك رنو حبيبتي لنا سنتين وإحنانعرف بعض وأحبك وتحبيني وش اللي يمنع إني أشوفك


رنا:بندوري حبيبي إنت عارف إني أحبك وأمووت فيك بس إنت عارف إني ماقدر بس أوعدك إني أحاول


بندر تنهد:أوكي نصبر وش بيدي غير الصبر


************


عيونه مافارقت باب غرفتها وهويسمع سوالف مرام اللي كلهادلع وغنج وكان حاس بتقربها منه كل شوي وحاس بالضيق إنتبه لها وإلتفت وتفاجأ من قربها منه اللي شوي وتلزق فيه وحس بإرتباك من نظرت عيونها اللي كلهاغنج ودلع
واللي زاده ريحة عطرهااللي وصلت لخياشيمه من قوتها


مرام بدلع وهي حاسه بتأثيرنظراتها عليه:زياد


أبعد عيونه عنها وهو وده يقوم من جنبها:أيوه


مرام قربت منه:بــ......


قطع حكيها صوت أبوها وأبعدت عنه 


وقف زياد لمادخل أبو مرام وسلم عليه


‏*‏*********
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
>
<
>
<
>
<
>
<
>
>
>
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:10 am من طرف RED
قافله عليها غرفتها ومتمدده ع السرير من صدمتها هند بخبر رغبة بدر بخطبتها وهي تفكر


ماتنكر إعجابها به وبشخصيته 
إبتسمت داخلها وهي تتذكره


صلت صلاة إستخاره وحست بالراحه 


طالعت جوالها وهي تفكر إنه زواجها من بدر ببيعدها عن هالبيت وعن رنا ورعد وأم رعد
تبغى ترتاح من العذاب والضيق اللي تحسه


مسكت جوالها ودقت ع هند
أول ماسمعت صوتها سولفت شوي وقالت لها عن موافقتها


حست بالفرحه والراحه وهي تحس بفرحة هند وحماسها:
يـــــا ا ا ا ا ا ا اي وناسه يعني بتصيري زوجة أخووووي وناسه


ضحكت لميس وعيونهاتلمع بفرحه


*************


مر يومين وهي ماشافت رعد من آخرمره شافته فيها لأنه سافر
بدر خطبها من عمها بس للحين ماصارشئ ولا فاتحها عمها بالموضوع


كانت جالسه بالصاله لمادخلت عليهارنا أول ماشافتها جالسه كشرت وجلست عند التلفون دقت رقم وقالت بدلع:أهلين رائد....تمامو وإنت.....سارونه موجوده.....ثانكس.....أهلين ساره كيفك....تمام أبغى رقم ال.....
أخذت ورقه وقلم وسجلت فيه وقامت طالعه من الغرفه


إستغربت من شوي تكلم رائد بدلع وغرور وساره تحاكيها كأنها عبده عندها


دخل عادل وجلس:وين ريم


لميس:فوق اللحين جايه


عادل تربع ع الكنبه:إلا.......


قطع حكيه صوت التلفون قام له ورد:ألو.....أيوه....هههه لمياء....وجع...وش تبغين فيها....طيب أكلتيني....ريم مشغوله...والله....طيب أوك لحظه


مد لها السماعه:لمياء


قامت وأخذت السماعه:هالو


جاها صوتها بنرفزه:اللحين إنتي جالسه عنده ليه مارديتي وفكيتيني منه


ضحكت:سبقني


لمياء:لا عاد يرفع السماعه ثاني مره


لميس:أوك


لمياء:حتى نساني إيش كنت بقول إممممم..أيوه قولي لخالتي أم رعد إن مامي تبغى السواق وإممم ويكون أحسن لو أرسلت ياسر لأنه حليو


لميس ضحكت:خالتي قالت كذا


لمياء:ههههه لا طبعا أنا


لميس:أوك


لمياء:بايو وسلمي ع الدوبه ريم


سكرت منه وراحت لجناح أم رعد


دقت الباب وسمعت صوتها:أيوه


لميس متوتره أول مره تجيها ع جناحها:أ ..لميس


فتحت الباب وطلت منه واقفه :نعم


لميس:عمتى حصه تبغى السواق ياسر يجيها ع البيت


قالت بدون نفس:روحي قوليله


وسكرت الباب في وجهها عقدت حواجبها بضيق وراحت تنادي الخدامه خبرتها وراحت للصاله


شافت عادل شبه منسدح ع الكنبه ونايم


راحت له تصحيه:عادل


عقد حواجبه وفتح عيونه قام وهو يتمغط بتعب وطلع من الصاله


دخلت ريم وواضح إنها معصبه


لميس:شفيك


ريم وشكلها فايره:الحمار عبدالله


لميس إستغربت:شفيه


ريم بعصبيه:دق علي قليل الأدب
مدري من عطاه رقمي


لميس:طيب وش قال


ريم:ماعطيته وجه قطعت الخط في وجهه


لميس ضحكت:ههههه لا ماشاءالله وريتيه الRED EYES


ريم:الله ياخذه ناشبلي في بلعومي

لميس بخبث:he loves you


ريم بقرف:حبته القرادة قولي آمين..أنا يالله متحمله إخته يجيلي هوبعد


:مين


ريم تغير وجهها ومسكت قلبها لماشافت فيصل لايكون سمعها


ريم إرتبكت:مـ ماحد 


فيصل بشك:إمممم طيب..وين الوالده


ريم :فوق


طلع من الصاله وريم مسكت قلبهابخوف:يمــــه الحمدلله ماسمعنا


لميس:أحسها شك في شئ


ريم خافت:لا لا إن شاءالله....ياربي فيصل دايم يجي في الأوقات الحرجه ولابعد شكله يدخل إذنه قبله


لميس:ههههههه


*********


دخلت عليه كالعاده بغيرإستئذان وشافته واقف عن المرايه يتعطر لابس بنطلون جينز أزرق فاتح وتيشرت بأكمام طويله أبيض فوقه بلوزه خفيفه خضرا نص كم عليها رسمات متداخله بالأبيض


إتكت ع زاوية الباب رافعه حاجبها:ع وين ياكاشخ


سحب كابه الأبيض وجواله ومشى بيطلع وقف لماصار جنبها ومسكها من إذنها بقوه:أولا كم مره قلت لك دقي الباب قبل تدخلي ثانيا مالك دخل


تركها ونزل وهو يلبس كابه


أمل مسكت إذنها اللي آلمتها وصرخت:متوحـــش


مشت لغرفتها ودخلت شافت ساره مطلعه إكسسواراتها وتدورفيها


تخصرت:خيــر خيــــر وش قاعده تسوين بغرفتي وبغراضي


ساره وعيونها ع الإكسسوار طلعت منها سلسال ذهبي :أيوه هذا اللي أبغاه بلبسه لعزيمة مي


أمل شهقت لماتذكرت العزيمه:أيوه صح ماعندي شئ ألبسه


ساره تأشر ع دولابها:ودولابك هذا اللي يالله يتسكر قايلك لاتلبسي مني شئ


أمل جلست ع السرير متربعه:أفففف مافيه شئ أحسه حلو أبغى أشتري شئ جديد


ساره فتحت الدولاب تدور فيه بين الملابس:مافيه وقت بكره العزيمه ...إممممم.أيوه هذا


طلعت بنطلون جينز ماركت لوكست عليه سترات خفيفه ورديه ومعاه بلوزه ورديه حلوه


ساره:هذا حلو شرايك
ماشفته عليك ابدا


أمل تناظراللبس:إممم حلو 


ساره:خلاص إلبسيه بكره مره جنان بيطلع عليك


أمل:وإنتي وش راح تلبسي


ساره:فستاني الذهبي حق عزيمة صاحبتي منار


أمل:أيوه هذاك حلو


***********


مسك جواله ودق وعيونه ع الطريق


سمع صوتها الناعم:هلا حبيبي


إبتسم:هلا فيك قلبي...ها فروحه وصلتي


فرح:لا أنا في الطريق لسى


إبتسم وهويركن السياره قدام مطعم راقي:أوك أنا وصلت اللحين لاتتأخري


سكر منها ونزل سحب الكيس ودخل 


جلس ينتظرها وهو يلعب في جوالها شم ريحة عطر نسائي قويه ورفع راسه شافها قدامه


قام واقف:هلا والله هلا


صافحته بدلع:هلا فيك حياتي


جلست معاه وشالت الغطا عن وجهها و ع فمها إبتسامة غنج


إبتسم وغمز لها:آ آ آه ياقلبي كل ماأشوفك تحلوي أكثر


ضحكت بدلع:رودي 


رائد:عيونه وقلبه


فرح وقلبها يرقص فرحه:إممم بنظل كذا جالسين مارح تطلب لنا شئ


رائد:آمري تدللي


فرح:إممم أبغى ع ذوقك


بعد ماطلب مد لها كيس أحمر:تفضلي قلبي


فرح تناظر الكيس بفرحه :إيش


رائد غمز لها:هديه بسيطه لعيونك


أخذت الكيس وطلعت العلبه الحمرا المخمل اللي فيه فتحتها وفتحت عيونها بفرحه و إنبهار:وا ا او مرره حلو


رفعت سلسال ذهبي محفور عليه حرف ال‎ Rو الF


رائد بابتسامه:عجبك


فرح:مرره حلو ثانكس حبيبي


رائد:حاضرين للحلوين


************


واقفه في الحديقه عند النافوره تطالع صورتها ع سطح المويه وتفكر بأبوها اللي عرفت إنه جاي من أيام وللحين مافكر يشوفها أو يسأل عنها


تذكر صوت ضحكته الثقيله مع مرام وزياد وريان في الصاله لماسمعت أصواتهم


تذكر إنهابكت ذيك الليله لين مل منها البكا 


تحس بسهام تخترق قلبها وتحرقها بمجرد ماتتذكر إنه مافكر فيها ولا كأنهابنته تذكر ضحكاته مع مرام وتتمنى لو تكون في مكانها تبغى تحس بإن عندها أب يخاف عليها يسأل عنها يضمها لصدره ويحتويها


ليه يكرهها...ليه مايبيها... ليه مايحس فيها...ليه تحس إنها عاله عليه حتى لو إنه ينكر وجودها ولا يشوفها....ليه عايشه حياتها كذا لا أب لا أم لا إخت لا أخ 
الموت أرحم لها من وحدتها


قطعت أفكارها لماشافت صورته قدامها ع سطح المويه


لفت مصدومه ناظره بعيون متسعه


إبتسم:آخيرا شفتك....كيفك تولين


رجعت ع ورى ومشت بتروح بس وقفت لمامسكها من إيدها:تولين لحظه


سحبت إيدها منه بخوف ونزلت راسها وهي تضم إيدها :و..وش تبغى


إستغرب من خوفها الغير طبيعي منه والواضح من صوتها:تولين أبغى أحكي معاك..ليه تتهربي


تولين ساكته وتناظر الأرض


قرب منها ورجعت ع ورى


ناظرها:إجلسي 


التفتت يمينها ويسارها وكأنها خايفه من شئ:مـ ما....


عقد حواجبه بضيق:ليه خايفه إجلسي بس بحاكيك شوي


جلست متردده:قول بسرعه


جلس قدامها وسكت شوي:أدري إنك زعلانه لأني ماجيت أشوفك لماسافرت أو حاكيتك... 


رفعت راسها تناظره وقاطعته:مولازم تبرر أو تقول شئ أنت مو أول شخص يتخلى عني
قبلك كثير 


قامت من مكانها لماخافت تخونهادموعها بس هو مسكها ولفها له:تولين إسمعيني


تولين:صدقني مومهم اللي بتقوله لأنه مابغير شئ


زياد إبتسم بحنان :طيب إجلسي معاي


سحبت يدها من إيده:لا هذا مو مكاني أنا مكاني فوق بغرفتي


زياد آلمه قلبه عليها ومسك يدها:لا تعالي 


:زيــــــــــاد


تجمدت في مكانها لماسمعت صوته اللي ياما تمنت تسمعه وياما خوفها 


قرب منهم:إنتي وش قاعده تسوين هنا


ماقدرت ترفع راسها من الخوف 


زياد:خالي..


أبو مرام التفت لزياد بعصبيه:بس ولا كلمه وحسابي معاك بعدين


سحب تولين من إيدها ودخلها داخل


وقف ووقفها معاه وهي منكمشه ع نفسها بخوف


أبومرام بعصبيه:إيـــــش مطلعك من غرفتك هــــا أنا ماقلت ماتطلعي منها إلا ع قبرك


رفعت راسها ودموعها مغرقه عيونها تناظره بألم وخوف


صرخ فيها:نزلـــــي عينك


نزلت عيونها وهي مرتعبه 


جت مرام تتمخطر في مشيتها وطارت من الفرحه لما شافت اللي يصير وحبت تزيد العيار شوي:بابا ترى هذي مو أول مره تطلع منها كم مره طلعت وهي تتمشى في البيت الحمد لله ماشافها أحد وسأل من تكون ساعتها مابعرف إيش بقول وراح يعرفوا السالفه ومن تكون والمشكله إني لما أقول لها ترجع لغرفتها تخانقني 


تولين ماحست إلا هي طايره ومرميه ع الأرض وخدها يحرقها من قوة الكف 
وهي تناظر أبوها مصدومه


أبومرام رفسها ع رجلها:إنتـــــي بتفضحينـــــي بتجيبي لي الفضيحه مو هذا اللي تبغاه أمك والله لو أشوفك معتبه باب غرفتك وإلا مطوله لسانك ع مرومه لا أقصه لك وأرميك للكلاب ياكلبه
إنقلعـــــي عن وجهـــــي


قامت بسرعه وهي تتألم وألم قلبها أكبر وصوت شهقاتها مسموع


إبتسمت مرام بنصر كانت مقهوره لماشافت زياد قريب من تولين وماسك إيدها قلبها إشتعل كره وغيره 


*************


كانت واقفه في مكان شايفته قبل ومظلم بشده


سمعت صرخات وميزتها بسرعه لفت تدور مصدره 
تلفتت حولها وهي تسمع الأصوات تعلى


صرخت ببكا:مـــــامـــــا....رامــــــــــي وينكـــــم


ركضت وركضت وهي تضارح باسم رامي وأمها


طاحت ع الأرض ورفعت راسها شافت المكان كله يحترق وظلال أشخاص داخله


شافت رامي يحترق قدامها وقامت تركض له:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا


كانت كلماتقترب يبتعد عنها
شافته يمد إيده لها وهو يصرخ
باسمها


صرخت بجنون وهي تركض ومو قادره توصل له


صرخت بأعلى صوتها لماشافته يختفي من قدامها:رامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــي


فزت من النوم وقلبها يدق بقوه والعرق يتصبب من جبينها وحرارة جسمها ترتفع
نزلت دموعها وضمت لحافها وهي تبكي بقوه


تعوذت من إبليس بين شهقاتها وقامت من السرير طلعت من غرفتها


وما حست بنفسها إلا وهي نازله تحت وجالسه في ع الصوفا في الصاله وفاتحه الأبجوره ضامه رجولها لصدرها وصرخات رامي تتردد في راسها


حست ببروده تخترق عظامها كانت لابسه بيجامه حمرا نص كم خفيفه ضمت المخده لها


سمعت صوت باب المدخل ينفتح ويتسكر وخطوات خفيفه


تركزت عيونها ع الباب بخوف


شافت ظلال شخص واقف ع باب الصاله وفتح النور


غمضت عيونها وسمعت صوته :لميس


فتحت عيونها بصدمه وشافت رعد قدامها ومعه شنطة لابتوب


كان لابس بنطلون جينز أسود وقميص أبيض عليه جاكيت رسمي أسود


رعد:ليه صاحيه هالوقت


نزلت رجولها من ع الكنبه وقامت مشت بتطلع بس كان ساد الطريق قدامها
قالت بدون ماتطالعه:بمر


رعد بسخريه:مافيه الحمد لله ع السلامه...وإلا قطعت مكالماتك عليك


رفعت راسها تناظره بحده:حقير


ومرت تمشي من عنده قطع طريقها ووقف قدامها
وقال بسخريه:ماأظن فيه حقاره مثل حقارتك


حست بنار تغلي داخلها وتبي تطفيها بأي طريقه قالت بعصبيه:لا فيه إنت أحقر ماخلق ربي..إبعـــــد عن طريقي يانذل
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:10 am من طرف RED
مسك إيدها بخشونه وقال من بين أسنانه:إن سمعتك تعيدي ألفاظك هذي علي بقص لسانك لك..فاهمـــــه ولا تظني إني نسيت الكف لا ا ا اوبتدفعين ثمنه غالي لأن ماعاش إلي يرفع إيده ع رعد


ترك إيدها:خليك فاهمه حكي زين


وطلع فوق


صرخت فيه:أعلــى مافي خيلك أركبه ماخوفتنـــــي


وقف ع الدرج ولف وإبتسم بسخريه ورفع حاجبه بثقه:بتشوفي بنفسك رعد وش يقدر يسوي


وطلع فوق .جلست ع أقرب كنبه وحست بخوف من حكيه وثقته بنفسه


************


:لاا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا


:و و و و و و وجع وش هالصراخ


طلعت من الغرفه تركض:ما ا ا ا ا اجد 


ماجد رفع حاجبه:لا والله أصغر عيالك تناديني ماجد كذا حاف ماكأني خالك......وبعدين وش هالصراخ ع هالليل


تخبت وراه:شوف إختك هالدبيه مابي أنام غصب هو
مو ع كيفها تنومني غصب


طلعت سميه من الغرفه معصبه:إلا ا ا ع كيفي شوفي كم الساعه اللحين وإنتي مانمتي ولا خليتي خلق الله يناموا


ماجد رفع حاجبه لماشاف مي واقفه عند باب الغرفه واشر ع شهد وراه:شكلنا إخوانها مو أخوالها مافيه إحترام أبد ولابعد متخبيه وراي


التفت لها وشافهاتناظره ببرائه وتبتسم بدلع:خالو شوف خالتو بتنومني غصب


رفع حاجبه ماسك ضحكته:لا والله إحلفي


شهد:والله


سميه:ماجد فكنا منها هالمجنونه ماحنا قادرين ننام من لسانها(وشوي تبكي)حرام والله بكره عندنا عزيمه واحنا مانمنا للحين


ماجد رحمها ولف لشهد وبعصبيه:شهـــــد روحي نامي
أحسن لك


بعدت عنه ووقفت بعيد متخصره:لاا ا ا ا والله تعال إضربني بعد(حطت أصبعها ع راسها)أنا كيـــــفي أنام متى مابغيت ماحد له دخل بي


فتح عيونه مصدوم من لسانها:بنـــــت إيش هالأسلوب ترى بقص لسانك لك


طلعت لسانها لها وراحت للغرفه


ماجد لف ع إخته مي:إنتي متأكده إن هذي بنتك


مي رفعت كتوفها يعني وش أسوي
وراحت للغرفه 


سميه تأففت ودخلت غرفتها


*************


صحت الظهر وأخذت شورسريع لبست جلابيه مغربيه روعه وناعمه ورفعت شعرها بطوق


طلعت من غرفتها وقابلت عادل عند الدرج وشكله توه صاحي منا النوم وكشته طايره
عادل وكله نوم:صباحك خير


لميس ضحكت:صباح النور


عادل ينزل الدرج:الحمدلله والشكر ليه الضحك


نزلت وراه وهي تضحك ع شكله


دخلوا للصاله وريم أول ماشافت عادل وكشته إنفجرت ضحك:هههههههههه عدول شفيها كشتك طايره


عادل لمس شعره:نسيت


ريم:ههههه شكلك توووحفه اصبر خلني أصورك


طلعت جوالها وصورته


عادل راح لها:عطيني الجوال


ريم خبته ورى ظهرها:لا


عادل:ريموووه إقصري الشر وعطيني إياه


ريم بعناد:مابي


فيصل:هههههه خلها والله لو هي مصوره توم كروز


عادل:يخســـــي توم يصير مثلي


رنا:يا ا ا ا اي ع الثقه..إنت روح شوف شكلك في المرايه وشوف توم كروز وطلع الفوارق العشره


عادل:إنطمي عاد ماتحكى إلا شمس


رنا شهقت:نعـــــم


عادل:نعامه ترفسك


الكل:هههههههههههه


رنا انقهرت:يمـــــه شوفي ولدك


أم رعد:خلاص عاد


:السلام عليكم


ريم شهقت فزت قايمه:رعـــــد


راحت له وضمته:الحمدلله ع السلامه


أبعد عنها:الله يسلمك


سلم ع أمه وإخوانه متجاهل لميس


ريم:متى جيت


رعد ناظرلميس:أمس الساعه ثنتين


ناظرته لميس من فوق لتحت بغرور وصدت وجهها عنه


رنا:جبت اللي طلبته


رعد:لا


رنا:لييييه


رعد ناظرها بنظرات:كذا


رنا:وليه هالنظرات


رفع حواجبه:أي نظرات


رنا:شكل السفره ضاربه راسك


ريم :أففف.أقول رعودي شخبار السفره والشغل


رعد إبتسم:تمام


فيصل:هههههه والله تطورات رعد مايزعل ع رعودي


رعدبغيضه:ريامي غير


ريم:ويـــــي ياناس ويلوموني في حبه


فيصل:هـــــي اعقلي وجع والله لو هو زوجك


ريم قامت وجلست جنب وباسته ع خده


ريم:غيران


رعد إبتسم ع حركة ريم


فيصل بقرف:ووووع أغار.أقول ضفي وجهك بس


قامت لميس لمادق جوالها وطلعت للحديقه ونظرات رعد ورنا تلاحقها.......


************* 




<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
<
>
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:11 am من طرف RED
*************


طلعت للحديقه وهي ترد ع الجوال:هالو


هند وصوتها واضح فيه الفرحه:هـــــاي ميسو كيفك؟


ضحكت لميس:هاي تمامi‎'m fineوأنتي


هند:تمامو (ضحكت)يسلمون عليك بعض الناس


لميس حمر وجهها بخجل لماعرفت من تقصد:إعقلي


هند بضحكه:وش أسوي فيه مجنني يقول ليه للحين مارد عمك


لميس تفكر:مسافر


هند:متى بيرجع


لميس:i dont know


سكتت وإبتسمت لماشافت رغد تمشي في الحديقه وقفلت من هند وهي رايحه لها:رغـــــوده


سلمت عليها ودخلت معاها للصاله


جت الخدامه وأخذت أغراضها منها


سلمت ع إخوانها وجلست


سولفوا معاها شوي وطلعوا


ريم تناظر بطن رغد:رغد إنتي متى ولادتك


رغد حطت إيدها ع بطنها البارز شوي:لسى باقي كثير


لميس:الله يعينك


ريم:شريت شئ له


رغد:لا لسى


ريم:لازم نروح للسوق نشتري له.. بعدين تثقلين ولاتقدرين تروحين .. أنا مره متحمسه له ودي نروح بكره تكفون


رغد:خلاص إن شاءالله


ريم:أيوه صح...إيش الأغراض اللي جايبتها معاك


رغد:لبسي بلبس عندكم للعزيمه وإحتمال أروح معاكم


ريم:ليه؟غريبه


رغد:عمر عنده إجتماع اليوم ومارح يقدر يوصلني


ريم تناظر ساعتها:مو كأن جويل تأخرت


رغد:دقي عليها


رفعت جوالها ودقت
خبرتها إنها عند البوابه 


**************


في بيت أبوماجد الكل مختبص ويتجهز للعزيمه وطبعا صرخات شهد تخترق المكان بإعتراضاتها الدائمه


:ما ا ا ا ا ا ا ا ابـــــي ما ا ا ا ا ابي


مي معصبه:وبعديـــــن معاك إنتي إلبسي اللي طلعته لك ولا تجننينـــــي


رمت شهد الملابس بعناد:مابيـــــه موب حلو و و وع


حطت إيديها ع راسها بضيق من بنتها:شهد خلاص لاتخليني أدق ع أبوك يجي ياخذك معه تراك صدعتي راسي


راحت شهد للدولاب وفتحته مطنشه حكي أمها:أوريك وش أبي


طلعت فستان أبيض منفوش :هذا


فتحت عيونها بصدمه وراسها بينفجر من بنتها:إنتيـيـيـي را ا ا ا ا ايحه زواج علشان تلبسيييينه


شهد ضمت الفستان لصدرها وصرخت وفيها البكا:ما ا ا ا ابي ما ا ا ابي أبي ألبسه أبي البسه


مي شوي تبكي من بنتها :وبعدين وبعدين معاك
أنا أقوم أطلع أحسن وخليك أحسن كل البنات يضحكون عليك


طلعت وتركتها وقفت شهد قدام المرايه تمسح دموعها فرحانه وبدت تبدا مهمة اللبس ع كيفها مثل ماتبغى


دخلت ع سميه بغرفتها معصبه من بنتها اللي إذا بغت شئ لازم تسويه


سميه واقفه قدام المرايه تعدل لبسها:إيش فيك إنتي وبنتك اللي فجرت آذاننا بصراخها


مي جلست وفتحت شنطة المكياج حقت سميه:الله يهديهابس صدعت راسي لازم اللي تبيه تسويه ذبحتني


سميه رفعت حاجبها:إنتي اللي مدلعتها لين ماصاريهمها أحد


مي توزع كريم الأساس في وجهها:مو أنا أبوها اللي لو قالت أبغى القمرجابه لها 


دخلت سديم الغرفه:بنات شرايكم حلو


مي رفعت راسها تناظر فستانها:حلو


سديم تناظر شعرها في المرايه:شرايكم أترك شعري مفكوك وإلا أرفعه


مي:سويه ستريت


سميه:أيوه صح إنتي دايم شعرك كيرلي غيري شوي...(سحبت كرسي التسريحه لها)تعالي تعالي أسويه لك


******


جالسه ع الكرسي قدام المرايه تناظر شعرها اللي قاعده تسرحه لها الكوفير سمعت جوالها يدق وأشرت للخدامه تجيبه لها أخذته وشافت المتصل


حطت مشغول وأرسلت له رساله(بندوري حبيبي أنا مشغوله اللحين مارح أقدر أرد عليك بس راح أتصل فيك الليله أوك قلبي)


حطت الجوال جنبها ورفعت عيونهاللكوفير بغرور وصرامه:لورا بسرعه حركي يدك أففف


هزت راسها لورا وهي متضايقه من عجرفت رنا عليها وغرورها


***************


قرا الرساله وأبتسم وأرسل لها رساله


:أقول يالحبيب وين رحت


حط جواله ع الطاوله بعد ماأرسل وتسند ع وراه:معاك


:وش صار ع بنت مشاري ال...
للحين ناوي تكمل اللي ناويه


رفع جاجبه بإصرار:طبعا وقريب بيصير


ناظره بتفحص:أخاف إنك حبيتها وطحت بغرامها


ضحك بسخريه:الأشكال هذي ماتنحب أنا بس بسوي اللي براسي وأرتاح وأرد لأخوانها الأنذال الصاع صاعين ع 
اللي سووه فيني هههههه


ناظره:للحين تذكر ترى مر سنتين ع اللي صار


بندر وعيونه تشع غضب وقهر وإصرار:والله لأعلمهم من أكون لأخليهم مايقدروا يناظروا في وجهي لأخليهم يبوسوا راسي ورجلي بعد


:لا تنسى هم عيال من هذولا عيال مشاري ال....وإنت عارف من مشاري وعياله وخصوصا رعد تراها موهين


بندر رفع حاجبه:لا عارف مين يكونوا ومايهمني لامشاري ولا رعد أهم شئ عندي إني أنزل روسهم في التراب واكسر خشم فيصل اللي رافعه علي 


:يابن الحلال تراني حذرتك إنت ناسي اللي سواه رعد في سلمان 


بندر:لامانسيت..ولانسيت اللي سووه فيني ......


************


في بيت أبوماجد


نزلت من الدرج تتمخطر في مشيتها ودخلت للصاله 


شهقت مي لماشافتها وقامت بسرعه سحبتها معاها برى الصاله


وقفت وهي ماسكتها من إيدها :الله يفشششل إبليسك إنتي وش مسويه في نفسك


ناظرت شهد فستانها الابيض:وش فيه 


مي طلعت منديل بتمسح فيه الروج الأحمر اللي حاطته شهد وطالع من أطراف شفاتها:وهالروج اللي موسخه خشتك فيه وشو ها


أبعدت شهد عن إيد أمها:لا لاتمسحينه تعبت وأنا أحطه وآخر شي تمسحينه


مي طيرت عيونها لما انتبة للكحل اللي داعجه عيونها فيه:كحـــــل روحي إغسلي وجهك اللحين الله يفشلك


شهد حاست شفاتها المصبوغه بأحمر بعناد:ما ا ابي كيفي هذاتس حاطة منه وراه ماتمسحينه إنتي بعد


مي:تقارنين نفسك فيني أنا حرمه كبيره وإنتي بزر عيب تحطين


شهد ضربت برجلها الأرض:ما ا ا ابي مارح أمسحه إذا مسحتي حقتس مسحت حقي


قامت مي عنها ماهي قادره تتفاهم مع هالبنت ودخلت


راحت شهد عند البنات ودخلت وعيونها تدور الوجه الجديد بينهم


سكتوا البنات لماشافوها وإنفجرت سميه وأمل ضحك لماشافوها


سديم:شهـهـهـهـد ووجع روحي إمسحي اللي في وجهك


تفشلت من ضحكهم عليها بس ناظرتها بحقران ووقفت نظراتها ع لميس اللي ماسكه ضحكتها


شهقت:إنتـــــي لميـــــس


ناظرتها باستغراب وقالت:أيوه


راحت تسلم عليها:أنا شهوده بنت مي


إبتسمت لميس:هلا شهد


جلست شهد وحاولت تحط رجل ع رجل بس ماعرفت وتربعت 


ناظرتها سميه: خير خير وش مجلسك عند الكبار روحي إلعبي مع ريناد وياسر


شهد:وش دخلتس كيفي ماأبي ألعب مع بزارين


أمل:لا يالكبيره


ناظرتها بعناد:غصبن عنتس


دخلت دلال معها كاس عصير وناظرت شهد :بسسم الله الحمن الرحين


ناظرتها شهد:خير شايفتن جني


رفعت حاجبها دلال :إيه جني


دخلت رنا وناظرت شهد بقرف وجلست مع دلال


***********


عند الرجال


دخل رائد بعد ماكان يحاكي فرح في الحديقه وجلس جنب فيصل 


فيصل:وش فيك طلعت


رائد إبتسم:جاني إتصال مهم


عادل:إلا وحدة من هالبنات اللي مطيحهن في غرامه


رائد بغرور:وش أسوي إذا أنا حلو ومزيون والبنات يلاحقوني 


عادل :إمحق إلا منغشين فيك
مطافيق


فيصل:ومبسوط إنت ووجهك 
ياخي متى بتترك هالحركات هذي عنك


رائد ضحك:بدينا


عادل:وين باقي الشباب


رائد:قوموا نروح لهم


طلعوا برى وشافوا عبدالله يحكي في الجوال وبعيدعنه واقفين ماجد وخالد ورعد
راحوا لهم وانضموا لهم


رائد تخبى ورى فيصل لماشاف شهد طالعه:يممه وش هالكائن اللي جاي


فيصل حط إيده ع فمه يكتم ضحكته


رعد عقد حواجبه لماشافها وكبح إبتسامته


ناداها خالد مستانس عليها:تعالي تعالي ياحلوه إنتي


جتهم تمشي بدلع ووقفت عندهم:ننننعم


ماجد مانتبه لها ولماسمع صوتها التفت وتوسعت عيونها بعدم تصديق:وش مسويه إنتي


ماقدر عادل وانفجر ضحك ولف وجهه


عقدت حواجبها وتخصرت :وششش سويييت


ماجد:إنقلعي غسلي وجهك


رائد يهمس لفيصل:من ذي ماشاءالله اللي غطت ع نانسي


ضحك فيصل:هذي شهد


ماجد:سلمي ع خالك رعد وروحي غسلي وجهك


ناظرت شهد رعد وقربت منه سلمت عليه وراحت داخل


***********


طلعوا للسوق بعد حنت وزن ريم ع لميس ورغد إلابتشتري للبيبي لبس من اللحين كانت مره متحمسه


وقفوا عند محل دخلته ريم ورغد ولميس وقفوا ينتظرونها
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:12 am من طرف RED
صادفوا رعد ونادته رغد


رعد:رغد شعندكم


رغد:إختك ريم وحنتها


إبتسم لماعرف :هههه من اللحين 


طلعت ريم من المحل :رعد


رعد يطالع الأكياس اللي معاها:الله كل هذا ع كذا يارغد مايحتاج تشتري شئ


رغد:أكيد


لميس لمحت شخص كأنهاتعرفه"يو و و و هذا بدر"


رعد لاحظ لميس والتفت يشوف وش تطالع شاف بدر وحس بنيران تشتعل داخله


قرب من لميس ورغد وريم مشغولات يطالعون اللي في الأكياس


حست لميس بأحد يقرب منها والتفتت شافت رعد بوجهها رجعت ع ورى تلقائي


وخافت لماشافت نظراته الحاده لها "يووو شكله شافني أطالع بدر....وأناليه خايفه منه بالطقاق اللي يطقه هذا بيصير خطيبي"إبتسمت داخلها ع الكلمه ونظراتها غصب راحت لبدر


كان بيحكي بس قطعت عليهم ريم:يالله نمشي


مشوا ولميس حمدت ربها إنهم مشوا لا يحسوا بشئ


***************


كانوا عندهم أم ماجد وبناتها


البنات كانوا جالسين برى في الحديقه من جهة المسبح يسولفوا


جت عندهم مي وجلست معاهم


سميه:بنات شرايكم بكره نطلع للملاهي


ريم:أيوه صح من زمان مارحنا


سديم:أوك نتفق مع البنات ونطلع


طلعت سميه جوالها:ميسو جوالك معاك


لميس:لا بغرفتي..


سميه :أبغى ملاحظات حلوه


قامت لميس:بروح أجيبه


راحت غرفتها وأخذت الجوال معاها نزلت


طلعت من الباب وانصدمت لماشافت الشباب برى رجعت ع ورى بسرعه


رائد بعفويه :الله هالقمر هذا يقربلي


رعد عصصب:رائـــــد استح ع وجهك


رائد بمزح:وشو أقول الحق


دخل رعد داخل معصب وشاف لميس واقفه وحاطه إيدها ع قلبها


رعد زادت غضبه:لميـــــس


شهقت من صوته اللي فزعها


************ 
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:15 am من طرف RED
قرب منها وعيونه العسليه تشع غضب تكلم وهو راص ع أسنانه يكتم غضبه:حططي شئ ع راسك لما يكون عندنا أحد ولا تدخلي وتخرجي ع كيفك ...ماله داعي ترزي نفسك ع كل من هب ودب لأن مستحيييييل يفكرفيك أحد ..فالزمي حدودك أحسن لك إنتي في بيت محترم فاحترمي اللي فيه.. 


كانت تسمع سمومه اللي ينفثها عليها وتحرقها وهي مصدومه...ماكان قصدها شئ من اللي يقوله ولاعمرها فكرت فيه ولاجا ع بالها ..


غمضت عيونها لماسمعت ضربت الباب بقوه خلفه ... 


فتحت عيونها ع صوت رغد:لميس ليه واقفه


إبتسمت:مافي شئ بس الشباب برى وأنا بطلع.. وأنتظرهم يروحوا


رغد راحت للباب وفتحته وطلت من فتحته:مافيه أحد شكلهم طلعوا...تعالي نطلع


*****************


من ذاك اليوم اللي تفتحت فيه جروحها ونزفت ضعفها ووحدتها وكره الكل لها ...ماخرجت من غرفتها ولا طل أحد عليها كالعاده...


ناظرت صينية الأكل اللي قدامها ونفسها مسدوده عن الأكل...
شالتها وفتحت باب غرفتها وطلعتها فوق الطاوله اللي جنب بابها...


سمعت أصوات غريبه تنبعث من الدور التحتي ...راحت للدرابزين وطلت من عنده 
ماشافت شئ والأصوات لسى تسمعها ميزت الأصوات وكانت أصوات أنثويه وضحك


فجـــــأه ...


طلعوا عليها ثلاث بنات منهم إختها مرام شافوها وبعدت بسرعه وهي خايفه


إبتسموا بخبث وهم يناظروا بعض ع الفكره الخبيثه اللي تشاركوا التفكيرفيها...


صعدت مرام فوق عندها وع فمها ابتسامه خبيثه وشافتها واقفه عند غرفتها ولماشافتها انكمشت ع نفسهابخوف


راحت لها ومسكت يدها وسحبتها معاها لتحت..


كانت تمشي معاها مجبره وموحاسه بشئ غيرالرعب اللي تملكها لدرجة إنها ماقاومت ولاتكلمت لسانها لصق في سقف فمها ... زاد خوفها لماشافت صاحبات إختها يضحكوا بخباثه وقربت منها وحده فيهم...


مسكت طرف قميصها الكحلي الطويل بقرف وإشمئزاز:هذي هي تولين...عن جد عن جد بيئه
مررره شكلهاold fashion


ضحكوا بشماته وقربت منها الثانيه تتأملها من إصبع رجلها لشعرها اللي لامته بربطه بقرف وكأنها بضاعه فاسده قدامها


سحبت ربطة شعرها وإنتثر شعرها الواصل لنص فخذها بحيويه كان شكله روعه وأبهرهم لدرجة القهر والغيره


طلعت مرام مقص لماشافت صاحباتها مبهورات بشعر تولين 
وبحركه سريعـــــه قصتـــــه وطـــــاح شعرها ع الأرض والكل إنصـــــدم


إنقهرت مرام لما أخطأت ماقصته كله وصل لين تحت كتفها بشوي لأنها أسرعت قبل تنتبه لهاتولين


أماتولين كانت واقفه مصدومه تطالع شعرها اللي إنتثر ع الأرض كانت دموعها متحجره في عيونها غصاتها خانقتها خنق
مافيه أقسى من شعور الذل والإهانه 


كانت تسمع ضحكاتهم المستهتره فيها...كلماتهم اللي تقتل قبل تجرح ...


وهي واقفه قدامهم وجامده في مكانها لاهي قادره تبعد عنهم ولا توقفهم عند حدهم..


الضعف والخوف اللي زرعوه فيها من صغرها وكبر معاها وكل دقيقه يكبر ويملكها هو المتحكم فيها 


شهقت وإنقتلت كل ذرة إحساس فيها....روحها ذابت وحرقت كل مافيها لماسمعت اللي قالوه 


هذي بنت ### مالها أصل هذي نتيجة #### أمها......


هذي بنت###مالها أصل
هذي نتيجة####أمها.....


هذي بنت###مالها أصل
هذي نتيجة####أمها.....


مسكتها مرام من شعرها ورمتها ع الأرض وهي لازالت ماسكه شعرها داستها برجلها وصاحباتها ضحكهم مالي الجو ورجولهم دايستها بكل إحتقار وذل 


قربت مرام المقص من شعر تولين بتقصه هالمره كله


شهقت تولين وهي تتمنى الموت ولا إحساس الذل والتحقير اللي يقتلها قتل وهي تشوف رجولهم دايستها بقوه وعيونها متعلقه بالمقص طلع صوتها المخنوق:لاااااا


ضحكت مرام ورفستها برجلهابقوه وهي تسحب شعرها للمقص


:مــــــــــــــــــــــــــــــرا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ام


*****************


كانت تتمشى في الحديقه لابسه بنطلون أسود وبلوزه طويله بربري 
ولامه شعرها بشباصه


الجو كان مرره روووعه جنان منظر الحدائق اللي برى جذا ا اب


راحت للورد الجوري الأحمراللي أغراها شكله مرره


راحت له وقطفت وحده وقربتها من أنفها تستنشق عبيرها


وأناملها الناعمه تداعب أوراقها


تحس بانتعاش وراحه ونشاط هاليوم ماتدري ليه يمكن من تأثير الجو...


إبتعدت عن الورد تتمشى لأول مره في كل حدائق القصر تفاجأت من أماكن كثيره عجبتها لأول مره تشوفها كان فيه شلالات كثيره أشكالها روعه بإضاءات ملونه تضيف للمكان سحر جذاب والورد بأشكال وألوان مختلفه أكثر شئ عجبها لأنه طبعا عشقها


طلعت جوالها وردت وهي تتمشى:هالو


هند:السلام عليكم


لميس:أهلين وعليكم السلام...كيفك وحشتيني مووت


ضحكت هند:اللـــــه ع الرواقه الجو عامل عمايله


ضحكت لميس بعذوبه:مررهFabulous ‎ 


هند:هههههه 


لميس: إممم إيش هالصوت إنتي طالعه


هند بفرح:يب بدوري حلف مانجلس في البيت والجو في هالروعه وطلعنا نتمشى


إبتسمت لميس من قلب لماسمعت إسمه


هند:هيـيـيــيـي سمعت إسم الحبيب وراحت في خرايطها


ضحكت لميس ع مصطلحات صاحبتها اللي ماتفهم نصها:هههههههههههههههههههه


سكتت فجأه لماشافت اللي قدامها....


****************


جالسين في الحديقه يتقهووا وسوالف وضحك مبسوطين لآخر درجه


سديم كشرت بقرف وهي تشوف شهد تدخل لسانها جوا الكوب تلحس الشوكلت اللي ذابت داخله :اللـــــه يقررررفك ياحماره ...قومي غسلي واتركي اللي في يدك أقرفتينا


رفعت حاجبها شهد وهي تبعد الكوب عن فمها:وش دخلتس أنا كيفي آكل بالطريقه اللي تعجبن غمضي عيونتس ولا تناظريني ماغير تبحلقينهن بي


سحبت مي منها الكوب وقالت لهابصرامه:شهـــــد قومي غسلي وجهك وإيديك بسرعه


كشرت شهد وهي تناظرسديم وسحبت منديل تمسح فيه فمها وخدودها من الشوكلت


مي:قومـــــي غسلي في المويه يالله يروح وغيري ملابسك بسرعه


قامت شهد معصبه لأن الكل إستلمها وضربت كتف سديم 
وهربت


صرخت فيها سديم وهي ماسكه كتفها اللي آلمها:و و و و و و وجـــــع


دخل ماجد البيت معصب:
و و و وجعيـــــن..
قصـــــري لسانك فضحتينا 


ناظرته بقهر ولاردت


باس راس أمه وجلس جنبها وصب له قهوه رشف منها وقال:
راكان يسلم عليكم


جمدت إيدها ع الجوال اللي كانت منشغله فيه بصدمه وإرتجفت كل خليه في جسمها وقلبها زادت خفقاته


أم ماجد:الله يسلمه متى كلمك


ماجد وعيونه ألقت نظره ع إخته ثم ناظر أمه :أمس وصل في الليل


رفعت راسها بصدمه تناظره ثم نزلت عيونهابسرعه وقلبها تحسه يغوص داخل ضلوعها إمتلت عيونها بالدموع وهي تحاربها 


إختها كانت حاسة بألمها وصدمتها ناظرت أخوها ماجد لقته منزل راسه منشغل يحرك الفنجان في إيده ويسمع حكي أمه


ماقدرت تتحمل ألمها وتقاوم دموعها تبغى تفرغ كل اللي فيها بسرعه قبلا لاتنفجر ألم


قامت بهدوء ودخلت جوا ركضت لغرفتها ورمت نفسها ع سريرها واطلقت العنان لدموعها وشهقاتها


حست بإيد تمسح ع شعرها وزاد بكاها


سديم:سوسو حبيبتي خلاص إهدي 


سميه بين شهقاتها:غـ...صب عـ..ني والله...ليـ ـ ـه رجع ليـ ـ ـ ـ ـه يبغى يذبحـ ــ ــني


سديم رفعتها وضمتها بحنيه ودموعها تنزل :سوسو حبيبتي خلاص مايستاهل تبكي علشانه بيعيه مثل ماباعك لاتتعبي نفسك تكفين


حركت راسها بلا بين شهقاتها كانت سديم عارفه إن إختها للحين تحبه وتموت فيه وماقدرت طول السنين تنساه


سميه :قلبي .....قلبـ ـ ـي يآلمنـ ـ ـي
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:16 am من طرف RED
ضمتها بقوه وهي تسمي عليها وتحاول تهديها لين نامت في حضنها
*************** 


بلحظه سريعه سحب المقص من إيدها ودفهم عن تولين اللي إغمى عليهابعد مارفستها 


صرخ في مرام:إنتـــــي جنيتـــــ......


إنصدم لماشاف شعر تولين ع الأرض وشكلها ع الأرض


مسك مرام المصدومه من ذراعها بقوه وكان بيكسره:إنتـــــي مجنونـــــه كيف تسوي كذا في تولين جنيتـــــي 


فاقت من صدمتها ونيران الغيره والقهر تشتعل داخلها:إنت مالك دخل فينا أسوي اللي أسويه مومن حقك تتدخل


فتح عيونه بصدمه"هذي جننت":مو من حقي...(صرخ فيها)مو من حقـــــك إنتي تمدي إيدك عليها واللـــــه يامرام لو أشوفك ماده إيدك عليها لأكسرها لك كسر فاهمـــــه


تركها..ولف لصاحباتها اللي من سمعوا صوته اللي أرعبهم وشكله وهم جامدين في مكانهم وماقدروا يتحركوا صرخ فيهم:وانتـــــوا لاعاد أشوفكم هنا ..بـــــرى إطلعوا بـــــرى




راحوا يلبسوا عباياتهم وهم مرعوبين


أما مرام كانت مصدومه ولا قدرت تتكلم ماهي مستوعبه اللي يصير


وشال تولين ومشى يصعد فها لفوق وهو يسمع تهديداتها وصراخها 


دخل غرفة تولين وسدحها ع السرير أبعد شعرها عن وجهها وناظرها 


جاب شنطته وفحصها ولماخلص وتأكد إن مافيها شئ بس مجرد إغمائه وبتفوق منها


سكر شنطته....وتأملها قرب منها وباس جبينها وطلع


نادى الخدامه وخلاها تجلس عندها لين تفوق وتعطيه خبر إذا حصل لها شئ 


جلست عندها الخدامه مكره..


نزل تحت وشاف مرام تبكي وأبو مرام واقف بغضب:زيـــــاد


غمض عيونه بقل صبر ونزل


إنصدم لما جاله كف من عمه ومرام إنصدمت ماتوقعت إن أبوها راح يضربه هي صحيح قالته وحبكت له سالفه من عندها وزادت عليها كانت تبغى أبوها ياخذ حقها منه بس ماتوقعت إنه يضربه..


زياد ناظر خاله مصدوم:خالــ...


صرخ فيه أبومرام:مابي أسمع منك ولا كلمه سامع....وصلت فيك الجرأه إنك تمد إيدك على مرام وتطرد ضيوفها.إنت ناسي إن هذا بيتهـــــا ومو من حقك تطول صوتك عليهادامك فيه
(ناظر شنطته اللي في إيده)ومن سمح لك تروح لها ها


زياد كان مصدوم حتى إسمها مانطقه ليه ليه هالقسوه عليهاليه :ياخال تولين تعبانه و....


قاطعه أبومرام:لوتموووت مالك شغل فيها وإياني وإياك أشوفك عندها سامع
واللحين إنقلع عن وجهي والله لو مو ولد إختي كان طردتك من البيت وحرمت عليك تعتبه


إبتسم زياد بسخريه"بنتك اللي هي بنتك ما ناظرتها ولا إهتميت لها بتحشمني أنا "


طلع أبومرام معصب ومرام ناظرته بانتصار:علشان المره الثانيه ماتتحداني....


ماعطاها وجه ولاناظرها وطلع من البيت


إنقهرت مرره وضربت الأرض برجلها


*********


سكرت من هند وهي تناظر اللي قدامها قربت وشافت بوابه مسكره زجاج أول مره تشوفها فتحتها ودخلت شافت حديقه مرره كبيره مو أقل جمال من اللي قبلها شكلها جدا مختلف كراسي مختلفه الأريكه في كل مكان بشكل مرتب وحلو شكلها غريب وعليها خداديات كبيره بألوان مختلفه يغلب عليها العشبي مشت وهي تتفرج ع كل شئ


وشافت بوابة مدخل القصر الكبيره راحت بتفتحها كانت مقفله ناظرت فيها وهي تفكر مين له هالقصر الصغير 


طلعت وسكرت الباب


شافت ريم وراحت لها :صحيتي يانوامه..


ضحكت ريم وهي تتمغط:الجو مره حلو


إبتسمت لميس وسألت ريم :ريم القصر الصغير اللي هنا مين له


ضحكت ريم:شفتيه مرره جنان صح بس بصراحه خساره في هالدلال


إستغربت لميس:دلال


ريم:أيوه هذا بيت رعد أخوي...هو مصممه 


رفعت لميس حاجبها وهي تسمعها 


ريم:أبوي وأمي يبغوه قريب منهم ففتح له أبوي الجهه هذي وصارت له طبعا مشتركه معانا البوابه هذي أتوقع بيشيلها رعد لمايتزوج بس ماتوقع دلال بترضى


سحبت لميس معاها :تعالي معي مرره ميته جوع


***********
رد: رواية جميلة ~
مُساهمة في السبت يناير 02, 2016 8:17 am من طرف RED
.
.
.
.
.
.




***********


دخلت غرفته وفتحت النور دارت نظراته ع غرفته بشقاوه وسكرت الباب خلفها...كانت عارفه إنه مارح يرجع اللحين علشان كذا ماخذه راحتها


راحت لمكتبه وجلست تفتش في أدراجه وتناظر كتبه طلعت كتاب لماشافته إبتسمت تذكر إن فيصل هو اللي أهداه هذا الكتاب كان عنوانه لاتحزن للعريفي..


فتحته وقرأت أول صفحه وثاني صفحه عجبها مرره وقررت تاخذه وتكمله...


حطته ع طاولة المكتب وكملت تفتيش...إنقهرت لماصار درج من الأدراج مقفول حاولت تفتحه ماقدرت كشرت وقامت من المكتب وراحت للأدراج اللي عند السرير وفتحته...


إنبسطت مرره لماشافت ألبوم الصوره حقه كان فيه إثنين واحد له معاهم وواحد له مع أصحابه وكلها نفس الشكل واللون أزرق لزوم التشجيع 


فتحت واحد فيهم وصار مع أصحابه ..تعلقت نظراتها في صورة فيصل كان لابس بنطلون جينز أزرق وتيشرت كت أبيض
وحاط إيده ع خصره وشكله طفشان...ضحكت لماشافت الصوره اللي بعدها كان فيها فيصل لابس بنطلون بنطلون بيج غامق وتيشيرت سماوي وماسك جوال رائد ورائد يحاول ياخذه منه كان شكلهم مرره مضحك...


تنهدت وهي تجهل المشاعر اللي تحس فيها لماتشوفه ...


سمعت صوت تصفيق وإخترعت


لفت وشافت رائد واقف عن الباب ومتسند ع زاويته :برافـــــوا واللـــــه....كملي كملي 


صحكت داخلها وإنتبة للي في إيدها رمته في الدرج بارتباك....وحمدت ربها إنهم نفس اللون...


سحب إيدها ومسك إذنها بقوه:عديلي كم مرره قلتلك لاتدخلي غرفتي من غيرماتستأذني ها....
ماتفهمين


آلمتها إذنها وهي كاتمه ضحكتها
:خلاص خلاص آخرمره..وبعدين كنت أبغى أشوف ألبوم الصور حق سفرتنا السنه اللي راحت بس...


ناظرالكتاب اللي ع الطاوله:والكتاب اللي ع الطاوله وش يسوي


<